قوات الجيش اليمني تعلن تحرير مواقع استراتيجية قرب الحدود السعودية وجماعة أنصار الله الحوثية تعلن مقتل وجرح 30 من القوات الموالية للحكومة الشرعية في معارك شرقي العاصمة صنعاء

صنعاء ـ (د ب أ)- أعلنت قوات الجيش اليمني الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، اليوم السبت، تحرير مواقع استراتيجية في محافظة حجة، القريبة من الحدود السعودية، في حين أشارت جماعة أنصار الله الحوثية إلى مقتل وجرح 30 من القوات الموالية للحكومة الشرعية في معارك شرقي العاصمة صنعاء.

وذكر بيان صادر عن المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة بالجيش اليمني الموالي لهادي أن” قوات الجيش الوطني، حررت عددًا من المواقع والتباب الاستراتيجية أهمها تبة سيّان والتبة السوداء، غربي مدينة حرض بمحافظة حجة”.

وأكد البيان نقلا عن مصدر عسكري “أن قتلى وجرحى من الحوثيين، سقطوا في المواجهات مع قوات الجيش، في حين فر آخرون باتجاه المدينة”.

وتحدث المصدر بأن قوات الجيش تمكنت من مصادرة أسلحة متنوعة خلال المعارك.

وقال المصدر إن طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، نفذ غارتين جويتين على مواقع الحوثيين، قبيل اقتحامها والسيطرة عليها من الجيش.

إلى ذلك، قالت وكالة سبأ للأنباء التابعة للحوثيين، إن أكثر من 30 من القوات الموالية لهادي، سقطوا بين قتيل وجريح، بينهم قيادات في عمليات هجومية للجيش واللجان الشعبية(تابعون للحوثي) استهدفت عدة مواقع لهم في جبهة نهم شرقي العاصمة صنعاء.

وأضافت الوكالة نقلا عن مصدر عسكري قوله إن” العمليات الهجومية ضد قوات هادي، تركزت على مواقع حريب نهم والقرن والضبوعة، وانتهت باستعادة عدد من المواقع هناك”.

ويشهد اليمن منذ نحو أربعة أعوام حربا عنيفة بين الطرفين، خلفت واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وأدت إلى مقتل وجرح عشرات الآلاف ونزوح ولجوء الملايين.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الجروح كثيرة والمصطلحات التي تثير الغثيان أكثر، وهذا هو اسلوب الصهاينة الملاعين منذ احتلالهم فلسطين من ذلك أنهم شرعنوا الاحتلال وجرموا حق المقاومة، واستوطنوا أرض فلسطين وطردوا أهلها وفرضوا منع العودة بعد أن كانت حق العودة، وحولوا المقاومة إلى ارهاب، وغير ذلك من أساليب الخبث الذي يسعى الى تحليل الباطل وتحريم الحق. ومانعانيه اليوم في اليمن يجعلنا نستشعر حجم معاناة أهلنا وأحبتنا في فلسطين طيلة أكثر من سبعين عام من القهر والخداع والأذى، لكن باذن الله النصر قادم والعدل لابد أن يسود الأرض والحق سيعود لأهله طال الزمن أم قصر، وياازمة اشتدي تنفرجي، وصدق الحق سبحانه حيث يقول: ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض. وقوله سبحانه: ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون. اللهم اجعلنا من عباد الله الصالحين وأن ترزقنا النصر على أعدائك وأعداء البشرية بحولك وقوتك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  2. لا يوجد جيش وطني يدافع عن حدود دوله اخرى بدلا عن جيشها على مدى التاريخ
    فمن يدافع عن الحدود السعوديه هم مجرد مرتزقه رخاص ابو الف ريال سعودي كل شهرين وليسو جيش يمني ولا يشرف اليمن ان ينتمي اليها من يدافع عن من يقتلون الشعب اليمن بالطيران والبوارج ويقصفون الاسواق وحفلات الاعراس وصالات العزاء والمدارس والمستشفيات وكل البنيه التحتيه لليمن للعام الرابع على التوالي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here