قيادي كردي سوري: أمريكا تعمل لإنشاء إدارة جديدة شمالي البلاد وترفض عودة النظام السوري إلى شرق الفرات ولن تسمح لايران وتركيا بالتدخل في المنطقة

أربيل ـ (د ب أ)- أكد قيادي كردي سوري بارز، اليوم السبت، أن الولايات المتحدة ترفض عودة النظام السوري إلى شرق الفرات رفضا قاطعا، كما لن تسمح للنظام السوري وإيران وتركيا بالتدخل في تلك المنطقة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لوكالة “باسنيوز” سليمان أسو، عضو الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني الكردي في سورية وسكرتير حزب “يكيتي الكوردستاني- سورية” .

ولفت أسو إلى أن أمريكا تعمل على إنشاء “إدارة جديدة” في شمال شرقي البلاد يكون للمجلس الوطني الكردي السوري وقواته العسكرية (بيشمركة روجأفا) مشاركة قوية فيها.

وأضاف أن “إبقاء أمريكا قوة مصغرة في شرق الفرات تعتبر رسالة للجميع بأنها لن تسمح لأي قوة عسكرية أخرى بالدخول إلى هذه المنطقة”.

وأضاف أوسو ، بالقول ” يُفهم من الموقف الأمريكي حالياً بأنه لن يتخلى عن الكرد ومكونات شرق الفرات لكن بالتالي فإن أمريكا لن تبقى إلى مالانهاية في تلك المنطقة”.

وتابع “هدف امريكا من إنشاء المنطقة الآمنة التي لم تتبلور معالمها بعد ، هو تطمين حليفتها التركية وإزالة مخاوفها من سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي (بي واي دي) الموالي لحزب العمال الكردستاني (بي كيه كيه ) على شرق الفرات”.

كانت الولايات المتحدة قد اعلنت في وقت سابق انها سوف تسحب قواتها من سورية ، غير أنها عادت و قالت أنها سوف تحتفظ بقوة هناك.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. لو استطاعت أمريكا إلى ذلك سبيلا ؛ فما كل ما تتمناه أمريكا “تدركه”!!!

  2. التعليق:هذا مشروع أمريكي منذو احتلال عراق
    السيطره علي منطقه أﻷكراد

  3. ،
    — التوافق بين العشائر العربيه وعلى رأسها شمر مع اكراد سوريا غير ممكن وسيؤدي قريبا الى حروب طاحنه بين الطرفين تغذيها الأطراف الدوليه والاقليميه ، وهذا الصراع هو ما ستعول عليه الدوله السوريه لاستراد شرق البلاد .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here