كارلوس غصن يستقيل من منصبه في “رينو” الفرنسية لصناعة السيارات والمتهم بتزوير تقارير مالية تقلل من دخله بنحو خمسة مليارات على مدى خمس سنوات حتى عام 2015

اسطنبول/ الأناضول

قال وزير المالية الفرنسي “برونو لو ميير”، إن كارلوس غصن، قدم استقالته من منصبه كرئيس ومدير تنفيذي لشركة “رينو” الفرنسية، لصناعة السيارات.

وأضاف “لو ميير” لتلفزيون بلومبرغ خلال مشاركته في أعمال منتدى دافوس، الخميس، إن غصن قدم استقالته الليلة الماضية من رينو.

ويقبع “غصن”، منذ توقيفه المفاجئ في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في مركز احتجاز بطوكيو، وظهر مرة واحدة علنا في المحكمة حيث نفى التهم الموجة إليه.

واتهم غصن بتزوير تقارير مالية تقلل من دخله، بنحو خمسة مليارات ين (44 مليون دولار) على مدى خمس سنوات حتى عام 2015.

وقال في المحكمة إنه “اتُهم خطأ واحتُجز ظلما”.

وقدم محامو “غصن”، نجم صناعة السيارات السابق، الذي أنقذ نيسان من الإفلاس، عدة طلبات لإطلاق سراحه بكفالة، لكن المحكمة رفضتها جميعا.

وبحسب بلومبيرغ، قال بيرنارد جوليان، وهو مستشار مستقل لصناعة السيارات: “هذا هو الشيء الذي يحدث عندما يبقى شخص ما في السلطة لفترة طويلة”.

ومن المقرر أن تعقد رينو اجتماعا في وقت لاحق الخميس، لاختيار اسم جديد يحل محل غصن.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here