قوات سوريا الديموقراطية تعتبر الهجوم التركي “دعماً واضحاً” لتنظيم “الدولة الإسلامية” وتدعو واشنطن للاضطلاع بمسؤولياتها إزاء عملية عفرين.. وفصائل المعارضة تستعيد اجزاء واسعة من مطار أبو الظهور العسكري ومعارك عنيفة مع الجيش السوري.. ومقتل 54 عنصراً من الفصائل المعارضة والأكراد منذ بدء المعركة

 

syria kurds oposition

حلب – عين عيسى (سوريا) ـ  د ب ا – (أ ف ب) – أسفرت المعارك المستمرة منذ ثلاثة أيام في منطقة عفرين في شمال سوريا عن مقتل 54 عنصراً من الفصائل المعارضة القريبة من أنقرة والمقاتلين الأكراد، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الانسان الاثنين.

ويتوزع القتلى وفق المرصد، بين 19 من الفصائل المعارضة السورية المشاركة في الهجوم التركي على عفرين قضوا خلال المعارك، مقابل 26 من الوحدات الكردية قتلوا خلال الاشتباكات وجراء الغارات التركية.

وتحدث المرصد عن وجود جثث لتسعة مقاتلين آخرين مجهولي الهوية.

وتستهدف الطائرات والمدفعية التركية منذ السبت قرى عدة في منطقة عفرين ، ما ادى الى مقتل 22 مدنياً بحسب المرصد، فيما قتل مدنيان اثنان جراء قذائف اطلقها المقاتلون الاكراد على مناطق سيطرة الفصائل المعارصة قرب أعزاز.

الى ذلك،  طالبت قوات “سورية الديمقراطية” المعروفة باسم ” قسد” التحالف الدولي وروسيا بتوضيح موقفهما إزاء العمليات العسكرية التركية في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي .

وقالت قوات سورية الديمقراطية ، في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) نسخة منه اليوم إن “روسيا الاتحادية وعبر مؤسساتها الرسمية مدعوة لتوضيح الموقف الصريح إزاء هذا العدوان التركي، كما أن التحالف الدولي، شريكنا في مكافحة الإرهاب والذي خضنا سوية معارك مشرفة لدحر الإرهاب وحققنا انتصارات مشتركة ضده، والذي شارف على إعلان النصر النهائي، يعلم بكل جلاء أن التدخل التركي جاء لإفراغ هذا النصر من مضمونه.

وناشدت القوى الديمقراطية والشعوب المحبة للسلام بـ “الوقوف إلى جانب شعبنا لما يتعرض له من غزو همجي يستهدف وجوده ، وإبداء الموقف الحازم ضد هذا العدوان “.

واضافت ” إننا نثمن عالياً جهود الدول التي استنكرت هذا العدوان، كما نؤكد لشعبنا، بأننا مصممون على إلحاق الهزيمة بالغزاة مثلما ألحقنا الهزيمة بهم في كوباني، و بنفس المعنويات العالية ، فإننا نحيي صمود شعبنا في عفرين وتشبثه بقراه ومدنه وعدم انجراره إلى ألاعيب التهجير والنزوح، حيث إننا نخوض المراحل الأخيرة في كفاحنا ضد الإرهاب وستكون خاتمة تحقيق النصر هي عفرين “.

واعتبرت أن “الهجوم على منطقة عفرين جاء لمساعدة عناصر تنظيم داعش ” هذا الهجوم الهمجي هو دعم واضح وصريح لتنظيم داعش الإرهابي، حيث أنه رغم خسارته لمعاقله الأساسية من مدن و بلدات أمام قواتنا، إلا أنه ما زال يمتلك قوة لا يستهان بها في مثلث الحدود السورية العراقية، حيث يقدر قوام مرتزقته بآلاف المقاتلين ، يضاف إليها عشرات الخلايا النائمة في المناطق المحررة والتي تنتظر إشارة التنظيم للتحرك “.

