كتل المعارضة والأغلبية في المغرب تسأل وزير الداخلية بشأن خلفيات جريمة قتل السائحتين الأوروبيتين.. والبرلمان يتوعد باجراءات لخنق الارهاب.. والمشتبه بهم قلدوا تنظيم “الدولة الاسلامية” في فيديو تهديدي بايعوا فيه “الخليفة” متوعدين بأن له “جنود لا يعلمهم الا الله في المغرب”

 الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

على خلفية الجريمة البشرعة التي راحت ضحيتها سائحتان أوروبيتان على أيدي أشخاص يشتبه في تبنيهم الفكر المتطرف، وجهت كثل الأغلبية النيابية والمعارضة، سؤالا آنيا الى وزير الداخلية عبد الواحد لفتيت بشأن خلفيات وملابسات الحادثة التي وقعت بضواحي منطقة امليل الجبلية بمحافظة مراكش.

ومن جانبها، أكدت الحكومة المغربية استعدادها للاجابة على الأسئلة بشأن الجريمة، بعدما وضعها مكتب مجلس النواب ضمن جدول الأسلئة الآنية الموجهة للوزراء، وذلك من أجل الاجابة عنها، في الجلسة العامة، مساء الاثنين.

وتمكنت السلطات المغربية في ظرف وجيز من وضع يدها على مجموعة من المشتبه بهم في اطار التحقيقات التي يقودها “المكتب المركزي للأبحاث القضائية” التابع لجهاز المخابرات العامة، حيث كشف المكتب في بيانه، أمس، عن ايقاف تسعة أشخاص، بمدن مراكش والصويرة وسيدي بنور وطنجة واشتوكة أيت باها، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بمرتكبي العمل الإرهابي الذي كانت ضحيته سائحتان أجنبيتان من جنسية نرويجية ودانماركية.

وفي وقت تعالت فيه صيحات عدد من المغاربة مطالبين بفرض أقصى العقوبات على الضالعين في الجريمة، ووصلت بعض هذه الدعوات التي عرفت طريقها للانتشار الواسع عبير شبكات التواصل الاجتماعي، الى المطالبة بتنفيذ عقوبة الاعدام في حق الجناة، بادر بدوره مجلس النواب (الغرفة الثانية في البرلمان) الى التعبير عن عزمه وضع اليات قانونية لتضييق الخناق على التطرف، من خلال تشريعات تضمن العمل الاستباقي لمواجهة النشاطات الارهابية بكل أنواعها، واعدا باعتماد استراتيجية شاملة تغطي ما هو وقائي واجتماعي لوضع حد للعوال المؤدية الى التطرف.

وكشفت السلطات المغربية عن حجز معدات إلكترونية، وبندقية صيد غير مرخصة، وأسلحة بيضاء ومصابيح جيبية، ومنظار وسترة عسكرية ونظارات مخبرية، بالإضافة إلى كمية من المواد المشبوهة التي يحتمل استخدامها في صناعة وإعداد المتفجرات، والتي أحيلت على المصالح التقنية المختصة لإخضاعها للخبرات العلمية الضرورية.

من جهته، أكد الادعاء العام المغربي صحة محتوى شريط فيديو تناقلته عدد من وسائل الاعلام، ظهر فيه المشتبه في قتلهم المواطنتين الاسكندنافيتين، وهم يبايعون زعيم تنظيم “الدولة الاسلامية” ويتوعدون بتنفيذ عمليات ارهابية .

وكشفت الأبحاث والخبرات الفنية والتقنية التي باشرها المختصين الجنائيين، والتي أجريت على محتوى الشريط، أنه جرى تصويره الأسبوع الفارط، وذلك قبل وقوع جريمة القتل .

وظهر أربعة أشخاص في شريط فيديو يجلسون خلف طاولة على شاكلة ما دأب تنظيم “الدولة الاسلامية” القيام به، حيث يظهر علم التنظيم في الخلف، نشرته صفحات على مواقع التواصل، يعتقد أنها تابعة للتنظيم الارهابي.

وقال أحد الأشخاص الأربعة في الشريط، أنه يقول “لخليفة المسلمين ان له جنودا في المغرب الأقصى لا يعلمهم الا الله”، مضيفا أنهم “ماضون لنصرة دين الله”.

