كامل المعمري: الهدف السادس من 300 هدف ضربة قاصمة

كامل العمري

السعودية وفقا للتصنيف العالمي للجيوش ثاني اقوى جيش عربي في المنطقة والاكثر انفاقا على التسليح على مستوى العالم..وهذا يضعها في طليعة الدول القوية …لاتخزنوا هذه المعلومة

عشر طائرات مسيرة سعر الواحدة منها 200$ تمكنت من ايقاف 50% من الانتاج النفطي اليومي للمملكة خلال ثلاث ساعات فقط..اليس هذا مفاجئا وصادما

هذا يعني ان خمس طائرات مسيرة اخرى تستطيع ضرب حقل الاغوار في الاحساء الذي ينتج مانسبته 60 % من اجمالي الانتاج اليومي للنفط، في المملكة

وبالتالي تصبح المملكة في خبر كان

الارقام التي اوردها وزير الطاقه السعودي حول الاضرار التي لحقت بالمنشأتين كبيرة جدا وما خفي قد يكون اكبر مما اعلن بكثير

الخبر كان صادما للكثيرين وتصدر العناويين الرئيسة في وسائل الاعلام العربية والعالمية ومن هول الصدمة تعددت القراءات والرويات والتحليلات وهذا مايحدث دوما مع الاحداث الكبيرة

‏الحوثيون يصدمون الخبراء والمحللين الذين تحدثوا عن افتراضاتهم وتحليلاتهم والقراءات المختلفه للحدث سواء تلك التي تصنف باتجاه معين او غير المصنفة

 البعض  قالوا انها انطلقت من الامارات فيما  اخرون قالوا من قطر و بعض الرويات تتحدث انها مرت من الاراضي الكويتية

المحايدون قالوا انها من العراق..كل هذه التوقعات والتحليلات اتت نتيجة عدم استيعاب الكثيرين لقدرات الحوثيين ومعرفتهم بالتكنولوجيا..

التصريحات الرسمية لبعض الدول جاءت متناقضة مسؤول امريكي يحمل ايران المسؤولية ويقول بأنه لايوجد مايثبت بان هذه الطائرات جاءت من اليمن بينما بعض المسؤليين يستنكرون الهجوم الحوثي علي بقيق وخريص.. اما بريطانيا فقد، اعترفت رسميا، بأن الهجوم كان من قبل، الحوثيين

المشكلة ان السعودية وحتى اللحظة غير مستوعبه حجم الصدمة رغم معرفتها بأن هذه الطائرات انطلقت من اليمن الا ان ذلك يمثل، اهانه واذلال كبيرين لها

اعتقد ان تحليلات الخبراء والمحللين حول المكان الذي انطلقت منه الطائرات هي نتاج طبيعي نظرا لكبر الحادثة غير المتوقعه ولن اخوض في هذه التحليلات غير انني اعتقد واجزم ان من يستطيع توجيه مثل هذه الضربات القاصمة والموجعة والصادمة للعدو وايضا المفاجأة جدا ليس للعدو فحسب بل ولجمهور المحللين والخبراء هي قيادة فذه وذكية تترك خلفها مليون علامة استفهام وتمتلك اوراقا عسكرية قوية وليست مجرد بوق تتبنى هذه العمليات وتنسبها اليها كما يقول البعض

ثم ان هذه العمليات العسكرية في العمق السعودي اخذت مراحل متعددة بدأت، بالهجمات الصاروخيه على مواقع عسكرية سعودية في الحدود ثم هجمات صاروخية على معسكرات في نجران وجيزان وعسير ثم تحولت الى رسم اهداف اقتصادية ووصلت الى ماهي عليه اليوم وسبقها تصريحات وتحذيرات من قبل زعيم الحوثيين للمملكة منها قوله قبل عامين بأنهم سيلجأون الى الخيارات الاستراتيجية التي ستؤثر على  المنطقه والعالم وهي كثيرة منها هجوم الامس على منشأت بقيق وخريص والتي نتج عنها توقف نصف انتاج السعودية من النفط وكشفت هشاشة المملكة وانها مجرد بالونه منتفخه

واذا كانت الحرب بالنسبة للمملكة غير مدروسة ولاتحتاج لدراسة وتخطيط ومعرفه الحسابات على اعتبار انها قوة عظمى وتمتلك من السلاح مالا تمتلكة اي دولة في العالم مقارنة بما يمتلكة اليمن من سلاح

فإن الحرب بالنسبة لليمنيين مسألة دفاع عن كرامة من عدو يريد منهم الاستسلام والخضوع وبالتالي فان التعامل مع عدو لايمكن المقارنة بما يمتلكه من سلاح مع ماتمتلكه اليمن تطلب الكثير من الصبر الاستراتيجي والنفس الطويل، والاقتصاد في استخدام الاوراق العسكرية واحراق مراحل العدو

أمريكا هي الأخرى تخسر المزيد من الصفقات العسكرية وقد تسمعون خلال الايام القادمة انسحاب بعض الدول من صفقات شراء منظومات دفاع جوي باتريوت وثاد وباك نظرا لسقوط سمعة هذه الدفاعات الجوية المنتشرة في محيط  المنشأت الحيوية في المملكة وفي القوعد العسكرية التي تتواجد، فيها قوات امريكية

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. Dude a missile PATRIOT PAC3 cost $4 millions a Thad is twice as much $8 Millions, just to intercept these 10 $200 UAV is between $80 and $160 millions. Only Saudi regimes is willing to shell these uneconomical numbers. even the Zionist with there IRON (RUSTY) DOME is 50k per missile and they only fire it when it is economically feasible, even for them it is Zionist life is a Flasha from Ethiopia (only used for sandbagging) not that worth it, is it white western Zionist or dark Zionist from east then the calculation changes

  2. على الدول الفقيرة الالتجاء لليمن لتشتري ما تحتاجه من اسلحة رخيصة وفعالة.لقد انقلبت الاية من هنا فصاعدا على امريكا وغيرها تفكيك ترساناتها لم تعد تنفع مع اسلحة اليمن التي تشبه كثيرا لعب الاطفال.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here