قوات حفتر تعلن انطلاق عملية عسكرية ضد “مسلحين أفارقة” جنوبي ليبيا

طرابلس / وليد عبد الله / الأناضول – قالت القوات المنبثقة عن مجلس النواب المنعقد شرقي ليبيا، بقيادة خليفة حفتر، إنها أطلقت اليوم الاثنين عملية عسكرية جنوبي البلاد لفرض القانون ومجابهة العصابات المسلحة .
جاء ذلك في بيان مقتضب لشعبة الاعلام التابعة لقيادة قوات حفتر نشر على صفحتها الرسمية في  فيسبوك .
ويأتي الإعلان عن العملية بعد يومين من انقضاء مهلة لتسعة أيام منحتها قوات حفتر لـ مسلحين أفارقة تقول إنهم متورطون في اشتباكات مسلحة تشهدها مدينة سبها.
وأوضح البيان أن العملية  بدأت صباح اليوم بغارة استهدفت آليات جنوب جبال الهاروج (جنوب غرب) تابعة للعصابات الإجرامية المنحدرة من المعارضة التشادية داخل الأراضي الليبية .
ودعا البيان  الوافدين الأفارقة من دول الجوار الإفريقي (لم يحددها) لعدم الانجرار وراء الميليشيات الخارجة عن القانون، واستغلالهم لزعزعة أمن واستقرار الجنوب .
ومنذ 25 فبراير/ شباط الماضي، تشهد المدينة اشتباكات متقطعة تتضارب تقارير حولها، بين من يعتبرها مواجهات قبلية بين التبو  و أولاد سليمان ، وبين من يقول إنها معارك بين  الجيش الليبي  وقوات أجنبية، بينها مجموعات تشادية مسلحة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here