كتلة برلمانية: الرئيس العراقي يكلف رئيسا للوزراء الإثنين

بغداد-الأناضول- قال رئيس كتلة “بيارق الخير” في البرلمان العراقي، النائب محمد الخالدي، إن الرئيس برهم صالح سيكلف، الإثنين، المرشح لمنصب رئيس الوزراء، بالتزامن مع تصعيد المتظاهرين احتجاجاتهم.

وصعد المتظاهرون احتجاجاتهم، اليوم، مع انتهاء مهلة ممنوحة للسلطات للاستجابة لمطالبهم.

وتتركز مطالب المحتجين على تكليف شخص مستقل نزيه لتشكيل حكومة من مختصين غير حزبيين تمهيدا لانتخابات مبكرة، فضلا عن محاسبة قتلة المتظاهرين والناشطين في الاحتجاجات.

وقال الخالدي، في تصريح صحفي لوسائل إعلام محلية دون أن يذكر مصدر معلوماته، إن “رئيس الجمهورية سيكلف اليوم المرشح لشغل منصب رئيس الوزراء”.

وأضاف الخالدي أن “المرشح تم الاتفاق على صفاته مع الجماهير المنتفضة”، دون إلافصاح عن مزيد من التفاصيل.

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول 2019، تخللتها أعمال عنف خلفت 504 قتلى وأكثر من 17 ألف جريح، معظمهم من المحتجين، وفق إحصاء للأناضول، استنادا إلى مصادر حقوقية وطبية وأمنية.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، في الأول من ديسمبر/كانون الأول الماضي، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخب السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، التي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين 2003.

ويعيش العراق فراغا دستوريا منذ انتهاء المهلة أمام رئيس الجمهورية بتكليف مرشح لتشكيل الحكومة المقبلة في 16 ديسمبر/كانون الأول 2019، جراء الخلافات العميقة بشأن المرشح.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here