Print Friendly, PDF & Email

30 تعليقات

  1. لمغربي-المغرب.
    أنا قلت العياش وعنيت بها الصفة التي يطلقها المغاربة في هذه السنوات الأخيرة ، وأنت تعرف هذا ، العياشي إسم ، والعياش صفة
    ومن العياش نتوقع كل شيء ، من تلميحات ، وتصريحات . بلادي يحكمها ابناءها ، وهم من حرروها ، والذي تقول عنه(رجل لايتكلم
    ولايتحرك ولايدرك شيئا مما حوله ) يكفيه فخرا أنه حرر ، وخدم بلده سنوات عمره ، وبفضله وفضل رفاقه في السلاح ، تحررت الجزائر
    ولم يقدم لها استقلالها بواسطة برقية كما هي حال البعض. إن اموال الجزائر محفوظة ، ولكن إسأل عن الأموال المغربية أين تذهب ، بومدين
    رجل قاد بلاده من الضعف الى القوة . عملاء الإسبان هم الذين سجنوا الثوار الصحراويين خوفا من الجنيرال فرانكو ، ولما حان النصر
    للصحراويين ، أوعزت قوى الغرب الى ملكك تسيير مسرحية مسيرة لم تدخل الصحراء ، وتم إتفاق مدريد ، من هو حليف فرانكو هنا؟.
    إنك من جبنك تتكلم عن الموتى ، والتاريخ يشهد لهم ما لا يعطيه لكم من شرف الجهاد .

  2. لقد أصبت يا عبد الوهاب في موضوع العياشي. ..وهو من أحب الأسماء إلى نفسي لأنه اسم احد كبار المجاهدين في تاريخ الجهاد البحري. ..وهو صاحب إمارة سلا المجاهد العياشي رضوان الله عليه…وأما غير ذلك فهو غير صحيح كما هو الشأن بالنسبة لموضوع الكسكس. .. !!!! وللعلم فقط فالعبد لله الذي يخاطبك باسم المغربي وهو انتماء أعتز به…كانت له الجرأة أن يضحي بلقمة عيشه في مرحلة تسلط البصري على الجامعة المغربية. …وكانت له الشجاعة أن يصفه أمام بعض زبانية ممن يحملون صفة أساتذة باحثين. …بالافاك بسبب موضوع حصوله على دكتوراه الدولة في العلوم السياسية. ..فهل تمتلك انت ذرة من تلك الجرأة وتقول اللهم إن هذا لمنكر. …وانت ترى بلادك تحكم باسم رجل لايتكلم ولايتحرك ولايدرك شيئا مما حوله….وبحار من الأموال تنهب جهارا نهارا…والشعب على الحديدة….؛ اما موضوع اشتغال المغاربة عندكم. ..فيمكن الحاقه بموضوع الكسكس لأن من يملك فرص الشغل لايلقي أبناء شعبه بأنفسهم في البحر وهم على بعد مئات الكيلومترات من الشاطىء الإسباني …أتمنى أن نمتلك الحد الأدنى من صدقية الموقف وان لانعتقد أن الناس اليوم في عصر ثورة الإعلام والمعلومة لازالت تعيش كما كان الحال مع حليف فرنكو الذي صفى قادة التحرير…وسلط ضباط فرنسا على الرقاب….ومع ذلك كان يعتبر عند السذج ثوريا وهو لم يطلق رصاصة في حياته حتى على البط !!!!.ولايصح إلا الصحيح.

  3. المغربي-المغرب.
    العياش يبقى عياشا ، والحر يبقى حرا ولو كان مرميا في غيابات السجون ، من قال لك ان الأخ (لحسن من وجدة) هو جزائري
    أليس من حق المغاربة ان يقولوا رأيهم فيما يقع في بلدهم ، العياشة يُصادرون حق الناس في التعبير عما يرونه صوابا ، الى
    متى هذه الحال عندكم ؟ هذه واحدة من أسباب هذه الجريمة عندكم ، تكممون الأفواه ، اما باقي ما جاء في تعليقك فلا قيمة لها
    امام الواقع المعيش ، واذكرك أن الإحصائيات تقول ان ما لا يقل عن 250 ألف مغربي يعملون في الجزائر ، ولك ان تسألهم
    عن البطاطس ، ولا يكثر الكلام عن المأكولات الا الجائع ، العالم يتفاخر بالتعليم ، والصحة ، وبناء المساكن ، والتطور العلمي
    وأنت تتكلم عن البطاطس ، واقول للأخ من وجدة هؤلاء هم سبب غلق الحدود بيننا وبينكم ، عياشة القصر ، الذين ينكرون عليكم
    حق الكلمة الحرة .

