قناة ليبية تعلن الإفراج عن صحفييْها “المختطفيْن”

وليد عبد الله/ الأناضول: أعلنت قناة “ليبيا الأحرار”، الجمعة، الإفراج عن صحفييْها الاثنين، اللذين اختطفا، قبل 3 أسابيع، من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، أثناء تغطيتهما الحرب على العاصمة طرابلس.

وهنأت القناة الخاصة، في بيان، “الأسرة الإعلامية في ليبيا، بإطلاق سراح الصحفييْن محمد القرج، ومحمد الشيباني”.

وأكد البيان، على حق الصحفيين في الوصول إلى المعلومة دون أي شرط ولا قيد.

ودعت “ليبيا الأحرار”، الجهات المختصة إلى “ضرورة حماية هذا الحق”.

وشددت على ضرورة “ملاحقة المليشيات التي قامت بخطف الصحفييْن، ومعاقبتهم محليا ودوليا”، دون تحديد لهوية هذه “الميليشيات” أو تأكيد لما سبق أن أعلنته حول مسؤولية قوات حفتر عن الحادثة.

وفي 3 مايو/ أيار الجاري، أعلنت القناة فقدان الاتصال بالصحفييْن أثناء تأديتهما عملهما جنوبي طرابلس.

وأضافت، في بيان اطلعت عليه الأناضول، أن المعلومات الأولية تشير أن “الزميلين تم احتجازهما من قبل عناصر تابعة لحفتر، واقتيدا إلى مكان غير معلوم، قبل أن تنقطع أخبارهما حتى هذه اللحظة”.

ولم يصدر أي نفي أو تأكيد من جانب قوات حفتر حول مسؤوليتها عن الحادثة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here