قوات حفتر تحكم سيطرتها على حقل الشرارة الأكبر في ليبيا

طرابلس/ جهاد نصر/ الأناضول: أحكمت قوات مجلس النواب الليبي، التي يقودها الجنرال خليفة حفتر، مساء الإثنين، “السيطرة الكاملة” على حقل الشرارة (جنوب)، أكبر حقول النفط وأهمها في البلاد، وفق مسؤول نفطي، وبيان.

وقال المسؤول، للأناضول طالبا عدم نشر اسمه لأسباب أمنية، إن القوات، التي يقودها حفتر سيطرت علي الحقل النفطي من دون قتال بعد التفاوض مع حراس النفط المتواجدين به والتابعين لحكومة الوفاق الوطني.

وأضاف أن قوات حفتر “كانت تتواجد داخل الحقل منذ أيام، وتتقاسم السيطرة عليه مع حراس النفط، لكنهم تقدموا اليوم أكثر وسيطروا على الحقل بشكل كامل”.

ولم يصدر أي تعليق فوري من جانب حكومة الوفاق المعترف بها دوليا بشأن الأمر.

كما أكدت شعبة الإعلام الحربي، بقوات حفتر، سيطرتها الكاملة على الحقل. مشيرة، في بيان عبر صفحتها بموقع “فيسبوك”، إلى أنها “نجحت في بسط سيطرتها التامة على حقل الشرارة النفطي”.

وأكدت أن “الأمن استتب داخل الحقل وفي كامل محيطه مع توافد العديد من وحدات القوات المسلحة على المنطقة”، بحسب البيان.

والشرارة أكبر حقل في ليبيا وينتج أكثر من 300 ألف برميل يوميًا، ويمثل إنتاجه قرابة ثلث إنتاج البلاد من الخام الذي يتخطى مليون برميل يوميا حاليا.

ويشهد جنوب ليبيا منذ 15 يناير/ كانون الثاني الماضي عمليات عسكرية تنفذها قوات حفتر المسيطرة على الشرق الليبي ضد من وصفتهم بـ”عصابات التهريب والمعارضة التشادية”.

ومنذ سنوات تعاني ليبيا الغنية بالنفط من صراع على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في العاصمة طرابلس (غرب) وحفتر المدعوم من مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here