كتيبة المغاوير النسائية السورية على خط المواجهة مع مقاتلي المعارضة

maghwer-women.jpg777

دمشق ـ (أ ف ب) – في حي جوبر في شرق دمشق، تجلس امرأتان بلباس عسكري على الارض، حاملتين بندقيتين روسيتين، تراقبان اهدافا محتملة من موقعهما المحصن: انهما من افضل القناصات في كتيبة المغاوير للبنات في الحرس الجمهوري السوري.

تنتمي الرقيب ريم (20 عاما) والرقيب أول سمر (21 عاما) الى كتيبة المغاوير الاولى للبنات في الحرس الجمهوري التي أوكلت اليها الجبهة الاكثر صعوبة في مواجهة مجموعات مقاتلة معارضة في مثلث جوبر -زملكا- عين ترما في دمشق ومحيطها من جهة الشرق.

في الجدار امامهما ثقب تخرجان منه بندقية “اس في- 98”. وفي الجهة المقابلة ابنية مدمرة، ومنازل متضررة وهياكل سيارات. للوهلة الاولى، تبدو ساحة القتال خالية تماما، لكن الواقع غير ذلك. فالمنطقة مزروعة بخنادق وممرات تحت الارض، والموت في الانتظار.

وقدم قائد الكتيبة الفتاتين على انهما من “افضل القناصة”. وتقول ريم بخفر “صحيح ان لدينا الكثير من الصبر، وهي صفة اساسية لاي قناص”.

ويتناقض وجهها المستدير وعيناها الضاحكتان والمكحلتان مع تصميم المحاربة فيها. وتضيف “عادة اقضي على ثلاثة او اربعة اهداف في اليوم. وبصراحة، عندما لا اصيب رجلا مسلحا في الجهة المقابلة، قد ابكي من الغضب”.

وتتابع بفخر “لدينا دائما اهداف واصابات محققة. قمت في أحد الأيام بقنص 11 شخصا، وكنت سعيدة للغاية. فكافأني القائد بمنحي شهادة امتياز كتلك التي تعطى لنا في المدرسة”.

اما رفيقتها فتقول انها حققت سبعة اهداف في يوم واحد.

ويقع المبنى الذي تطلقان النار منه على بعد مئتي متر من خط الجبهة الامامي. وتتمركز فيه بكامله عناصر عسكرية نسائية.

وتقف زينب وراء جدار آخر حاملة قاذفة قنابل من طراز “بي- 10″. تضع خوذتها وتطلق طلقة تحدث دويا عنيفا، وتطال منزلا واقعا على بعد خمسمئة متر. وتقول بفخر”اصبت الهدف”.

اختارت زينب (21 عاما) ذات الشعر الطويل المنسدل، ان تدخل الجيش بعد حيازتها البكالوريا. ولقيت تشجيعا من عائلتها واصدقائها. وبعد ثلاثة اشهر من التدريب، انضمت الى كتيبة المغاوير.

وردا على سؤال عن سبب استخدامها هذا السلاح الضخم، تقول “القنص هو قتال فردي، شخص يقتل شخصا آخر. اما ال بي 10 الذي قمت باستخدامه لتو (…)، فقد دمر البيت وكل ما بداخله”.

ويبدو الملازم أول زياد المسؤول عن المبنى سعيدا باداء الجنديات.

ويقول “لا يوجد فرق بين النساء والرجال. البعض يملك شجاعة وقلبا صلبا والبعض لا”.

انشئت كتيبة المغاوير الاولى في الحرس الجمهوري قبل حوالى سنتين، ولا تزال الكتيبة النسائية الوحيدة من نوعها، وتعد 800 عنصر.

ويقول قائد الكتيبة علي انها شكلت “بقرار من الرئيس بشار الاسد الذي أراد ان يعطي دفعا لدور المرأة السورية ويثبت انها قادرة على النجاح في كل الميادين”. وينفي بشدة ان يكون الهدف منها تعويض خسائر الجيش السوري التي بلغت خلال اربع سنوات من الحرب، بسبب المرصد السوري لحقوق الانسان، 46 الف جندي قتيل.

