كارثة كاتدرائية نوتردام.. واعلاء قيم التسامح

د. محمد جميعان

كاتدرائية نوتردام في فرنسا مكان مقدس ومحط انظار الغرب والشرق وافئدته من المسيحيين ؛ وهو معلم تراثي وتاريخي عالمي، والنيران التي اتت عليه كارثة مادية ومعنوية وانسانية رهيبة، تقشعر لها الابدان.

كاتدرائية نوتردام هو المبنى الديني الرئيسي بباريس  وتقع في قلب باريس التاريخي ،  يمثل المبنى تحفة الفن القوطي المعماري الذي ساد القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر. ويعد من المعالم التاريخية في فرنسا ومثالا على العمارة القوطية الفرنسية. وجاء ذكرها كمكان رئيسي للأحداث في رواية أحدب نوتردام للكاتب فيكتور هوجو، ويعود تاريخ إنشاء المبنى إلى العصور الوسطى.

العالم كله حزين على ما جرى لهذا المعلم الانساني وابدى ردود فعل غاضبة تمتزج بالحزن الشديد رغم ان الاسباب لم تعلن بعد.

هناك من غمز وتشفى من دوافع تخصه ربما ، ولكن الكثير منهم اندفع عن جهل واتباع لمقولة “معاهم معاهم عليهم عليهم “حين انساق الى هذا التشفي؟!

الاسلام دين تسامح ورحمه وخلق قويم وسام وانساني عظيم ، كيف لا والنبي محمد صلى الله عليه وسلم يقول ” انما بعثت لاتمم مكارم الأخلاق ” ، ولا يكتمل الايمان لدينا الا بالايمان بكتب الله ورسله من الانجيل والنبي الذي بشر بالمسيحية عيسى بن مريم، ثم الم ينهانا الشرع حتى واثناء الحرب ان نتعرض للصوامع والكنائس والمتعبدين فيها، الم يحفظ الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه كنائسهم في القدس عندما جاء فاتحا ويبارك لهم فيها.

ولان الشيء بالشيء يذكر، ومقامنا هنا التسامح ، قبل ايام ، وفي الاردن ، وفي ملتقى قبيلة بني صخر الذي تشرفت بحضوره ، تحدث احد رجالات واعمدة  المسيحيين في الاردن الدكتور كامل ابو جابر الذي يلقب نفسه بالبدوي الابيض  بكلام مؤثر حين ذكر ان والده في مطلع القرن الماضي قام للصلاة مع المسلمين وعندما ساله الشيخ مثقال الفايز رحمه الله في حينه عن ذلك اجابه والد الدكتور قمتم لله وعبادته فكيف لا اقوم لله واعبده..

وقبلها حدث وحديث اهل الاردن ايضا ، عندما اعتنق الاسلام عمر بن الفنان القدير نبيل صوالحه ، وخصوصا مرافقته للمحكمة الشرعية، كان حدثا وحديثا حظي بالاعجاب والاحترام ، وعزز قيم التسامح ، ولم يكن مستغربا، فالمسيحيون في الاردن لم نعرفهم الا اهلا وعزوة، عهدنا بهم الوفاء، وطيب المعشر والوطنية الصادقة.

وعظم التسامح قيم انسانية عليا وسامية تخاطب العقل والوجدان وتسمو بالخلق القويم..

كاتب اردني

[email protected]

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. .. الى عربية سابفة
    وما علاقة الجنرال الفرنسي هنري غورو بقبر صلاح الدين الايوبي في دمشق ؟!
    عام 1920 وبعد انتصاره في معركة ميسلون على البطل السوري يوسف العظمة
    وقف الجنرال الفرنسي امام قبر صلاح الدين الايوبي في دمشق يركله برجله قائلا (( .. ها قد عدنا ياصلاح الدين ))
    وقد كان بين غورو وصلاح الدين اكثر من 800 عام .وليست 16 عاما .

  2. وما علاقة كاتدرائية نوتردام ببلير وساركوزي وبوش وبالسياسة كلها؟
    هذه الكاتدرائية الرائعة التي شيدت منذ أكثر من 800 مئة عام كانت تفتح أبوابها لكل من يزورها دون سؤاله عن دينه أو معتقده وتسمح له ولعيونه ولعقله بالتمتع بمناظر التحف الخلابة وبالفن الجميل الذي أبدع وأخرج هكذا تحفة.
    للتذكير فقط، تاريخنا كله دمر بأيدينا نحن وبإسم الدين لأننا شعوب بدون مناعة وبدون وعي.

  3. لماذا هذا الحقد عندالبعض وهل الحقد بهذاالشكل يحرر فلسطين ويعيد بناء المساجد واحياء من مات اي كان استمروا بالحقد وسترون اين سنصل

  4. لماذا الأجانب الأوروبيين والأمريكيين أكثر انصافا للمسلمين وأقل حقدا من العرب . سؤال يستحق الاهتمام

  5. (( العالم كله حزين على ما جرى لهذا المعلم الانساني وابدى ردود فعل غاضبة تمتزج بالحزن الشديد رغم ان الاسباب لم تعلن بعد.))

