كردستان العراق منذ فشل الاستفتاء على الاستقلال

أربيل (العراق) –  (أ ف ب) – يعاني إقليم كردستان العراق الفوضى منذ فشل الاستفتاء على استقلاله في أيلول/سبتمبر 2017 والذي رفضته السلطة المركزية في بغداد والمجتمع الدولي بقوة.

فرغم فوز ال”نعم” للاستقلال بفارق كبير، لم تعترف بغداد بهذه النتيجة ولا بالاستفتاء نفسه. واعتبرت المحكمة العراقية العليا ان الاستفتاء “غير دستوري”.

– استفتاء تاريخي –

25 أيلول/سبتمبر: استفتاء على استقلال إقليم كردستان فازت خلاله ال”نعم” ومن دون مفاجأة بنحو 93% من الاصوات.

نظم الاستفتاء في إقليم كردستان (شمال) الذي يضم محافظات أربيل والسليمانية ودهوك وأيضا في مناطق متنازع عليها مع الحكومة المركزية في بغداد. لكن منذ ذلك الحين، استعادت القوات العراقية السيطرة على المناطق المتنازع عليها.

– مهلة من بغداد –

26 ايلول/سبتمبر: رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يعلن أن مجلس الوزراء سيحظر “الرحلات الجوية الدولية من كردستان وإليه بعد ثلاثة أيام، في حال لم يتم إخضاع المطارات للحكومة الاتحادية”.

بارزاني يدعو بغداد “إلى عدم اغلاق باب الحوار”، مؤكدا للاسرة الدولية ان الاستفتاء لا يهدف الى “ترسيم الحدود (بين كردستان والعراق) ولا الى فرضها بالقوة”.

27 ايلول/سبتمبر: العبادي يدعو الى إلغاء الاستفتاء وبدء حوار.

النواب يصوتون لصالح اغلاق مراكز حدودية في مناطق خارجة عن سيطرة السلطة المركزية. ويطلبون من رئيس الوزراء “اتخاذ كل الاجراءات الضرورية للحفاظ على وحدة العراق”، مجددين تأكيدهم ضرورة ارسال قوات امن الى المناطق المتنازع عليها.

حكومة كردستان تندد في اليوم التالي ب”عقاب جماعي”.

– تعليق الرحلات –

29 ايلول/سبتمبر: تعليق الرحلات الجوية بين كردستان العراق والخارج بأمر من بغداد. لكن القرار يستثني الرحلات الانسانية والعسكرية والدبلوماسية.

العبادي يؤكد أن الامر “ليس عقابا بل إجراء قضائي”.

الولايات المتحدة تعلن انها ” لا تعترف” بالاستفتاء وتدعو كل الاطراف الى الحوار وضبط النفس.

30 ايلول/سبتمبر: ايران تجمد حركة شحن المنتجات النفطية من والى كردستان.

– “الادارة السياسية” –

1 تشرين الاول/اكتوبر: اقليم كردستان يقرر استبدال المفوضية العليا للاستفتاء بهيئة اطلق عليها اسم “الادارة السياسية لكردستان” برئاسة رئيس الاقليم مسعود بارزاني كلفت “إدارة تبعات الاستفتاء خصوصا العلاقات مع بغداد والدول المجاورة”.

– عملية عسكرية –

10 تشرين الاول/اكتوبر: العراق يقرر إعادة تأهيل أنبوب رئيسي للنفط يربط بين محافظة كركوك ومرفأ جيهان في تركيا.

11 تشرين الاول/اكتوبر: محكمة عراقية تصدر أمرا باعتقال رئيس وعضوي المفوضية التي أشرفت على الاستفتاء بطلب من الحكومة العراقية.

13 تشرين الاول/اكتوبر: القوات الحكومية تبدأ عمليات عسكرية في محافظة كركوك وتحقق تقدما مع استعادة مناطق كان يحتلها المقاتلون الاكراد منذ ثلاث سنوات.

14 تشرين الاول/اكتوبر: القوات العراقية تمهل المقاتلين الاكراد للانسحاب من مواقعهم والعودة الى ما قبل 2014 في محافظة كركوك. واشنطن تتدخل في مسعى للتهدئة.

