قوات حفتر تمهل مصراته 3 أيام لسحب قواتها وروسيا تتحدث عن احتمالية إرسال تركيا قوات عسكرية لليبيا

 طرابلس-متابعات: نقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عن مصدر في وزارة الخارجية قوله، إن موسكو قلقة بشدة من احتمال إرسال تركيا قوات إلى ليبيا، بعد يوم واحد من تفعيل حكومة الوفاق مذكرة التفاهم العسكرية والأمنية مع تركيا.

ونقلت الوكالة الروسية، حسب ما نشره موقع “روسيا اليوم”، أن الاتفاق الأمني بين تركيا والحكومة الليبية المعترف بها دوليا يثير تساؤلات كثيرة، دون أن تكشف عن طبيعة تلك التساؤلات أو الملاحظات.

وكانت حكومة الوفاق الوطني في ليبيا قررت أمس الخميس تفعيل مذكرة التفاهم العسكرية والأمنية مع تركيا، وقبول دعم أنقرة النوعي لقواتها.

وفي اجتماع استثنائي حضره قادة المناطق العسكرية الغربية والوسطى وطرابلس طلبت الحكومة كذلك دعما فنيا من الولايات المتحدة وإيطاليا وبريطانيا.

من جهة ثانية، قال مراسل الجزيرة، إن قوات حكومة الوفاق تشن هجوما على قوات حفتر انطلاقا من غريان لمنعها من التقدم.

بالمقابل، أمهل المتحدث باسم قوات حفتر مدينة مصراتة 3 أيام لسحب قواتها من طرابلس وسرت.

وهددت قوات حفتر بشن قصف مركز على المدينة إذا لم تسحب قواتها من طرابلس وسرت خلال تلك الفترة (3 أيام).

وفي السياق ذاته، أعلنت حكومة الوفاق الليبية اليوم الجمعة شن قواتها هجوما على تمركزات لمسلحي خليفة حفتر داخل إحدى المناطق في مدينة ترهونة (غرب).

وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا مصطفى المجعي إن قواتنا تشن هجوما على تمركزات لمسلحي حفتر في منطقة سيدي الصيد داخل الحدود الإدارية لترهونة (90 كلم جنوب شرق العاصمة طرابلس).

وأضاف أن الطيران المسير الداعم لحفتر شن الجمعة ضربات في محور صلاح الدين جنوبي طرابلس، دون تسجيل أي إصابات في صفوف قواتنا.

كما لفت المجعي إلى سقوط قذائف صاروخية عدة من جانب مسلحي حفتر على منطقة صلاح الدين، دون الإشارة إلى وقوع إصابات.

ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي تشن قوات حفتر هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس (غرب) مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الواقع العربي المرير والمؤلم والتدخلات الخارجية وبوتين المجرم والذي يخدم الغرب وينفذ مخططاتهم في التدمير واستنزاف خيرات الامه وحفتر الذي يقصف عاصمة بلده بالطائرات !! ويهدد مصراته نذكره فقط بان القذافي نفسه لم يقوى على اهل مصراته وستكسر قواته على ابواب مصراته وطرابلس وسينتهي كما حل بسيده معمر .وستكون هزيمة مدوية لمحور ال سعود الهدام .

  2. They can send all the Turkish sponsored terrorist in Northern Syria to Libya, maybe this is the agreement how to get rid of them

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here