    انا لست حزينا على الكاتدرائية التي احترقت بسبب ، ماس كهربائي في باريس انه مجرد ماس كهربائي
    ولكنني اشعر بحزن كبير على مئات المساجد والكنائس ومقامات الاخوة الشيعة التى دمرها ( المتسامحون) الامريكيين والبريطانيين
    والفرنسيس الذين وصلو الى الصومال والى افغانستان و العراق و سوريا و ليبيا .. لينشروا التسامح والحبة انها عقيدة توني بلير وجورج وولكر بوش
    اشعر بالحزن لان (المتسامحين ) انشاؤوا في اوكارهم المخابراتية داعش واخواتها .. لاتخاذها ذريعة لنشر التسامح في العالم العربي والاسلامي .
    اشعر بالحزن عندما اشاهد ( المتسامح الكبير) ساركوزي يناقض نفسه عندما يقول (( SI SIMPLE VOILE )) انه مجرد خمار ثم يطرد طالبيتين فرنسيتين من اصول مغربية
    لمجرد وضعهما النقاب في بلد التسامح العالمي ( حرية اخوة مساواة ) شعار الثورة الفرنسية
    اشعر بالحزن عندما ارى كبير المتسامحين ( دونالد ترمب) يهاجم السيدة النائب الهان عمر وهي امريكية مثله لمجرد انه لايرضيه مظهرها الاسلامي او دفاعها عن فلسطين وقضايا الامة .العربية .
    اشعر بالحزن والمرارة والغصة عندما اشاهد ( متسامحا ) اخر هو برينتون ترانت يردي 49 مسلما نيوزيلنديا فقط لانهم غير متسامحين وهم يدخلون المسجد .
    لانتحدث هنا ( المتسامحين) توني بلير وجورج وولكر بوش .. فهؤلاء كانو رسل التسامح في الصومال وافغانستان والعراق .

  6. احتلت مقدسات ودمرت معالم دينية اسلامية تاريخية ودمرت كثيره منها مسجد حلب وعمره 1300 عام الأقدم من الكاتدرائية بخمسماية عام عام ولم نسمع بواكي على الارث التاريخي . نحن عرب يجب أن نرأف بأنفسنا ونكون عربا أولا وتابعت الأخبار ولم أسمع لوما أو توجيه اتهام من الأجانب للمسلمين

  7. سقطتان بالمقال بعد تحية الكاتب
    الأولى جليه عندما قال الكاتب أن عمر بن الخطاب جاء فاتحا للقدس والصحيح أنه جاء محررا لأرض عربية كنعانية
    الثانيه افتراضيه عندما غاص بنفوس الناس المسلمين وافترض أنهم شامتون . علما بأننا نرى الهدم والحرق والاحتلال لمقدسات المسلمين وليس مجرد الشماته . أنا أجزم بأن معظم المسلمين غير معنيين بالاساءة أو الشماته بكاتدرائية . وإن وضع النظريات والدفاع عنها ليس من أعمال ………..ن

  8. الحلقه المفقوده في ترسيخ قيم التسامح مابين الشرق والغرب ومكوناته الدينيه هو مجابهة من سعوا وفق برتوتكلاتهم الخسيسه (آل صهيون) وبالخصوص رقم 4 “أقتبس النص المنشور ترجمته “العمل على بتر العلاقه مابين المخلوق وخالقه (الدين ) واستبدالها بالحسابات الماديه والهوى المصلحي الرغائبي وبالخصوص مابين حملة الديانه المسيحيه والإسلاميه والأنكى ان دعاتها تستروا تحت قانون حماية الساميه وهاهم يمهدون الى قانون الصهيونيه بعد ان بدت تتكشف أكاذيبهم وتضليلهم في عقر دار صنّاع القرار “لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني والأشد خطورة عندما شعروا بتوجه الشعوب نحو عدالة السماء من هول مخرجات منظومتهم المتوحشه التي تربعت على القرار منزوعة العدالة حيث فطر الله الناس عليها فوضاهم الخلاقّه (الهدامه ) ومخرجاتها من مسميات اودت الى فوبيا مابين حملة الديانتين حتى لايفلت عقال غطرستهم وسيطرتهم على مقدرات الشعوب وثرواتها وقرارها ؟؟؟؟؟؟؟ ” يا ايها الناس ان خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوب وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير ” والتقوى كناظم منزوع الهوى المصلحي المادي والرغائبي في علاقة الإنسان مع أخيه الإنسان ؟؟؟؟ بعكس سياسة المصالح والحسابات الماديه والهوى المصلحي الرغائبي التي لاناظم لها يقاس عليه حتى باتت الغايه تبرر الوسيله ومخرجاتها الى اودت بالإنسان الى مادون منزلته التي حباها الله له بين مخلوقاته الأخرى من جماد وحيوان ؟؟؟؟؟؟؟ ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم ” صدق الله العظيم

  9. هذه بناية احترقت بسبب ماس كهربائي .. ماعلاقتها بالتسامح والاخلاق
    اول من عليه ان يعي مقولة التسامح هي هذه الجيوش الصليبية التي عاثت فسادا في العالم الاسلامي من الصومال
    الى افغانستان الى باكستان الى العراق الى اليمن الى سوريا الى ليبيا باسم المسيح وباسم ..( الله محبة )
    وفي النهاية فان للكاتدرائية ثلاثة ارباب تحميها .

  10. لم لم نسمع اي من من نصب نفسه مثقفا عربيا يشجب او يستنكر الدمار الممنهج الذي تعرضت له اثار العراق وسوريا على يد داعش واخواتها؟
    ام ان كل شيء فرنجي برنجي؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here