قيادي بارز في حزب ميركل لا يتوقع استمرار الائتلاف الكبير طويلا في الحكم

بوتسدام – (د ب أ)- توقع انجو زنفتليبن، رئيس فرع حزب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي في ولاية براندنبورج، عدم استمرار الائتلاف الكبير في الحكم في ألمانيا لفترة طويلة.

وفي تصريحات لصحيفة “تاجس شبيجل آم زونتاج” الألمانية الصادرة غدا الأحد، قال زنفتليبن إنه يعتقد أن ” الانتخابات البرلمانية المحلية في الشرق ستسرع وتيرة سقوط الائتلاف الكبير”.

ورأى زنفتليبن أن السبب في السقوط يتمثل في موقف الحزب الاشتراكي الديمقراطي ” فقيادة الحزب شاغرة وليس هناك ضغوط ملحة لشغلها”، وتوقع انطلاق نقاشات أخرى لدى الاشتراكيين الديمقراطيين في حال سجلوا نتائج سيئة في انتخابات برلماني سكسونيا وبراندنبورج.

وأعرب زنفتليبن عن اعتقاده بأن الناس لم يعودوا يفرقون في نقدهم للسياسة في ألمانيا بين الحكومة الاتحادية والولايات.

ويطمح زنفتليبن إلى تشكيل حكومة في براندنبورج يقودها حزبه المسيحي ولم يستبعد الدخول في ائتلاف مع حزب اليسار وقال إن ” الحزب المسيحي يجب أن يكون مستعدا للتحرك بشكل غير معتاد، فمن أن إقبالنا بعضنا البعض أفضل من الإبقاء على صور الأعداء”.

وعن حزب الخضر، قال زنفتليبن إن هناك ” نقاط التقاء” بين الحزبين وقال إنه على استعداد لإعطاء توسيع نطاق مسارات القطارات والدراجات الأولوية على بناء الطرق في سياسة النقل.

وأضاف أنه في حال ضخ المزيد من الاستثمارات في القطارات، فإن هذا سيكون مشروعا مشتركا للحزبين كما أعرب عن استعداده للقبول بحلول توافقية فيما يتعلق بملف التخلي عن الفحم في استخراج الطاقة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here