  4. أصاب بالاحباط عندما أقرأ التعليقات. الكل يحلل ويقارن ويتعمق ويتفلسف…أصبح المرء يعيش زمنا لا يعرف قومه لا التواضع ولا الحياء.

    هذه ثلاث جرائم بشعة بحق نفسين بريئتين يستحق مقترفوها أقصى أنواع العقوبة. قتل (ذبح وحز) وتمثيل (تصوير) وتشهير (المجاهرة بها).

    وأنا ههنا أبرأ إلى الله ممن فعلها ومن يتعاطف مع من فعلها ومن يدافع عنها ومن يسوق لها الأعذار ومن يستغلها لهدف أو لآخر.

  5. ميزتك الوحيدة ياعبد الوهاب….. سابقا الجزائري حاليا…هو أنك تكتب اسم بلدك الحقيقي. ..وليس مثل البعض الذي يتخفى خلف وجدة أو غيرها…!!! أما بالنسبة إلى المنطق فلايختلف سواء كان الموضوع هو الإرهاب أو الكباب او الكسكس أو بعض سفاسف الانفصاليين الفرنكويين الذين يلفظون أنفاسهم الأخيرة. …وللعلم فان المغرب يعتمد على جهاز مركزي للأبحاث القضائية. ..وهو جهاز مخابراتي قضائي بوليسي يجمع خبرات وكفاءات المؤسسات الثلاث من أجل سرعة البحث والتحري والوصول إلى النتيجة المطلوبة. …وهذا الجهاز هو الذي ساهم بفعالية كبيرة في تجنيب المغرب ودول مجاورة بشكل استباقي مصائب عمليات إرهابية كانت ستترك عددا هائلا من الضحايا والخسائر. ..وقد أشاذ بعمله كثير من خبراء الدول المتقدمة الذين أعجبوا بالاحترافية العالية لأفراده…وأما قولنا بأن من ارتكب هذه الجريمة الجبانة الخسيسة …يستحق اشد أنواع العقاب فهو يدخل في إدانة الفعل والجريمة مهما كان الدافع والفاعل…ولسنا مثل البعض الذي بلغ به التمييع حد استعمال أسلوب عادل إمام في أحد أفلامه عندما قال مرافعا وهو ينظر إلى أحد المجرمين….انظروا إلى هذا الحمل الوديع….!!! ؛ وأما مسألة الوضع الاقتصادي فلم نصل بعد إلى حد طبع الأوراق المالية بدون رصيد والاصطفاف لساعات لشراء البطاطس وبعض حبات الموز…ناهيك عن الفرق المهول في الاجور التي تحتل فيها دولة البترول أدنى مرتبة في المنطقة….!!!! ؛ ولست بحاجة الى التذكير أن المغرب يبعد عن أوروبا بأربعة عشر كيلومتر. …وله حدود جمركية مع اسبانيا…وهو ما يفسر توجه البعض نحو خوض مغامرة العبور بأية وسيلة للوصول إلى الحلم الأوروبي الذي ينبني على الترويج الكاذب والسطحية…بينما هناك مواطنون اسبان يعملون في طنجة. …؛ اما ان يقوم المواطنون الجزائريون بهذه المغامرة وهم على بعد مئات الاميال وبلادهم ترشح نفطا فهي مصيبة المصائب لو كنتم تشعرون. …ناهيك عن العبث السياسي وضعف البنيات التحتية والاستهانة بأرواح الناس ومنهم الشاب شهيد البئر رحمه الله….

