كتائب القسام تتهم ادارة تويتر “بالكيل بمكيالين” بعد حجب حسابها

twitter_large_verge_medium_

غزة (الاراضي الفلسطينية) ـ (أ ف ب) – اتهمت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس اليوم الخميس ادارة موقع تويتر للتواصل بالرسائل القصيرة “بالكيل بمكيالين” بعد حجب حساب القسام باللغة

الانجليزية.

وقال ابو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام ان ادارة تويتر حجبت حسابها على تويتر.

ورأى في رد على اسئلة مكتوبة لوكالة فرانس برس ان حجب الحساب على تويتر “دليل على افلاس الاحتلال في مواجهة صوت رفض الاحتلال ومقاومته الى العالم ومحاولة لطمس الحقيقة واخفاء جرائم الاحتلال الصهيوني ضد المدنيين الفلسطينيين”.

واضاف ان “ادارة تويتر تكيل بمكيالين. فهي من جهة تسمح للجيش الصهيوني بالعمل وممارسة ارهابه بحق الابرياء والآمنين واستخدام حسابه على تويتر لاطلاق التهديدات و تعطيه تصديقا لحسابه في خرق واضح لقوانين الاستخدام في ادارة تويتر”.

واشار الى ان حساب القسام على تويتر “يعرض اعتداءات جيش الارهاب الصهيوني ويبرز الحقيقة فتقوم ادارة تويتر بحظر الحساب مما يدلل على انحياز واضح لصالح الكيان الصهيوني واعتداء واضح على حرية الراي والتعبير ونقض لمبادئ الحقوق الاساسية”.

وقال “نحن نعتبر مواقع التواصل اداة عصرية من ادوات التواصل الانساني العالمي ونحن نهتم بالتواصل مع العالم لذلك نقدر اهميتها”.

واضاف ان مواقع التواصل الاجتماعي “تمثل ساحات فضاءات واسعة للعمل من اجل انهاء الاحتلال ومقاومته (…) وساحة لتفعيل القضية الفلسطينية (…) وايصال رسالة مقاومة ورفض الاحتلال الى قلب وعقل كل انسان حر وتعريف العالم بما يرتكبه جيش الاحتلال”.

وذكرت مصادر قريبة من القسام ان الحساب باللغة الانجليزية للقسام على موقع تويتر تم حجبه مرتين خلال الشهر الحالي.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. أين المشكلة ياأبا عبيدة؟ أمريكا تعتبر حركة حماس حركة إرهابية فلا عجب أن تغلق تويتر حساب الجناح العسكري لحماس، العبيط صدق أسطوانة الغرب المشروخة حول حرية الرأي و حرية التعبير، و لكن هذا هو حال الإخوان المفلسين في جميع أنحاء العالم دائما يستجدون الأمريكان و الغرب، لكن هؤلاء لا يقيمون لهم وزنا، رحم الله الشيخ أبو عمر البغدادي القائل:”العالم اليوم لا يحترم إلا الأقوياء و أصحاب الأقدام الثقيلة” لذلك تويتر حتى و إن أغلقت أحيانا حسابات حركات الجهاد العالمي (القاعدة و مشتقاتها) لا تلبث أن تجد نفسها مجبرة على إعادة فتحها حتى يتسنى للساسة الأمريكيين معرفة كيف يفكر عدوهم و ماذا يخطط. و أحيانا يترك الحساب مفتوحا لغرض التجسس و تعقب القيادات حتى و إن خالف سياسة الخصوصية المعمول بها في موقع تويتر كنشر صور لرؤوس مقطوعة أو فيديوهات لعمليات قتل، أما حماس و الإخوان عموما فقد خبرتهم أمريكا ، لذلك فهي تذلهم أكثر عن طريق عملائها كما في مصر و تونس و الامارات و فلسطين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here