15 تشرين الاول/اكتوبر: مهلة عراقية جديدة واجتماع لابرز المسؤولين الاكراد الذين يرفضون أي شروط للتفاوض من اجل معاجلة الازمة.

16 تشرين الاول/اكتوبر: القوات الحكومية تتقدم في المحافظة وتستعيد السيطرة على بنى تحتية عسكرية ونفطية كانت بايدي الاكراد وعلى مطار كركوك العسكري شرق المدينة، وعلى قاعدة عسكرية كبيرة الى الشمال الغربي منها.

– 17 تشرين الاول/اكتوبر: القوات الحكومية العراقية تسيطر على خمسة من ستة حقول نفطية في محافظة كركوك كان يسيطر عليها الاكراد، وذلك بعد انسحاب المقاتلين البشمركة منها. وتبين ان الانسحاب تم نتيجة اتفاق مع بغداد، وفي ظل انقسام بين الاكراد.

18 تشرين الاول/اكتوبر: القوات العراقية تؤكد أنها حققت هدفها “بفرض الامن” في محافظة كركوك. وتسببت المعارك المحدودة بين الطرفين بمقتل 30 عنصرا في الجانبين.

– اربيل تبحث عن مخرج –

19 تشرين الاول/اكتوبر: السلطات الكردية تعلن استعدادها لحوار مع بغداد وتطلب تدخلا من المجتمع الدولي.

22 تشرين الاول/اكتوبر: حركة غوران، أبرز حزب كردي معارض، تطالب باستقالة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني.

23 تشرين الاول/اكتوبر: صدور مذكرات توقيف في أربيل في حق 11 مسؤولا عراقيا ردا على مذكرات مماثلة في حق شخصيات كردية اصدرتها بغداد.

25 تشرين الاول/اكتوبر: اقليم كردستان يعلن استعداده لتجميد نتائج الاستفتاء على الاستقلال.

– بارزاني يتنحى –

29 تشرين الاول/اكتوبر: مسعود بارزاني يعلن في رسالة موجهة الى برلمان الاقليم انه سيتنحى من الرئاسة بعد “الاول من تشرين الثاني/نوفمبر”.

20 تشرين الثاني/نوفمبر: المحكمة العراقية العليا تعتبر الاستفتاء “غير دستوري”.

– احتجاجات –

18 كانون الاول/ديسمبر: اندلاع حركة احتجاج في محافظة السليمانية ضد الحكومة الاقليمية في اربيل وتوجيه اتهامات اليها ب”الفساد”. وفي اليوم التالي، تسفر مواجهات بين قوات الامن ومتظاهرين عن خمسة قتلى بالرصاص ونحو مئتي جريح بحسب مصادر طبية.

– رفع الحظر –

20 كانون الثاني/يناير: يستقبل حيدر العبادي في بغداد رئيس الحكومة الكردية المحلية نجيرفان بارزاني للمرة الاولى منذ محاولة الانفصال الفاشلة.

13 اذار/مارس: بغداد ترفع الحظر الجوي بعد ضمانها استعادة السيطرة الامنية على مطاري الاقليم، واستئناف الرحلات الجوية في مطار السليمانية بعد أسبوع من ذلك. وخلال الحظر الذي استمر ستة اشهر، كانت كل الرحلات من كردستان الى خارج الاراضي العراقية تمر ببغداد.

19 اذار/مارس: بغداد تدفع للمرة الاولى رواتب الموظفين في كردستان، لكنها اشترطت للاستمرار في الدفع ان تحصل من كردستان على عائدات النفط الذي يتم انتاجه في محافظات الاقليم الثلاث.

– انتخابات تشريعية –

11 أيلول/سبتمبر: بدء الحملة الانتخابية في كردستان تمهيدا لانتخابات تشريعية في 30 ايلول/سبتمبر لاختيار اعضاء البرلمان الاقليمي.

ويهيمن الحزب الديموقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني على البرلمان الاقليمي والحكومة، يليه الاتحاد الوطني الكردستاني الذي كان يترأسه الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here