  6. “المغربي من المغرب”
    تذكرني بما قاله ساركوزي عن خصمه فرانسوا هولاند في الانتخابات الرآسية الفرنسية. حيث قال أن احتمال خسارته ضده ضعيف اللهم إلا إذا انتخبه الفرنسيون لأن اسمه الشخصي يوافق فرنسا. سبق أن عيرتني أنني جزائري متخفي .. و لا أخفي أنني أتشرف أن أكون جزائريا و كذالك معارضا لنظام الملكية الاستبدادية ، مثلما يشرف هذا الأمر كل الناس التواقين للحرية و السلام. غير أن الحقيقة أنني مغربي أسكن و أعمل بمدينة وجدة على الحدود.. أما قضية “تبرير الارهاب” التي تؤرق ضميرك الوطني “السياحي” فأمريكا سيدة أسيادك أكبر قوة حاربت “الارهاب” .. أنظر إليها تسحب أذيال الخيبة من الميادين. تنظرون إلى الدنيا بمناظير الأوضاع المريحة التي لا قدرة لكم حتى على التفكير بتغييرها… فما بالك بالشروع في ذلك و تحمل الأخطار. أنظر إلى هؤلاء “الذباحين” .. أنظر إلى الجوع و العري في ملامحهم و حاول أن تجد تبريرا مناسبا لعذاب حياتهم.

  7. المغربي-المغرب.
    ….الأمر يُنبيء بما خلفه من ازمة قادمة في المغرب ، علامات البؤس البادية على
    الوجوه لا تخفيها التعليقات المتحاملة ، ومن حق هؤلاء البؤساء أن لا تنشر صورهم ، لأن وراءهم عائلات ، وشرف
    هذه العائلا ت لا ينتهك ، ما قولكم إذا ظهرت براءتهم فيما بعد ؟ هل تنشرون بين الناس إعتذارات ، ويُعاد الإعتبار لهؤلاء.
    إن نظام العسكر لا ينشر الصور ، والتهم قبل التحقيق حتى ولو كانت ثابتة ، حتى لا يشوه أهالي المقبوض عليهم ، من باب ولا تزر وازرة
    وزى أخرى ، ثم من قال لكم أنهم مذنبون ؟ هل تمت محاكمتهم ، وصدر في حقهم الحكم ؟ حكم العسكر لا يفعل هذا ، ولا يقبل
    التشهير . أما الكلام عما أخرج البحر أظن ان شواطيء البحر في المغرب أخرجت الجثث قبل شواطئ الجزائر ، فإذا ابتليتم فاستتروا.
    وأشكرك على متابعة التلفزة الجزائرية ، وهذا الشاب سقط في بئر للماء قضاء وقدرا ، ولم يسقط في بئر للفحم من أجل قوت أولاده .

  8. المغرب انساق بقصد او دون قصد في مشروع دعم الأرهاب وشجع التكفيريين والوهابيين في المغرب شجعهم على مايسمى الجهاد في العراق وسوريا وليبيا وارسل جيشه الرسمي للقتال ضد اليمن في خدمة المشروع الصهيووهابي الداعشي وكل ذلك سمح في تسلل عناصر من الأرهابيين نجت من الهلاك في سوريا والعراق واليمن ثم عادوا لينشروا الخراب في المغرب .

  9. تطبيق العدالة العدالة بحق هم في مكان الجرية شنقا حتي الموت بحضور عوائل الضحاية حتي يكوت درس عبرة له با اسرع وقت ممكن الوطن و الانسانية .

  10. من أجل إسكات الغرب الصليبي تم التضحية بهم من وجوههم تظهر براءتهم .

