قواعد إشتباك جديدة لحكومة الاردن مع “الوسط الإعلامي” ومبادرات بتوقيع الوزير العضايلة

 عمان – “راي اليوم”:

بدأت الحكومة الاردنية بتطبيق قواعد جديدة في مجال الشفافية الاعلامية مع حركة نشطة لوزير الاتصال والناطق الرسمي الجديد امجد العضايلة.

 ويحاول الوزير العضايلة وطاقمه منذ نحو شهر الابتعاد عن النمط التقليدي في تنظيم لقاءات ومؤتمرات صحفية.

 ولجأت رئاسة الوزراء في هذا الصدد الى تنظيم جلسات مباشرة ومغلقة تتضمن حوارا بين الصحفيين والكتاب ضمن نطاقات متخصصة وبين مسئولين حالين او سابقين.

واستضاف العضايلة وزير الخارجية في هذا السياق ايمن الصفدي بعد ظهر السبت.

وكانت وزيرة الطاقة هالة زواتي برفقة زميلين لها سابقين ضمن هذا البرنامج من التحاور المباشر مع اصحاب الراي وممثلين عن الجسم الاعلامي في حديث صريح حول ملف الطاقة واتفاقية الغاز الاسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. السيد قاسم اربد
    احتراما وبعد
    هذا بالضبط ما كان يحاك لفلسطين وشعبها
    عام ٤٨ وعام ٦٧ وكان شعبها المسكين آخر
    من يعلم ماذا يخطط لهم ولبلدهم فحينها لم تكن الدول التي كانت تحتضن القضيه قويه التسليح ولم تكن تسمح للفلسطيني بالتسلح للدفاع عن ارضه وبلده وتتكرر الكارثه الآن ويتكرر نفس المشهد مع الاردن لا دوله قويه التسليح ولا شعب مسموح له التسلح والتدرب. نحن نسمع ونشاهد بأم اعيننا ماذا يحاك
    للاردن وشعبه ولا نسمع ولا نرى اي ردود فعل لا
    من مسؤولين ولا على المستوى الشعبي.اعتقد انهم
    خدروا الشعب بالحرمان والجوع حتى اصبحت السياسه هي آخر ما يكترث له الشعب.
    اسأل الله ان لا يكون الوقت قد تأخر ولا نستطيع
    فعل شيء وتقع الفاس بالراس.
    beem me up Scotty.

  2. سيلعنهم التاريخ وسيلعنهم اللاعبون كل من سهل ومرر وساعد على تمرير صفقة الغاز هؤلاء يريدون أن يضعوا الاردن وشعبه في فم الصهيونية العالمية وتتحكم اسرائيل بالاردن سياسيا واقتصاديا واجتماعيا واتحدى كل مجلس النواب بأن الاردن يحتوي على كميات هائلة من الغاز والنفط ولكن مجلس النواب قبض ثمن هذا العار وتحايل على المواطن ولديه المعلومات الكاملة من الذي سهل هذه الاتفاقية.

  3. .
    — جبت يا عضايله وزيرين طاقه سابقين مبرمجين ليقولوا ان اتفاقيه الغاز من مخرجات وادي عربه .!! زمن الحسين طيب الله ثراه ما كنا نوقع اتفاقيات اذعان تجاريه لاسباب كلنا نعرفها .
    .
    — على كل حال الإعلامي الاسرائيلي الساقط أيدي كوهين عرض بوقاحه تزويد من برغب بنسخه من اتفاقيات الغاز ، اطلبها منه عندها ستعرف انه لا علاقه لاتفاقية الغاز بوادي عربه بل بنيت على منافع خاصه .
    .
    .
    .

  4. بدهم يقنعوا الشعب ان اسرائيل داعسة على الجميع
    ووجب الرضوخ
    يا سيدي اذا كانت الحكومة تتعامل مع الصهاينة كاتفاقية الغاز
    فلا تلوموا الانسان البسيط اللذي سيتعامل مع الصهاينة
    وتقولوا عنه جاسوس
    مادام الوزير والمدير وحتى رئيس الوزراء والديوان يتعاملون مع اليهود
    فعلى الشعب ان يبيع وطنه وقادته لليهود كما فعلتم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here