قيادتا “حماس″ و”الجهاد الإسلامي” تعقدان اجتماعا في القاهرة بحثتا خلاله تطورات القضية الفلسطينية والتحديات التي تواجهها

غزة /  الأناضول

عقدت قيادتا حركتي “حماس″ و”الجهاد الإسلامي” اجتماعا في القاهرة، بحثتا خلاله، “تطورات القضية الفلسطينية والتحديات التي تواجهها”.
وأفاد بيان صادر عن الحركتين، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، الثلاثاء، أن الاجتماع أكد على ضرورة “تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى إجراء انتخابات فلسطينية شاملة، بالتوافق بين جميع الفصائل وصولا إلى تحقيق الشراكة الوطنية وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني”.

وترأس وفد حركة حماس، إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة، وعن حركة الجهاد الإسلامي، أمينها العام، زياد النخالة.

وذكر البيان أن الطرفين، أكدا على ضرورة “استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام على قاعدة الشراكة الوطنية لمواجهة صفقة القرن وإسقاطها”.
كما اتفقت الحركتان على “استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار المتواصلة أسبوعيا منذ نهاية مارس/ آذار 2018، والسعي لتطويرها والعمل على استنزاف إسرائيل”.
والأحد الماضي، وصل وفدان رفيعان من حركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، إلى العاصمة المصرية القاهرة.
وسيبحث الوفدان مع القيادة المصرية، بحسب بيانات منفصلة صدرت عن الحركتين، العديد من القضايا السياسية وتطورات القضية الفلسطينية والعلاقات الثنائية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here