كُتّاب الشّارع والحُكومة يتبادلان “السّخرية”.. أربع إصابات “مُثيرة” بفيروس كورونا في مدينة إربد الأردنية تُعيد إنتاج “فوبيا” الحظر الشامل والجزئي ومع غياب “شروحات الاستقصاء الطبي” الشارع الأردني يسأل: كيف تسلّل الفيروس مُجدّدًا؟

عمان- خاص بـ”رأي اليوم”:

استفزّ أحد ابرز الكتاب الساخرين في الأردن فعاليات ومؤسسات الحكومة عندما أشار إلى ارتيابه بالإعلان عن تسجيل أربع اصابات فجأة محلية المنشأ بفيروس كورونا.

 وكانت وزارة الصحة قد أعلنت عن ظهور أربع حالات مصابة بالفيروس القاتل محلية وعلى نحو مفاجئ من تسع إصابات رصدت حتى مساء السبت في مدينة إربد.

ويبدو أن الاصابات تلك لها علاقة بأحد المحامين الذي نقل العدوى لشقيقته وابنتها فيما تم الإعلان عن ظهور الإصابة لحلاق شعبي في مدينة إربد شمالي المملكة.

ألمح الكاتب الساخر أحمد الزعبي إلى احتماليّة فبركة هذه الحالات عبر تغريده له مُلمّحًا أيضًا إلى أن قرارات الحظر ستصدر لاحقًا بتلك الذريعة وإلى أن المسألة تتعلّق بإجراءات ضدّ حراك المعلمين.

وبدورها ردّت الحكومة عبر الناطق الرسمي باسمها  الوزير أمجد العضايلة الذي أشار إلى أنّ التلميح لعدم مصداقية الحكومة في الشأن المتعلق بالفيروس مُثير للسخرية بحدّ ذاته.

وهاجم الناشط النقابي ميسرة ملص بدوره عبر تغريدة له تلميحات الكاتب الزعبي واعتبرها لا تليق بكاتب كبير  مع التأكيد على أن تضليل الجمهور بمثل هذه الأمور مُعيب.

ولم تقدّم وزارة الصحة ولا لجنتها الوبائية بعد شروحات أو تفصيلات من أي نوع لها علاقة بكيفيّة ظهور إصابات محلية مجددا في مدينة إربد وقبلها في مدينة عمّان كما كان يحصل في الماضي.

لكن وزير الصحّة سعد جابر صرّح بأنّ مسألة العودة للحظر الشامل أو الجزئي تخضع للتقييم وستُصبح خيارًا إذا ما عادت الإصابات بمُعدّل “10” حالات يوميًّا لمدّة أسبوع.

 ويعتبر المراقبون عموما بأن التلميحات بهذا السياق قد تُمهّد لإجراءات حظر جزئية لاحقا رغم أن الوزير نفسه سبق أن أعلن بأن وزير المالية في الحكومة الدكتور محمد العسعس يرفض أي خيار بالإغلاق الاقتصادي ولو لمدّة يوم واحد فقط.

وبدأت الشكوك تظهر مع غياب الشروحات عن الاستقصاء الفيروسي باحتمالية وجود خلفيات سياسية لأي إجراء لاحق بعنوان الحظر الجزئي أو الشامل خصوصا وأن التجاذب على أشدّه في الشارع والساحة السياسية بعنوان حراكات المعلمين وعودة بعض الحراكات الشعبية.

وتحاول اللجنة الوبائية وضع تصوّر يشرح كيفية تسلّل الفايروس مُجدّدًا إلى مجتمع مدينة إربد في ظل إغلاق المطارات والحدود وبروتوكولات الحجر الصحي حيث تغيب التفصيلات عن هذا السياق لكن معلومات “رأي اليوم” تشير إلى أن تفاصيل شاملة ستُدلي بها الحكومة قريبا  بعد عودة الفوبيا جرّاء الإعلان عن إصابات إربد إلى الجمهور من الحظر المُحتمل بصنفيه الشامل أو الجزئي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

