قوى سياسية عراقية ترحب بتحديد موعد إجراء الانتخابات العراقية المبكرة

بغداد- (د ب أ)- رحبت قوى وأحزاب سياسية عراقية اليوم السبت بقرار الحكومة العراقية بتحديد موعد لإجراء الانتخابات العامة المبكرة منتصف عام  2021 بإشراف مراقبين دوليين.

وعبرت جبهة “الإنقاذ والتنمية” بزعامة أسامة النجيفي عن “دعم ومساندة قرار رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي تحديد موعد للانتخابات المبكرة  ، وأن تجرى وفق الشروط والمعايير التي تضمن شفافية العملية الانتخابية ، وتقود إلى تمثيل حقيقي عن إرادة الشعب”.

ودعا النجيفي ، في بيان صحفي للجبهة ، إلى “إصدار قانون يستلهم إرادة الشعب ، ومطالب ثوار تشرين باعتماد الانتخاب الفردي والدوائر المتعددة ، واستخدام البطاقة البايومترية حصرا لتفويت الفرصة على المزورين والمتاجرين وإعادة هيبة الدولة”.

وطالب بحصر السلاح المنفلت ، وتوفير الأجواء الديمقراطية السليمة المؤهلة لممارسة المواطن حقه الشرعي في اختيار ممثليه دون ضغوط أو تهديدات تمارسها الميليشيات بصورة بعيدة عن القانون .

وشدد على ضرورة ” تهيئة مستلزمات العملية الانتخابية ، والحرص على إبعاد التدخلات التي من شأنها أن تطعن النتائج ، عبر ولاءات وانحيازات غير شرعية وضمان أن تكون الأمم المتحدة مشاركة ومشرفة على العملية الانتخابية ، مع فسح المجال للمراقبين والصحفيين لمتابعة مجرياتها.

بدوره ، قال عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني ، في بيان صحفي،  إن تحديد موعد لإجراء الانتخابات المبكرة من قبل رئيس الوزراء خطوة موفقة وبالاتجاه الصحيح وهو مؤشر لعزم الحكومة على الإيفاء بوعودها.

وطالب الحكيم الجهات التشريعية بمساندة الخطوة  واستكمال تمرير قانون انتخابي رصين يضمن إجراء الانتخابات بصورة شفافة وعادلة ومعبرة عن إرادة الشعب وبعيدا عن الضغوط والتسييس.

من جابنه ، دعا ائتلاف النصر في البرلمان العرقي  بزعامة حيدر العبادي جميع المؤسسات والقوى السياسية  إلى التضامن لتذليل العقبات المتصلة بقانون الانتخابات ،متمنيا  أداء المفوضية والإجراءات الحكومية الضامنة لانتخابات نزيهة وحرة، بعيداً عن الوصاية والهيمنة والتزوير.

 وشدد ائتلاف النصر على أنّ”مصداقية النظام السياسي برمته تتوقف على العملية الانتخابية المقبلة ومديات نزاهتها وتعبيرها عن قوى الشعب وتطلعاته، وتشكيل حكومة وطنية فعّالة قادرة على رسم مسارات نوعية لخدمة الشعب والدولة”.

وثمن  النائب أحمد الأسدي رئيس كتلة السند الوطني خطوة تحديد موعد الانتخابات المُبكرة ، مشددا على ضرورة  إكمال قانونها .

 وقال الاسدى إنَّ “الخطوة الأهم في مسيرة الإصلاح وعبور أزمة الثقة بين الحكومة والجمهور تكمن في إجراء انتخابات مبكرة نزيهة وبمشاركة واسعة”.

ودعا الى “اكمال قانون الانتخابات وتهيئة المقدمات الفنية والإدارية لنجاح عمل المفوضية”.

وكان رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي أعلن الليلة الماضية عن تحديد السادس من شهر حزيران/يونيو من عام 2021موعدا لإجراء الانتخابات العراقية المبكرة .

ودعا رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي البرلمان العراقي إلى عقد حلسة طارئة وعلنية بحضور الرئاسات الثلاث والقوى السياسية لتدارس قرار إجراء الانتخابات العراق المبكرة باشراف دولي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here