  11. الدلائل التي قدمتها الشرطة فيه شبهة ووجهة نظر ، هل يعتقل أن يترك الجاني بطاقة تعريفه في عين المكان ؟ الدواعش ليسوا من الغباء لهذه الدرجة ، ولنفرض تجاوزا أنها سقطت منه سهواً، بالنسبة للثلاثة الاخرين الذين تم إلقاء القبض عليهم في الحافلة ، هل يمكن لاي شخص أن يحمل معه سيفا طوله ٥٠سم أو أكثر في شنطة ويترك جزء منه ظاهرا وهو يعلم أن كل المخزن مجند للبحث عنه ؟وأين في محطة الحافلات حيث أعين المخبرين تراقب كل التحركات بما فيهم البسطاء من التجار المتجولين داخل المحطة والا لمَ سمح لهم بالبيع ؟
    هذه مسرحية هزيلة كتلك التي كان المخزن يعلنها من يوم لآخر لتفكيكه شبكات ارهابية ومن كثرة تكرارها لم تعد له مصداقية فحتى الاعلام الاجنبي لم يعد يهتم بما تعلنه أجهزة الامن المغربية التي فقدت مصداقيتها داخليا وخارجيا .
    صحيح أنه عمل ارهابي ١٠٠٪ لان عودة المئات بل الالاف من المغاربة من ليبيا والعراق وسوريا يكونون قد نقلوا نشاطهم الارهابي الى بلد المنشأ ولكن الشك يحوم حول القاء القبض على الفاعلين الحقيقين لان من شارك من الدواعش المغاربة في حرب قذرة في سوريا والعراق وليبيا يكون قد اكتسب خبرة كبيرة وليس من السهل ارتكاب أخطاء ساذجة مثل هذه والمخزن من وراء تلفيق مثل هذه التهم الجاهزة للشبان الاربعة يسعى لتحقيق هدف معين الذي لم تخفيه مديرية الحموشي بقولها ان إلقاء القبض على المجرمين في وقت قياسي يدل على نجاعة أجهزة الامن في رسالة واضحة للاروبيين بان المغرب فاعل نشط في مكافحة الارهاب للتغطية على تصديره لالاف الدواعش الى الشرق الاوسط

  12. أنها جريمة منكرة لايبررها دين أو عقل ….ويستحق من ارتكبها أقصى أنواع العقوبة. ..ومثل هؤلاء لايشرفون هذا الوطن…أو هذا الدين..أو هذه الأمة …إنهم سبة في جبين المجتمع هم وأمثالهم. ..ومن شجعهم. ..ومن حاول تبرير فعلهم …والغريب أن تجد بعض المتخفين من أتباع النظام العسكري بالجوار..الذي اباد نصف مليون إنسان في العشرية السوداء…يحاول تبرير أفعال هؤلاء القتلة بأحداث الحسيمة. ..وجرادة. ..في الوقت الذي يلفظ فيه البحر جثث أشقاء هربوا من بلاد تسبح فوق النفط…ويوجد فيه شاب جزائري محصور في بئر ارتوازي منذ 5 ايام. .بدون أن يجد من ينقذه. ..!!! اننا نتفهم خيبة أمل هؤلاء من فشل الفتن التي كانوا يعولون عليها لتدعيم مخططهم الانفصالي المفلس. ..ولكن أن يصل الأمر إلى محاولة تبرير الإرهاب. ..وجريمة قتل فتاتين لم تتسببا في اذاية أي أحد. …فلا ومليون لا…

  13. لحسن من وجدة
    صور الرجال الثلاثة لا تُنْبئ بشيء كونهم مجرمون ، والبحث عن سبب الواقعة لا يكون بالتهم الجاهزة ، المستعجلة ، لتطمين الناس
    هناك تطوات قادمة لهذا إذا لم تفهم الحادثة من جذورها ، والإكتفاء بالتنديدات ، والمساءلا ت البرلمانية ، والتخدير الإعلامي ، فلا
    لا يُقْضى على المشكل من أساسه ، أنظروا كم عانت الجزائر من الإرهاب لما تم ربط – في البداية – الموضوع بالإنتخابات ، والتطرف
    الديني ، والحقوق المصادرة ، بينما هو أعمق من هذه العناوين ، الأمرمعقد في المغرب ولا يكفي فهمه بهذا التسطيح .
    أنا أتفق مع المعلق المغربي من وجدة لأنه عائش الظروف هناك .

  14. محمد
    أنها جريمة بشعة ارتكبها إرهابيون لا يعرفون رحمة ولا إنسانية انهم وحوش بكل معنى الكلمة لا يمتون للإسلام بأي صلة في قتلهم ابرياء والسبب يعود إلى الفكر الوهابي التكفيري الضال

  15. هؤلاء الثلاثة في الصورة مجرد أكباش قُدّمت للرأي العام للإستهلاك.. الأجهزة الأمنية المغربية، بل الدولة بأكملها فاقدة المصداقية أمام الشعب.. فشماعة داعش أضحت تتهاوى شيئا فشيئا، وسوف لن تعود مقبولة في الأيام القادمة..

