قيادي شيعي عراقي يحذر من لغة التصعيد والتلويح باستخدام القوة بين واشنطن وطهران

 

بغداد ـ (د ب أ)- حذر زعيم ائتلاف دولة القانون في البرلمان العراقي نوري المالكي اليوم السبت من أن المنطقة تواجه تحديات كبيرة، ويجب العمل على التهدئة وإبعاد لغة التصعيد والتلويح باستخدام القوة بين الولايات المتحدة الامريكية وإيران.

وقال المالكي ، خلال اجتماعه برئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي: إن “المنطقة تواجه تحديات كبيرة، ويجب العمل على التهدئة، وإبعاد لغة التصعيد والتلويح باستخدام القوة”.

وأعرب عن الأمل في أن تنجح مساعي العراق في إنهاء حدة التوتر القائمة بين واشنطن وطهران.

وأكد المالكي أن “إعلان إيران على لسان قادتها أنها لا تريد الحرب يلزم الجميع ان يقف بوجه التصعيد ، وأن لغة الحياد لم تعد مقبولة ، وعلى المجتمع الدولي أن يقف تجاه ما تعيشه المنطقة من توترات” .

وتأتي تصريحات المالكي قبل ساعات من وصول وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إلى بغداد عصر اليوم في زيارة رسمية لبحث تداعيات الأزمة بين واشنطن وطهران.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. حذر زعيم ائتلاف دولة القانون في البرلمان العراقي نوري المالكي اليوم السبت من أن المنطقة تواجه تحديات كبيرة، ويجب العمل على التهدئة وإبعاد لغة التصعيد والتلويح باستخدام القوة بين الولايات المتحدة الامريكية وإيران.??

    هل كان هذا هو نفس موقفك من العراق في التسعينات مع الامريكان ؟

  2. الملفت في الخبر تركيزه على الجانب المذهبي .
    فكان يمكن أن يكون العنوان مثلاً : ( رئيس الوزراء العراقي السابق يحذر من لغة التصعيد) . أو ( رئيس ائتلاف دولة القانون يحذر …)
    فإذا كنتم تتبعون هذه السياسة الإعلامية فعليكم ان تطبقوها على كل ما تنقلون من أخبار عن الشخصيات السياسية العربية فتذكرون الانتماء المذهبي لكل شخصية عند الحديث عنها .
    أم أنها سياسة إعلامية موصى بها عند الحديث عن العراق فقط لأغراض الشحن الطائفي ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here