قوات إسرائيلية تعتقل رئيس مجلس الأوقاف  الشيخ عبد العظيم سلهب ونائب مدير عام الأوقاف بالقدس ناجح  بكيرات عقب دهم منزليهما بذريعة مشاركتهما في اعادة افتتاح مبنى ومُصلى باب الرحمة

القدس -(د ب أ)- اعتقلت قوات إسرائيلية  الأحد رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب ونائب مدير عام دائرة الأوقاف ناجح بكيرات.

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، فإن القوات الإسرائيلية اعتقلتهما “عقب دهم منزليهما في مدينة القدس، بذريعة مشاركتهما في اعادة افتتاح مبنى ومُصلى باب الرحمة- إلى جانب آلاف المصلين- داخل المسجد الأقصى المبارك أمس الأول الجمعة، بعد إغلاق استمر 16 عاما من جانب سلطات الاحتلال”.

ووصف وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني يوسف ادعيس توقيف المسؤولين بأنه “تعبير عن الفشل والأزمة التي يعيشها الاحتلال بعد النجاح المهم الذي حققته جماهير القدس وأوقافها في لحمتهم ووحدتهم في فتح أبواب مصلى باب الرحمة”.

وحذر من أن هذه الاعتقالات “تنذر بنية هذا الاحتلال في انتهاكات قادمة وخطيرة لن يعرف المدى التي قد تصل إليها، والتي قد تعرض سيادة الأقصى بكافة ساحاته ومساجده للانتهاك وتكريس ما يعمل عليه منذ فترة طويلة بتقسيمه زمنيا ومكانيا”.

وكان مصلون فلسطينيون تمكنوا من أداء صلاة الجمعة الماضية داخل مصلى “باب الرحمة” في المسجد الأقصى للمرة الأولى منذ أن أغلقته إسرائيل عام .2003

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here