قوات عراقية تعلن مقتل واصابة 35 مسلحا من تنظيم الدولة داخل سوريا

بغداد/ إبراهيم صالح/ الأناضول: قال قائد عسكري بـ”الحشد الشعبي” (قوات شيعية حكومية) في العراق، الجمعة، إن القوات قصفت مجموعة من مسلحي تنظيم تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” داخل الأراضي السورية، وقتلت وأصابت 35 منهم.

جاء ذلك في تصريح لقاسم مصلح، قائد “الحشد” في محافظة الأنبار (غرب)، نشره الموقع الالكتروني للحشد الشعبي.

وقال مصلح: “بمعلومات استخبارية دقيقة، تمكنت مدفعية الحشد الشعبي من تحقيق ضربات دقيقة لمجموعة داعشية، في منطقة سوسة، داخل الأراضي السورية”.

وأضاف أن “القصف المدفعي أسفر عن مقتل وإصابة 35 إرهابيا”، دون توضيح تفصيلي لعدد القتلى والجرحى.

غير أنه لفت إلى أن “من بين القتلى، قادة إرهابيون، بينهم أبو وضاح، وأبو حمزة، وقائد المجموعة أبو فطوم.وأشار مصلح، إلى أن “المجموعة المستهدفة كانت تنوي مهاجمة قوات الحشد الشعبي داخل الأراضي العراقية”.

وينتشر آلاف المسلحين من قوات “الحشد الشعبي” على حدود العراق مع سوريا في الأنبار، حيث عززت بغداد قواتها على طول الحدود الممتدة على نحو 600 كلم، خشية هجمات قد يشنها مسلحو “داعش”.

ومنذ 2017، شنت الطائرات المقاتلة العراقية هجمات متكررة على أهداف لتنظيم الدولة “داعش” داخل الأراضي السورية، وذلك في مسعى لشل حركة التنظيم في القدرة على شن أية هجمات عبر الحدود.

وأواخر 2017، استعاد العراق كامل أراضية من قبضة التنظيم الإرهابي، والتي كانت تقدر بثلث مساحة البلاد، إثر حرب طاحنة استمرت ثلاث سنوات.

إلا أن التنظيم لا يزال يمتلك خلايا في أرجاء العراق، كما أنه يحتفظ بموطئ قدم داخل سوريا على الحدود بين البلدين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here