قوات الجيش السوري تدخل مناطق سيطرة القوات الكردية في القسم الشمالي من حلب.. وممثل الحزب الديمقراطي الكردي في المدينة يؤكد التوصل إلى الاتفاق معها وتسليمها عددا من احياء المدينة

 

دمشق ـ  سبوتنيك ـ ( د ب أ) ـ الاناضول: علق ممثل “الحزب الديمقراطي الكردي” في حلب، حفين كاسو، في مقابلة مع “سبوتنيك” على معلومات رددتها وسائل الإعلام مؤخرا حول دخول الجيش السوري إلى مناطق تحت سيطرة “وحدات الدفاع الكردي” في حلب، حيث توصل الجانبين إلى بعض الاتفاقات.

وقال كاسو “إن المعلومات التي تفيد بأن قوات وحدات حماية الشعب الكردي سلمت الجيش السوري عددا من أحياء حلب، غير صحيحة. فلم نسلم أي شيء. ومع ذلك، جرت مفاوضات بيننا وبين الجيش السوري، وتم التوصل إلى بعض الاتفاقات. فستكون، عند نقاط التفتيش، قوات وحدات حماية الشعب جنبا إلى جنب مع الجيش السوري. وستعمل قوات الحكومة السورية بالتنسيق مع قوات وحدات حماية الشعب على الأراضي الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب. ولا يوجد أي شيء سري في هذه الحالة، كل شيء يحدث علنا​​”.

ويذكر أن هناك 8 أحياء شرقي حلب تحت سيطرة وحدات حماية الشعب.

 وأفاد مراسل وكالة “سبوتنيك”، سابقا، بتسليم قوات الحماية الكردية الجيش السوري عدداً من الأحياء في مدينة حلب بعد أن كانت تسيطر عليها.

وفي وقت سابق أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس بدخول قوات  الجيش الأحياء التي تسيطر عليها القوات الكردية في القسم الشمالي من مدينة حلب.

وقال المرصد ، في بيان صحفي اليوم ، إن “قوات الجيش دخلت أحياء الشيخ مقصود وبستان الباشا والإنذارات والهلك والحيدرية والشقيف وبني زيد والسكن الشبابي، على أن تتسلم الحواجز المحيطة بهذه الأحياء”.

وأشار المرصد إلى رفع الأعلام السورية ، المعترف بها دولياً ، على المباني والمؤسسات الحكومية داخل هذه الأحياء، والتي كانت القوات الكردية تسيطر على أجزاء منها كالشيخ مقصود ومحيطها وأجزاء من الشقيف، فيما تمددت في بقية المناطق عند انسحاب الفصائل من مدينة حلب وسيطرة قوات  الجيش على معظم المدينة، في نهاية كانون أول / ديسمبر عام .2016

 

ومن جهته أكد المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية نوري محمود أن المئات من عناصر القوات الشعبية السورية انتشروا في الخطوط الأمامية بمنطقة عفرين لكن عددهم لا يكفي لمواجهة “الاحتلال التركي”.

ودعا المسؤول الكردي، في حديث لوكالة “رويترز″، الجيش السوري إلى دخول منطقة عفرين لتنفيذ واجباته وحماية حدود البلاد من العدوان التركي.

وفي الوقت نفسه، نفى محمود وصول أي قوات أو جهات حكومية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في مدينة حلب، وهو الشيخ مقصود والأشرفية، خلافا لتقارير إعلامية.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن نائب رئيس الوزراء التركي هاكان تشاويش أوغلو أن الاتصالات بين دمشق والأكراد لم تسفر عن التوصل إلى تفاهم حتى الآن وفق المعلومات المتوفرة، مشيرا إلى عدم وجود دليل مؤكد على دخول قوات تابعة للجيش السوري إلى عفرين.

 

الى ذلك توجه فريق من قوات الشرطة الخاصة من ولاية شانلي أورفة التركية (جنوب)، وفريق آخر من كوادر فرق الإنقاذ الوطني الطبية من ولايات أخرى إلى منطقة عفرين لتقديم الدعم للقوات المشاركة بعملية غصن الزيتون.

وقال “محمد قوج” مدير الصحة في ولاية قونية (وسط)، خلال مراسم توديع اقيمت أمام مديرية صحة الولاية، اليوم الخميس، إنهم يودعون فريق الإنقاذ الوطني الطبي إلى عفرين من أجل دعم قواتنا المسلحة في عملية غصن الزيتون الجارية ضد الإرهابيين في عفرين.

وأضاف أن الفريق الطبي مكون من 22 متطوعاً 18 منهم من ولاية قونية، بينهم طبيبان، لافتاً إلى أن الفريق يضم عنصرين من ولاية أقصراي، واثنين آخرين من ولاية قرامان.

من جانبه أشار مسؤول فرق الإنقاذ الوطني الطبية في ولاية قونية، “عمر غوكصو”، أن 180 عنصراَ من فرق الإنقاذ الطبية يرغبون بالذهاب إلى منطقة عفرين منذ انطلاق عملية غصن الزيتون.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. اخطاء السياسيون لا يتحملها المواطن و حقوق الاكراد السوريون يجب الحصول عليها بتعاونهم مع دولتهم السورية فقط

  2. ليش اخي سمو حربهم على عفرين بعملية غصن الزيتون…!! ليه ما سموها عملية الورد والياسمين او عمليه الهدايا والفرحه للاطفال. شوف ما افشل الحكومه عندما تلجأ لمسوقين تجاريين ليسوقو لها الحرب الدمويه…

  3. على اكراد سوريا الإتعاض مما حدث لإخوانهم في العراق والخدع الأميركية بإستخدامهم لصالح المشروع الصهيوني المتهاوي في المنطقة والعودة الى حضن الوطن الأم والنضال السلمي لنيل حقوقهم السياسية والإجتماعية والإقتصادية والسماح لقوات الجيش العربي السوري وقوى الأمن الداخلي بالتمركز في كافة المناطق التي يحددها القادة الميدانيون وذلك تجنيبا لهم من وقوع المزيد من الويلات والنكبات المتكررة.

  4. الأن وقد إنشققتم عن دولتكم وجيشكم من قبل .
    يجب على الدوله السوريه أن لا تستجيب لإستغاثتكم وتدع الأردوغاني يسحقكم ومن بعدها يدخل الجيش بعد أن تتطهر الأرض من رجسكم.
    يا ناكثين العهود والمواثيق.
    نرجوا عدم الحذف

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here