  16. هولاء الرجال المتخلفين في افكارهم وشكلهم لم يحملوا هذا الفكر المدمر من تلقاء انفسهم بل هناك من يعلمهم ويوجههم ويحرضهم واذا لا تتصدى السلطات والحكومات والمؤسسات الاسلاميه الحقيقيه لهولاء الموجهين والمحرضين والقضاء عليهم فسوف يكون هناك داءما اخرين يقعون في شباكهم . تاريخ ونشاة هذه الجماعات معروفه فهي بداءت مع حركة المجاهدين في افغانستان لطرد السوفييت ومعروف من الذي مول واوجد رجال الدين لاصدار الفتاوي الدينيه والتحريضيه وارسل الدعاة الى افغانستان وغير افغانستان ومن الذي درب وسلح ووجه ومن الذي وفر الملاذ الامن لهذه الحركه ونن ثم وبعد طرد السوفيت من افغانستان تشعبت هذه الحركه وفرخت عن حركات اخرى اكثر تطرفا ودموية كلها تنافس وتبتز بعضها البعض في دمويتها واجرامها واستغلت هذه المره هذه الفروع والحركات المتشعبه لضرب الاسلام المعتدل المتسامح العادل الذي بدء ينتشر ويلقى قبولا بين الطبقات المضطهده والفقيره والمهمشة في المجتمعات الغربيه وخاصة مجتمعات المهاجرين والسود في امريكا. ان هذه الحركات اليوم اصبحت الدوده التي تنخر الاسلام من الداخل وصارت اداة لتدمير الاسلام والمسلمين بيد اعداءهم واذا لم يتم التصدي لهذه الحركات والقضاء على منابعها ومصادرها فلنقراء على الاسلام السلام .

  17. مادامت الحكومة المغربية عندها علاقات حميمة مع ال سعود و تفتح المجال امام الوهابية الارهابية ستاتيكم ايها المغاربة مجموعات تربت في احضان جامعات محمد بن سعود و جامعة المديمة باحزمة ناسفة و اغتيالات لابرياء و عدم استقرار لبلد لا نتمني له الا الخير و السلامة

  18. عمل إرهابي جبان لا يمت إلى الإسلام بصلة أو شعرة للبشرية.
    مهما كانت الدوافع والأسباب فمن الجبن و الندالة والحقارة والوضاعة أن تتسلل تحت جنح الظلام لتهجم على فتاتين في عمر الزهور ، اعزلتين منفردتين في أحد أطراف الغابة بحيت لا رحيم ولا مغيت وتستل سيفك النتن و تدبحهما أتصور عملية القتل وتبعت الفيديو إلى اهلهما !!!!!
    لا اعتقد حتى المختلين و المرضى عقليا بإمكانهم القيام بهدا.
    لحسن من وجدة وكدلك omar
    ليس الجوع أو الحرمان مبررا كافيا لكما حتى تشيدان بالعملية
    وهل هؤلاء اللدين كانوا يعيشون في أوروبا حيت الديمقراطية كما تقولان و رحلوا إلى سوريا أو العراق ليعيتوا فسادا في الأرض كانوا محرومين بمقاييس هؤلاء الرعاع اللدين تدافعون عنهما وتبحتان لهما عن الأنظار الواهية .
    وهل من نفدوا عمليات ارهابية في أمريكا من أمريكيين وصلت حد إطلاق الرصاص في المدارس وقتل الأطفال كدلك هم فقراء ؟؟
    وهل يبرر الفقر داك العمل الجبان الدي قاموا به ؟؟
    هده جريمة ضد القيم الإنسانية و الإسلامية و كل القيم العالمية فلا تدعان حقدكما على المغاربة يعمي بصيرتكما .

  19. يجب إنزال أشد العقوبات بالمجرمين هدفهم تدمير السياحه وتشويه سمعه بلادهم. وقتلهم فتاتين ليس لهم اي ذنب. حثاله البشر اعدامهم أفضل ويجب تثقيف المجتمع العربي وإيضاح حقيقه الدواعش والنصره وأخواتها .

