كاتب مقرب: السيسي سيعلن ترشحه للرئاسة في غضون أيام

 

sisi-suporter.jpg66

 

القاهرة ـ محمد عبده ـ الأناضول –

“سوف يعلن السيسي قراره بالترشح لانتخابات الرئاسة في غضون أيام، من صدور قرار بقانون لرئيس الجمهورية ينص علي إجراء انتخابات الرئاسة قبيل الانتخابات البرلمانية، وربما يسبق الإعلان صدور القرار الجمهوري الخاص بموعد فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية”.

هكذا توقع كاتب صحفي مصري مقرب من المؤسسة العسكرية أن يعلن وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي، خلال أيام، ترشحه لانتخابات الرئاسة المرتقبة بالبلاد.

وجاءت توقعات ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأخبار الصحفية الحكومية، المعروف بعلاقته الوطيدة بالسيسي وقيادة الجيش المصري، في مقال له على صفحة كاملة نشر بجريدة الأخبار، اليوم الأحد، تحت عنوان “رجل الأقدار .. يستجيب”.

واستهل رزق مقاله بقوله عن السيسي: “أحسبه اتخذ قرارا نهائيا بخوض الانتخابات الرئاسية بعد إعلان نتيجة الاستفتاء علي مشروع الدستور، والتي فاقت بكثير توقعات من أسرفوا في التفاؤل، وأظنه سيعلن القرار بعد إعادة ترتيب خارطة الطريق”.

وأسفر استفتاء شعبي على تعديل دستور 2012 المصري، منتصف الشهر الجاري، عن الموافقة على الدستور الجديد بنسبة بلغت 98.1 % وسط مقاطعة من الرافضين.

وردا على تقارير إعلامية تحدثت عن احتمال طلب السيسي من المصريين النزول للشوارع لمطالبته بالترشح للرئاسة كتب رزق: “لا يريد…السيسي أن يرهق جماهير الشعب بالنزول للإعراب عن رغبتها في خوضه الانتخابات، ولم يكن السيسي ينتظر قبل حسم قراره، ضوءا أخضر أو إعلان عدم ممانعة يأتيه من الخارج.. هذه ليست شخصيته، ولا هذا ما تتحدث به مواقفه أو تاريخه”.

وختم رئيس مجلس إدارة الأخبار مقاله بقوله إنه “مع تباشير الربيع المقبل، سوف يكون لمصر رئيس جديد منتخب بأغلبية كاسحة، هو – بإذن الله – عبدالفتاح السيسي. وأتوقع- وعندي أسبابي- أنه سيكون القائد الذي تمناه السيسي لمصر منذ 20 شهرا مضت”.

وكان إيهاب بدوي المُتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، قال في في بيان صادر عن الرئاسة، إن عدلى منصور، رئيس الجمهورية المؤقت “سيُلقي كلمة هامة للأمة الأحد”.

ورجحت مصادر مطلعة أن يتم الإعلان بشكل نهائي عن الاستحقاق الانتخابي المقبل “سواء الانتخابات الرئاسية أم البرلمانية” في ظل توقعات كبيرة بأن يتم الاعلان عن إجراء الانتخابات الرئاسية أولا وفقا لما انتهت إليه جلسات الحوار الوطني التي أجرتها مؤسسة الرئاسة علي مدار أسبوعين مع مختلف القوى السياسية والمدنية.

ولفتت المصادر إلى أن منصور قال لممثلي القوي الشبابية خلال لقائه بهم الأسبوع الماضي أن اجراء الانتخابات الرئاسية أولا هو الاحتمال الأقرب في ظل مطالب القوى السياسية التي التقي بها كما أشار إلى أنه سيعلن عن “مفاجأة في خطاب للأمة”.

والانتخابات الرئاسية في مصر كان من المفترض أن تكون آخر خطوات خارطة الطريق الانتقالية، التي أصدرها منصور، في إعلان دستوري يوم 8 يوليو/ تموز الماضي، وتتضمن تعديل الدستور، والاستفتاء شعبيا عليه، وإجراء انتخابات برلمانية تليها رئاسية، خلال فترة قدرها مراقبون بنحو 9 أشهر من تاريخ الإعلان.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. شر البلية ما يضحك، لقد عادت مصر الى عهد العبوديه بعد ان استراحت منها سنة كامله. ان الله لا يغير بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ( ولن يتغيروا)

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here