كاتب سياسي مصري: مبارك كان يتعمد استفزاز بوش الابن بعبارة “سلم لي على أبوك”

القاهرة ـ وكالات: قال الكاتب والمفكر السياسي المصري مصطفى الفقي، إن هناك رواية سمعها لا يريد ذكر مصدرها، مفادها أن الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، كان يستفز جورج بوش الابن بجملة معينة.

وتابع الفقي عبر فضائية “إم بي سي مصر”: “الجانب الأمريكي لم يكن متحمسا لمسألة التوريث في عهد مبارك، الذي لم يكن طيعا معهم بدوره”، موضحا أن مبارك كان يتعمد استفزاز جورج بوش الابن بإرسال تحيته إلى والده في المكالمات الهاتفية بينهما.

وأضاف: “سمعت رواية لا أحب أن أقول مصدرها إن مبارك كان يستفز جورج بوش الابن في التليفون ويقول له “سلم لي على أبوك”، وهذه الجملة كانت توجع جورج بوش بمعنى أنه “طفل”، ومبارك كان عنيدا، ولما عرف أنها تضايقه صمم على قولها له كل مرة”.

وأشار الفقي إلى أن أهمية مصر بالنسبة للولايات المتحدة شهدت تحولا على مدار السنوات، ولم تستمر على مستوى معين وثابت.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. اذا كان مبارك على هذه الدرجة من العظمة، وكنتم شركاءه في الحكم يا اخوان يا مسلمين، لماذا وافقتم ان تكونوا رأس حربة الثورة المضادة على الثورة التي قامت عليه بدلا من الوقوف الى جانبه؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here