قوات سورية الديمقراطية تسلم مناطق في الحسكة للجيش السوري وتعرض تسليم الشريط الحدودي مع تركيا إلى الحكومة

دمشق  ـ (د ب أ)- أفادت صحيفة “الوطن” الحكومية السورية اليوم الخميس بأن قوات سورية الديمقراطية (قسد) بدأت تنفيذ بنود “اتفاقها مع الدولة السورية” في محافظة الحسكة شمال شرق البلاد.

وذكرت أن “قسد” سلَمت “عناصر من الجيش السوري حي النشوة الواقع في مدينة الحسكة، وبدأت الأخيرة بنصب حواجز على أطراف الحي، يتبعون لفرع الأمن العسكري”.

ونقلت عن المصادر أن “تسليم الحي يأتي في سياق تنفيذ بنود الاتفاق الأخير بين قسد والدولة السورية في المدينة، والذي يقضي بإزالة أعلام وشعارات الأحزاب الكردية من شوارع المدينة بغية التعاون العسكري بين الطرفين”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “قسد عرضت خلال اللقاءات التي جمعتها مؤخراً مع ممثلين عن الدولة السورية تسليم الشريط الحدودي مع تركيا إلى الحكومة”.

وكانت الصحيفة أفادت مؤخرا بأن الجانبين الحكومي والكردي توصلا إلى اتفاق ينص على تولي الحكومة إدارة المنشآت النفطية في الحسكة وبيع نفطها حتى “تكون عمليات بيع النفط حصرية بيد الدولة السورية”.

وقد نفى القيادي السوري الكردي البارز صالح مسلم صحة هذه الأنباء، وأكد، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه “لم تكن هناك من الأساس مفاوضات بيننا وبين النظام حتى نتوصل لأي اتفاق بشأن أي شيء معه، لا النفط ولا غيره”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

  1. لا فائدة من التفاوض مع اغراب طعنوا الوطن من الخلف وعضوا اليد التي امتدت لمساعدتهم. البندقية هي الحل ولا بدّ من معاقبة الخونة. هذه هي نتيجة منح الجنسية لمن لا يستحق.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here