كأس آسيا 2019: البعثة القطرية تصل الإمارات

دبي- (أ ف ب): وصلت بعثة المنتخب القطري لكرة القدم المشارك في كأس آسيا 2019 إلى الإمارات مساء السبت، بحسب ما أعلن الاتحاد القطري للعبة، قبيل أول بطولة للعنابي في إحدى الدول المقاطعة للدوحة منذ اندلاع الأزمة الدبلوماسية الخليجية.

وفي تغريدة عبر “تويتر”، أعلن الاتحاد “وصول بعثة منتخبنا الوطني إلى مطار العين، والبعثة في طريقها إلى الفندق المخصص لمنتخبنا”.

وكانت البعثة قد غادرت السبت الدوحة نحو الإمارات عن طريق الكويت.

وستكون كأس آسيا أول بطولة يشارك فيها المنتخب القطري في إحدى الدول التي أعلنت في حزيران/ يونيو 2017 قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، أي السعودية والبحرين والإمارات إضافة إلى مصر، على خلفية اتهامها بدعم التنظيمات المتطرفة، وهو ما تنفيه الدوحة.

وفي تصريحات سابقة على هامش معسكرهم التدريبي، أكد لاعبو العناني أن الأزمة الخليجية لن تنعكس على تحضيراتهم للبطولة.

وقال حارس المرمى سعد الشيب لوكالة فرانس برس “لا أعتقد أن هذا الشيء سوف يؤثر علينا، هناك الكثير من الفرق القطرية التي ذهبت إلى اللعب في دوري أبطال آسيا للأندية في السعودية والإمارات وهم كذلك جاؤوا عندنا ولا يوجد شيئ يؤثر عليهم”.

أضاف “هذه كرة قدم والمهم أن نسيطر على أنفسنا فقط ونلعب كرة قدم”.

وكان نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، القطري سعود المهندي، قد وصل العاصمة الإماراتية الجمعة بعد ساعات من تقارير صحافية أشارت إلى أن السلطات الإماراتية منعته من دخول البلاد.

وأكد الاتحاد الآسيوي وصول المهندي إلى أبوظبي، بينما نفى مدير البطولة عارف العواني حصول أي منع بحقه.

وقال العواني لفرانس برس “لم نلمس أي دليل أن المهندي لم يتمكن من الحضور إلى الدولة والدليل أنه موجود (الجمعة)”، مضيفا “تم تداول هذا الموضوع لأغراض سياسية ولا بد أن نبعد السياسة عن الرياضة… كل منتخبات العالم والجماهير مرحب فيها. لدينا حكام مثلا من كل الجنسيات ومن القطريين تحديدا ولم نواجه أي حالة مماثلة”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. اللهم اجمع شملهم لما فيه خير شعوبهم واجعل هدهي البطولة فال خير لكل المنطقة وشعربها قهرتنا الفرقة والشقاق رغم ما يجمعنا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here