وكانت تركيا أعلنت أمس بدء عملية برية ضد عفرين، الخاضعة لسيطرة المسلحين الأكراد، بهدف إقامة منطقة آمنة بعمق 30 كيلومترا في الأراضي السورية.

ووصفت قوات سوريا الديموقراطية الاثنين الهجوم التركي على منطقة عفرين في شمال سوريا بـ”الهمجي” معتبرة اياه “دعماً واضحاً” لتنظيم الدولة الاسلامية الذي ألحقت به خسائر كبرى في الاشهر الأخيرة.

وقالت قيادتها العامة في مؤتمر صحافي عقدته في مدينة عين عيسى في شرق سوريا “بدأ جيش الغزو التركي بعدوان غادر ضد قوات سوريا الديموقراطية في مقاطعة عفرين” معتبرة أن “هذا الهجوم الهمجي (…) دعم واضح وصريح لتنظيم داعش الإرهابي”.

ودعت قوات سوريا الديموقراطية التحالف الدولي بقيادة واشنطن، أبرز داعميها في الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، الى “الاضطلاع بمسؤولياته” بعد الهجوم التركي على منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية في شمال سوريا.

وقالت القيادة العامة في مؤتمرها إن التحالف الدولي “الذي خضنا سوية معارك مشرفة لدحر الإرهاب وحققنا انتصارات مشتركة ضده (..) يعلم بكل جلاء أن التدخل التركي جاء لإفراغ هذا النصر من مضمونه” مشددة على أنه “مدعو للاضطلاع بمسؤولياته تجاه قواتنا وشعبنا في عفرين”.

 

 

من جهة اخرى، قال قائد عسكري في غرفة عمليات “رد الطغيان” إن فصائل المعارضة استعادت اجزاء واسعة من مطار أبو الظهور العسكري اليوم الاثنين في ريف ادلب الشرقي.

وأكد المصدر لوكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) “استعاد مقاتلو المعارضة اجزاء واسعة من مطار أبو الظهور العسكري اليوم بعد عمليتين استشهاديتين في محيط مطار أبو الظهور ممادفع عناصر القوات الحكومية والمقاتلين الايرانيين للانسحاب أمام تقدم مقاتلينا، وتشهد المنطقة حالياً معارك عنيفة جداً بين الجانبين”.

وتشهد مناطق ريف ادلب الشرقي معارك كر وفر بين القوات الحكومية السورية والمقاتلين الموالين لها من جهة وفصائل المعارضة من جهة اخرى، ودخلت القوات الحكومية مطار أبو الظهور العسكري في العاشر من الشهر الجاري لتعود وتنسحب منه ثم دخلت يوم السبت الماضي المطار مرة اخرى، وأعلنت قيادة الجيش السوري سيطرتها على مطار أبو الظهور العسكري ثاني أكبر مطار عسكري في شمال سورية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ألا تتعظون بإخوانكم في العراق، ؟ تتحالفون بأعداء الأمة العربية والإسلامية
    امريكا وإسرائيل، !!!هذا جزاء النفاق ونية الإنفصال.

  2. ما معنى قول الأكراد في سوريا: قواتنا وشعبنا في عفرين ؟؟
    وظننت سيقولون: القوات السورية والشعب السوري في عفرين.!!

  3. عندما تختار الشيطان الأكبر حليفا فلا تنتظر سوى المصائب والويلات،حلم كردستان العراق التي لها بعض المصداقية تبخر في أسبوع رغم أن الصهاينة إشتغلوا عليهلمدة ٥٠ سنة،لماذا لم تأخذوا العبرة؟لو وضعتم يدكم في يد الجيش العربي السوري لما حدث كل هذا ولكنكم غلبتم جشعكم وأحلامكم وشاركتم في فيلم أمريكا تقسيم سوريا.ورطتكم أمريكا وجعلتم الجميع أعدائكم ولسوء حظكم فحتى المكاسب التي كانت عندكم ستتراجع لأن النظام السوري لم يعد يثق فيكم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here