وكان عديد الجيش السوري قبل النزاع حوالى مئتي الف جندي، بالاضافة الى الاف عناصر الاحتياط. وانشق عدد من الجنود بعد بدء النزاع العسكري، وانضموا الى مقاتلي المعارضة، بينما فر آخرون او تهربوا من الخدمة العسكرية.

وتم تجنيد الفتيات عبر ملصقات ضخمة وحملة اعلانية.

وتقول أنغام (21 عاما) انها تجندت بعد ان شاهدت ملصقا في محل تجاري في حماة (وسط)، وتلقت تدريبا استمر خمسة اشهر في الاكاديمية البحرية في جبلة (شمال غرب)، قبل ان يتم نقلها الى دمشق.

وتضيف أنغام المتخصصة في استخدام سلاح الدوشكا الرشاش الثقيل، “اشقائي الثلاثة هم في الجيش، ولدي شقيقة ترغب بالانضمام إليّ”.

ويقول علي ان المجندات وقعن على عقد لمدة عشر سنوات.

خارج المبنى، تقود صبية (19 عاما) وضعت خوذة على راسها دبابة مع رفيقتين الى جانبها، محدثة غبارا كثيفا. وتقول لوكالة فرانس برس “تعلمت مع عدد من الفتيات الاخريات قيادة الدبابة. وزنها 43 طنا. الامر صعب جدا، لكننا نجحنا”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

11 تعليقات

  1. وما علاقة الموضوع بحماس وبصبرا وشاتيلا يا “أبو شوكه”؟ سوريا اليوم تواجه تهديدا وجوديا وأبناء وبنات سوربا يدافعون عن ما تبقى من الوطن، فما علاقة هذا بمواقف نظامها من حماس أو دورها في الحرب الأهليه اللبنانيه؟ ثم كيف لك أن تنفي دعم سوريا لحركة حماس وهو أمر معروف؟ ولماذا لا تنتقد تدخل حماس في الشأن السوري الداخلي، على الأقل حتى السنة الماضيه؟

  2. خاف ربك يا أبو شوكه!! وأنا بقلك اللي على رأسه بطحة فليحسس عليها أفضل من الحقد الأعمى الذي لا يُميز بين نظام لا يحبه ودوله يعني الدوله العربيه السوريه!! بدكم تدعموا تدميرها إنتقاماً من نظام الأسد!! ما هذا المنطق!! سوريا درّبت وموّلت حماس وفتحت لهم أبوابها عندما رفضتهم كل الدول العربيه من ضمنها قطر. قطر إستقبلت حماس فقط عندما قامت حماس بطعن الدوله العربيه السوريه.أجل حماس ألعوبه في إيدي محور تركيا، قطر والسعوديه، هي وضعت نفسها في هذا الموقع القابل للإبتزاز والخضوع على عكس ما كانت عليه سابقاَ وشكراً جزيلاَ!!

  3. يبدو ان المعلقون الذين يعلقون علي الأخ حميد 1 كأنو من الأبطال والحرس الجمهوري الإشاوس في الجيش السوري البطل الذي منذ سنة 1967 لم يطلق طلقة واحدة في الجولان المحتل ولقد سلمة البطل القائد الأسد علي طبق من ذهب الي الصهاينة وجاء الابن ومسحت الارض فيهم بني صهيون وضربتهم في قصورهم وهم الي الان يعدون العدة وينتظرون الوقت المناسب والمكان المناسب ،،،،،،،،
    الي استحوا ماتوا يا ناس ،،،،،،،
    تقولو لي ان سوريا أمدت حماس في السلاح والمال ،،،،،،((كذابون جميعكم )))
    ايران نعم في كل شي ولكن ؟؟؟؟؟؟
    حماس لا تشترا ولا تباع يا ناس ……!
    وهم ورجالها يتقبلون الدعم ولكن بدون تحميل جميل لهم ،،،،،
    فلا تزايدوا كثيرا علينا يا اخوان فنحن شعب لن ننسا مجازر تل الزعتر في لبنان من العميل الاسد ضد الفلسطينين ولن ننسا مخيمات نهر البارد والبداوي وطرابلس ،،،،،،،؟؟؟؟؟؟؟
    العميل الذي يقتل اشرف الناس والرجال فلا تزايدوا علينا في بطولات الأسد ومجازره ضد الشعب الفلسطيني ،،،،،،،،
    وحماس رفعت راس الأمة الذليله وعرت كل الجيوش العربية من المحيط الي الخليج في اعتراف العدو قبل الصديق ،،،،،،،،،
    فحماس ليس العوبة في يد احد وكما تشاء وهم ليسوا مرتزقة لأحد ولا يحبون الفنادق الخمسة نجوم
    انهم من رحم الشعب خرجو ومن الموت يتسابقون وليس الي الفيلات والسيارات والمقاهي والماركات ،،،،،،
    وآخيرا نحن شعب الارض المغلوبة علينا وذقنا الذل من الاعراب قبل بني صهيون فلا تزايدو علينا كثيرا وتعلمونا من هم الشرفاء ومن هم العملاء ……..
    والي على رأسه بطحة فليحسس عليها أفضل من القيل والقال ،،،،،،،،،!!!!!!!!!!!!

