قيادي بالحشد الشعبي: حملة لنقل مقاراتنا خارج المدن العراقية

بغداد (العراق)/ نازا محمد/ الأناضول – قال قيادي في هيئة الحشد الشعبي، الجمعة، إن هناك حملة لنقل المقارات الرسمية والثابتة للحشد إلى خارج المدن وغلق الوهمية منها.
القيادي في منظمة بدر المنضوية داخل الحشد كريم النوري قال للأناضول، هناك حملة نقل المقار الرسمية والثابتة للحشد الشعبي خارج المدن وإخراجها من المناطق السكنية في العاصمة بغداد وهناك مطالبات لاتباع هذه الآلية في المحافظات أيضا.
وبشأن غلق المقار الوهمية علق النوري، بعض المقرات الوهمية المدعية انتماءها للحشد الشعبي ينتحل أفرادها صفات عسكرية وهمية بدرجة لواء وأيضا تمتلك أختاما مزورة واكتشفنا وجود عمليات ابتزاز تمارس ضد التجار والمواطنين.

وحول دوافع إغلاق هذه المقرات أوضح لا توجد أي دوافع سياسية خلف غلق مقرات الحشد الشعبي، والسبب عدم شرعيتها لكونها غير مسجلة.

وبيّن أنه حتى الآن، تم غلق أكثر من 10 مقرات وماضون لغلق قرابة 80 مقرا آخرين .

وأمس الخميس، أغلقت القوات الأمنية العراقية، مقرين يدعيان انتمائهما لـ الحشد الشعبي ، وسط العاصمة بغداد.

والأسبوع الماضي، أغلقت قوات الأمن 12 مقرا تدعي انتماءها لـ الحشد في بغداد، تعمل بدون ترخيص رسمي منه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here