8 تعليقات

  1. الحكومة الأردنية منصبه هذه الايام على مقارعة نقابة المعلمين التي تضم تحت جناحها اكثر من 140 الف منتسب لهذه النقابة ومع اقتراب العام الدراسي الجديد فماذا لو أحجم المعلمون على الالتحاق بمدارسهم فلا تستطيع الحكومة إجبارهم على الانظمام الا إذا لبت مطالبهم وماذا لو بقيت الحكومة تفرض شروطها ورفضتها النقابة انها الكارثة والتي لا بديل عنها وماذا عن المغتربين الأردنيين التي انتهت عقودهم ويعانون الأمرين والذين لايستطيعون العودة إلى بلادهم نتيجة وجودهم بدون عمل ويعملوا على فقد مدخراتهم هناك فهل الحكومة تؤجل الأزمات وتفضل أزمة على أخرى أمر طبيعي أن يعود المغتربون لوطنهم فالوضع الاقتصادي الاردني يعاني الأمرين فالبطالة في الاردن وعودة المغتربين وأزمة المعلمين والأخطر من ذلك إن قامت إسرائيل بعملية التهجير فتعتبر عاصفة لا يحمد عقباها فهل مخطط تدمير الامة على أيدي العربان يشمل الاردن فانصح الحكومة بعدم العمل لوحدها وعليها أن تعقد ورشة عمل تظم الخبراء وأصحاب الرأي والسياسيين ورروساء الوزرات والحكماء علهم يجدوا طريقا للخروج من هذه الكارثة الاقتصادية والسياسية وغير ذلك لن تنفعنا التحالفات التي لم نجد فيها خيرا للاردن .

  2. فيروس كورونا نعمة للانظمة العربية الفاشلة القمعية. وغير هالكلام هراء ومضيعة وقت

  3. الحكومة ما صدقت على قصة كورونا. لقلتلها شغله تلهّي فيها الناس وتنسيهم مشاكلهم وواقعهم المرير وتخوفهم من خطر ساحق ماحق يهدد حياتهم ومن هالكلام ، عدو خارجي يعني…. وفي ذات تظهر هي بمظهر البطولة (الزائفة طبعا).

    الله لا يسامحهم اللي عطلوا البلد وخربوا الاقتصاد مشان بطولات كرتونية

  4. في مصلحة من عودة الفوبيا من كذبة كوفيد 19؟ سؤال بريء…

  5. والله الحكومة الاردنية ما هي سائله في المغتربين ولا معاناتهم في دول الخليج ولا حتى البلد كلها عندها اي اهتمام بأبنائها المغتربين. عناوين الاخبار في الاردن عن حالة إصابة في المفرق وشوفير شاحنة في العمري و مخالط في جبل المريخ وكأن ذلك نهاية الدنيا.
    إشي بقهر والله… حرام هذا اللي بيصير فينا نحن المغتربين

  6. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. حظر وإغلاق مرة أخرى!! قطع الأعناق ولا قطع الارزاق.
    لازم نتعايش مع هذا الفيروس ونستمر في الحياة بدون حالة رعب وجنون. في ٥ شهور ١٢٠٠ اصابة مات منهم ١١ فقط يعني اقل من ١% وكل الذين ماتوا هم اما كبار جدا في العمر او معهم أمراض مزمنه اصلا، رحمهم الله جميعا.
    افيقوا ايها الناس من هذا الجنون وعودوا إلى رشدكم.

  7. اي اجراء لمعالجة اي عارض او مشكله يتجاوز حجمه حجم العارض او المشكلة ويستغرق زمنا اطول من المقدرة على احتمال المجتمع لهذا الاجراء
    سوف يواجه بالرفض
    وما يواجه المجتمع ااردني الان بارض الوطن وفِي الاغتراب من تبعات اجراءات الحجر ومن طول مدتها لم يعد محتملا واصبحت المعاناة من هذه الاجراءات معاشية واقتصادية وهناك الاف المغتربين بدون عمل يواجهون ظروف قاسية واسرهم بسبب نظام اسلوب قانون منصات تسجيل راغبي العودة لانه مهيكل لفئات محدودة كالطلاب والمرضى ولا يبالي من فقدوا عملهم وليس لهم من مصدر دخل تغطي تكاليف عيشهم
    وقد نقلت قناة رؤيا عينة منهم من دولة الإمارات العربية المتحدة
    لا يمكن للحكومة الاردنية ان تدير ظهرها لمعانات المغتربين فاقدي وظائفهم وعليها ان تكتفي بالحظر المنزلي وليس بالفنادق
    والمفروض ان لدى الحكومة والجهات الصحية بعد مرور هذه الاشهر الستة قاعدة بيانات في كيفية التعاطي بحركة المجتمع مع وجود وانحسار جائحة كورونا فيما يتعلق برفع الحجر او تخفيفه وكذلك تشغيل حركة الانتاج والتشغيل بشكل متوازن وعلى المجتمع التعاون لتسهيل اعتماد اسلوب التعامل المناسب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here