كاراكاس تصف مقتحمي سفارتها في كوستاريكا بـ”اللصوص الأجانب”

كاراكاس/ حسن أسن/ الأناضول – وصف وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا، المعارضين الذين اقتحموا سفارة بلاده في كوستاريكا بـ مجموعة أجانب مثل اللصوص .
وأضاف الوزير الفنزويلي عبر حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي، الأربعاء، أن مجموعة من الأجانب تسللت مثل اللصوص إلى مبنى السفارة الفنزويلية في كوستاريكا.
ودعا خورخي أرياسا حكومة كوستاريكا إلى ضمان أمن المرافق والأفراد التابعين للسفارات في إطار اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية .
واقتحمت مجموعة من المعارضة الفنزويلية سفارة بلادها في كوستاريكا، حيث أعلنت ماريا فاريا توليها منصب السفير بقرار من زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، الذي نصّب نفسه في وقت سابق رئيساً للبلاد.
وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، إثر زعم غوايدو، حقه بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.
وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ غوايدو ، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.
في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي أدى في 10 يناير الماضي اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.
وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده، وطرد الدبلوماسيين الأمريكيين من بلاده.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here