  4. قناصات ذات شعر طويل….وقناصات…وتحت قيادة المدرب زياد….وعقد لمدة عشر سنين …للدخول الى جوبر التي طنطن الاعلام الاصفر لدخول الاسد الغنضفر اليها …نهدي لهذه الكتيبة النسائية (
    الآيرون مان ) بيت جرير
    زعم الفرذدق أن سيقتل مربعا…..الا ابشر بطول سلامة يامربع

  5. منذ اربع سنوات …ونحن نسمع عن تحرير جوبر…وعين ترما..وزملكا ..وغيرها…ويظهر ان فسيفساء جيش الاسد الهجين من ايران والعراق وحزب الله…فشلوا في تحقيق هذا الهدف …فاستعانوا بجيش المغاوير النسائي….ولذا فان العقد الموقع معهن لمدة عشر سنين…اي ان تحرير هذه المناطق ..سيستغرق وقتا طويلا…وعيش ياكديش

  6. ليست مشكلة أيها المناضل المدعو حميد1 فأبطالكم الثوار في الجولان وعملياتهم البطولية ضد الاسرائيليين معروفة وخاصة زيارات نتنياهو لهم للاطمئنان عليهم في المشافي ويكفي الجيش السوري فخراً بأنه الجيش الوحيد الذي استمر في قتاله للصهاينة ,وان كان ليس في الجولان ,ولكن في حرب لبنان وعبر دعم حماس المقاومة التي تحولت مثل السيسي الى حماس المساومة بفضل احتضان دولة قطر المقاومة لها !!

  7. يا “حميد”، هؤلاء يقنصن الإرهابيين والتكفيريين، فلا داعي للتزوير.

  8. كل التحيه والإكبار والإحترام لهؤلاء الفتيات السوريات الجريئات المدافعات عن الوطن. فلا نامت أعين الجبناء.

  9. نرجو ان تكون النساء الكرديات قدوة لكم في المعارك والمواجة فقد اصبحت البنت الكردية بعشرة من دواعش العملاء والمستخدمين ولم ولن يطري علاداعش ان تحوم حوالي عين العرب بعد ماشاهدته من شجاعة وصمود لم تكن دوعش البدع واظلال تعرف له معنى لانه من اساس الكرامة والشهامة وهذة محرمة عند حثا لات الارض اهل الخريفة والخرافة والكذب والنفاق والافتراء على الله ثم على عباده الله يدمرهم ويدمر فكرهم المصنع والمنتج من بريطانياء لمحاربة المسلمين وتفريقهم وتشويه صورة الاسلام امام العالم باوامر المؤساد واشراف امريكي وتنفيذ ضياع ومخلفات المجتمعات التي منبؤذة لسلوكها المخزي بممارسة اللواط ثم بعد ماتنتهي اصلاحية يصبح ابو منجل وابوجرذان تعرفهم من كبر مؤاخراتهم المستهلكة عليهم من الله مايستحقون بنات الدفاع عن الارض الشرف والشجع منكم ياجبناء العالم…

  10. كنت اتمنى ان يكون وجودكن من قبل في الجولان ( المحتل منذ اكثر من اربعين عاما) لا في جوبر ودمشق لتقنصوا المارة والاطفال والنساء لارى شجاعة رءيسكم في قنص جنود الاحتلال لا في قنص الاطفال والنساء والمارة من ابناء شعبه – لكنها المقاومة والممانعة – في تدمير البلد وقتل الاهل والولد .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here