كتائب “حزب الله” العراقي تهدد بطرد الرئيس برهم صالح من بغداد إذا التقى نظيره الأمريكي دونالد ترامب على هامش منتدى دافوس

بغداد/ محمد وليد/ الأناضول: هددت كتائب “حزب الله” العراقي، الثلاثاء، بطرد الرئيس برهم صالح من بغداد، إذا التقى نظيره الأمريكي دونالد ترامب، على هامش منتدى “دافوس”.

وقال المسؤول الأمني للكتائب أبو علي العسكري، في تغريدة على “تويتر”، “نشدد على ضرورة التزام برهم صالح في عدم اللقاء بالأحمق ترامب، وزمرة القتلة التي ترافقه”.

وأضاف: “بخلاف ذلك سيكون هناك موقف للعراقيين تجاهه (صالح)، لمخالفته إرادة الشعب، وتجاهل الدماء الزكية التي أراقتها هذه العصابة”.

وتابع العسكري: “سنقول حينها لا أهلا ولا سهلا بك، وسيعمل الأحرار من أبنائنا على طرده (صالح) من بغداد”.

ولم يتسن للأناضول، على الفور، الحصول على تعليق من الرئاسة أو الحكومة العراقية بشأن تلك التصريحات.

وفي وقت سابق الثلاثاء، غادر صالح إلى سويسرا للمشاركة في منتدى “دافوس”، وسط ترجيحات بلقائه ترامب، على هامش المنتدى.

وكتائب “حزب الله”، أحد فصائل “الحشد الشعبي” التي تعد رسميا تحت إمرة القائد العام للقوات المسلحة، لكنها على صلة وثيقة بإيران، وتتلقى منها التدريب والتمويل.

وأواخر ديسمبر/ كانون الأول 2019، قتل 28 مسلحا للكتائب جراء ضربات جوية أمريكية على مواقعها في محافظة الأنبار غربي العراق، بعد أن اتهمتها واشنطن بالمسؤولية عن هجمات صاروخية متكررة على قواعد عسكرية تستضيف جنودا أمريكيين، قتل في إحداها مقاول مدني أمريكي قرب كركوك (شمال).

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. الى جساس
    ما هذا الكلام الطائفي البغيض…. العمالة لا تعرف دين او مذهب, أم هل ترضى أن أقول ما يلي
    زعماء السنة العرب هم الذين تحالفوا مع امريكا منذ عقود وباعوا فلسطين واعراق وكل الدول العربية, ونهبوا خيراتها وقدموها لأمريكا منذ عقود ولا زالوا يفعلون……
    زعماء السنة العرب هم الذين أسسوا الجماعات المتطرفة, طالبان, القاعدة, داعش, النصرة, بوكو حرام, واخواتها………

    كفى تخوين وتكفير…….
    السنة المخلصين والشيعة المخلصين يريدون الحرية والاستقلال عن أمريكا والصهاينة

  2. عجبت من هوان هذا الرجل الذلیل الذی کنت احترمه لادبه و حسن خلقه
    کفی ذلا ان تصافح و تجامل ترامپ الذی قتل ابومهدی قائد قوه من قواه العراق العسکریه
    و اعترف بالقتل مغرورا متکبرا
    و لا اذکر قتل المجاهد العظیم سلیمانی

  3. لجساس الشيعه لم يتامرو على صدام ولم تشارك امريكا والدول الغربيه بالهجوم على صدام وانما كانت الدول العربيه الستعربه التي شاركت دول الغرب واولهم خزاهم الله السعوديه ودعمت ماليا اسقاط صدام فلا تتبجح كثيرا واقراء التاريخ

  4. إيران وقفت وقفة النجباء والشرفاء ضد داعش..الذين ينادون إيران بره بره هم من بقايا ازلام البعثية والمدعومين من أمريكا والسعودية…بعد الجريمة النكراء من قبل ترام وعصابته صاح الشعب أمريكا بره بره..وليسكت الخاسؤون

  5. امریکا بره بره من العراق
    الذباب الالکتروني بره بره من راي الیوم
    الشعب العراقي سنة و شیعة ضد الآمریکییین.
    الجمعة القادمة ، میلیونیة دحر الآمریکیین و الجوکر الصهیوني الذین یدمرون الممتلکات العامة في العراق.

  6. زعماء الشيعة هم الذين اقنعوا امريكا بضرورة إسقاط صدام و قد فعلت امريكا و احتلت العراق و أعدمت صدام بناء على طلب زعماء الشيعة و الكويت ،، بعدها قامت امريكا بتسليم العراق لإيران و أوكلت لإيران تدمير العراق فجاءت إيران و أشعلت فيه نار الفتنة الطائفية و المذهبية و نهبت خيرات العراق النفطية و المائية وصنعت ميليشيات إرهابية مسلحة و زرعت عملاءها في كافة مفاصل العراق و أصلح القرار العراقي بيد طهران و عندما صاح الشعب العراقي العظيم او قال إيران بره بره بغداد حره حره قامت ميليشيات إيران بسحق المطالبين بخروج إيران من العراق ،،، و جاءت عملية مقتل سليماني و أفرحت الكثير من القيادات العراقية و الإيرانية و بقي الدماء الذين اعمتهم الطائفية و المذهبية و نسوا أن السيستاني أفتى بحرمة مقاومة. الاميركان وووو

  7. الى حيدر الذين شيعوا الحاج المهندس والحاج سليماني عشرات الملايين في العراق وإيران. وعشرات الملايين تمثل رأيا عالميا كما لايخفى على العقلاء اما من قال ايران برة برة فلايتجلوز عددهم المئات فهل المئات تمثل شعبا يا حيدر كفى كذبا واستهتارا واستحمارا خروج امريكا هو مطلب لكل شعوب العالم وتحية من عراق المقاومة وعراق الحشد الشعبي لكل ام فلسطينية قادمون يا امي رغم الذل اعربي

  8. الشعب العراقي برمته لن يسمح لأي سياسي عراقي على الاطلاق بالعودة الى العراق ان هو تجرأ على لقاء المخلوق الاميركي برتقالي اللون.

  9. هذا من أخطر العملاء والجواسيس في العراق، وأنا كعراقي أشعر بالخجل بوجود هكذا خائن على رأس مؤسسة الرآسة في العراق.
    عار علينا الى يوم يبعثون ان يستأسد علينا الخونة الذين يستمدون قوتهم من وكر التجسس في بغداد “السفارة الامريكية” ومن المؤسسة الارهابية (CIA)>
    كونوا أحرار في دنياكم يا أهلنا في العراق، وطهروا أرضكم من رجس الخونة والمستكبر الارهابي الامريكي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here