  20. إما الحكم بالاعدام لهذه الكائنات الثلاثه او الحكم بالاعدام للسياحه في المغرب و الحكم بالاعدام للاقتصاد المغربى … مجنون هو السائح الذى يذهب لبلاد فيها إسلاميين متشددين ومتطرفين .

  21. من صنع الدواعش و ساهم في ترويج أفكارهم المتشددة و مولهم بالمال والسلاح هم المسؤولون عن هذه الجرائم الشنيعة و المخالفة للدين الإسلامي الحنيف
    أليس من المنطقي أن نقول لهؤلاء : بضاعتكم ردت إليكم
    أو كما جاء في الكتاب : يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين صدق الله العظيم

  22. هذا ما ربحه المغاربيون من الوهابية وكأن شعوبها لم تكن مسلمة قبل هذه المصيبة القادمة من الشرق الذي لم ياتنا منه الا الأفكار الارهابية ومال المحروقات التي عاتت في الشرق وفي الغرب فسادا لم يعرفه في تاريخه الطويل

  23. بعد صعود نجم داعش في صيف عام 2014 ، كان النظام الملكي في المغرب من بين من استغلوا هذه الحال لتسجيل عدة نقط و ربح مكاسب سياسية و أمنية. فمنذ ذلك الحين إلى اليوم، أعلنت العيون “الساهرة” على أمن المغاربة تفكيك عشرات الخلايا الارهابية، و القبض على عناصرها و حجز أدواتها. و عرضت على الناس مقاطع لأشخاص و لوسائل قيل أنها إرهابية… كل ذلك بحضور رجال ملثمين طوال عراض بنظارات شمسية هوليوودية. و لم يفت المتتبعين الفطنين ملاحظة أن كل الخلايا التي أعلن عنها .. تزامنت مع فصل سياسي ساخن أو حركة اجتماعية محرجة ( حراك الريف و حراك جرادة و الازمات الحكومية المتكررة و ملف وثائق بنما و الطائرة الهدية لولي العهد و المقاطعة الشعبية الناجحة ….) . هل يجوز أن نصدق أن هؤلاء الجياع المحرومين من فرصة العيش كآدميين ارتكبوا جريمة ؟؟؟ و إذا كان الفاعل مجنونا مرفوع عنه القلم … فهل يعتبر فعله جريمة. هذا ليس تبريرا … و لكن تبا لمخابرات الدول الاستبدادية.

  24. الغريب ان معظم الغلمان منفذي العمليات الاجراميه قد تربوا في احضان وسجون الاستبداد العربي .. واذا كانت الاجراءات الامنيه الاوروبيه لا تسمح لانظمة الاستبداد العربي بارسال غلمانها الى هناك .. فانها تعمل الى جلب من هناك الى هنا .. فالنتيجه واحده بالنسبه لانظمة الاستبداد الصهيوني ..

  25. من قتل من غير حق كانما قتل الناس جميعا،ان الله هو الذي يحيي ويميت ،هذي الجريمة نكراء للانسانية

  26. يا سبتي، ما الذي دهاك يا رجل حتى تتحدث وكأن ارواح المغاربة لها قيمة في بلادها.

  27. انها جريمة بشعة وفعل مدان وغير مقبول ويستحق مرتكبوه أقصى العقوبات ،ولكن هذا لا يبرر الكيل بمكيالين من طرف النواب في مساءلتهم لوزير الداخلية حيث ارتكبت عدة أفعال أدت الى سقوط عشرات الضحايا من المغاربة دون أن تتحرك هذه الكتلة منها ما يحدث للنسوة في سبتة ومليلية وسقوطحوالي ٢٠سيدة في التدافع أثناء توزيع الدقيق وما زالت الاخبار تطالعنا بسقوط شباب في جراد في مغارات الفحم وما حدث من تجاوز ات للشرطة أثناء تدخلها في الحسية وجرادة لقمع المحتجين ، كل هذا لم يحرك البرلمانيين لحماية من اختاروهم لهذا المنصب واليوم نراهم يتوحدون موالاة ومعارضة لمساءلة الوزير ر غم أن حياة البشر واحدة لا تعوض ولا تقدر بثمن

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here