قناة تلفزيونية إسرائيلية تكشف عن لقاء سري بين نتنياهو ووزير خارجية المغرب..  وجمعية مغربية تطالب الحكومة بكشف الحقيقة

تل ابيب ـ وكالات: قالت القناة 13 الإسرائيلية إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، التقى سرا بوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي.

ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي رفيع لم تكشف عن اسمه، أن الطرفين بحثا خلال اللقاء “تطبيع العلاقات بين البلدين والنضال المشترك ضد إيران”.

وكشف المسؤول الإسرائيلي أيضا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي حاول “الترويج” لزيارة المغرب، إلا أن “جهوده باءت بالفشل”.

وفيما لم ينف مكتب نتنياهو النبأ، رفض الإدلاء بأي تصريح قائلا: “لا نعلّق على اتصالات مع دول لا نقيم معها علاقات رسمية”.

ولفتت القناة الإسرائيلية إلى أن المغرب طرد قبل أسابيع من هذا الاجتماع “السفير الإيراني من الرباط وأعادت سفيرها من طهران على خلفية التخريب الإيراني في المغرب”.

وأشارت القناة إلى أن وسائل إعلام تونسية أعلنت الشهر الماضي أن السلطات التونسية والجزائرية رفضت السماح لطائرة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عبور أجواء البلدين في طريقها إلى المغرب، وذلك في إطار تنسيق بين تونس والجزائر.

وبعد الانباء طالبت جمعية مغربية، الإثنين، حكومة بلادها بكشف حقيقة لقاء سري مزعوم بين رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير خارجية المغرب، ناصر بوريطة، العام الماضي.

وطالب المرصد المغربي لمناهضة التطبيع بالمغرب (غير حكومي) الحكومة بالرد على ما جاء في “التقارير الصهيونية” بخصوص اللقاء المزعوم.

وتساءل المرصد، في بيان: “هل أصبح ملف الصحراء المغربية ورقة بيد نتنياهو يشتغل به لفتح أبواب أمريكا أمام المغرب؟”.

وفي البيان ذاته، قال المرصد: “هل صمتت السلطات العمومية عن توضيح الموقف للشعب المغربي يمكن قراءته بأنه قبول ضمني بصدقية تقارير الصهاينة عن اللقاء وصدقية تقارير تفيد باحتمال زيارة الإرهابي نتنياهو للرباط؟ّ”.

وتناقل نشطاء مغاربة، الشهر الماضي، أنباء عن زيارة يجريها نتنياهو للرباط، في مارس/آذار أو أبريل/نيسان المقبلين، معربين عن رفضهم لاستقباله في المملكة.

وفي وقت سابق، وبدعوة من “المرصد المغربي لمناهضة التطبيع”، شارك عشرات المحتجين، في وقفة أمام مبنى البرلمان، طالبوا فيها الحكومة بعدم استقبال نتنياهو.

وقال المرصد، في بيان، إن الهدف من الزيارة هو تقديم مقترح أمريكي لحل الأزمة في إقليم الصحراء.

بينما ذكرت صحف محلية أن الزيارة تأتي في إطار تدشين كنيس “سلات عطية” اليهودي بمدينة الصويرة (غرب) بعد تجديده.

ولم يصدر عن الحكومة تعليق على تلك الأنباء، لكنها شددت في بيانات سابقة على عدم وجود أي علاقات رسمية، سياسية ولا تجارية، مع إسرائيل.‎

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. نفى مصدر ديبلوماسي مغربي مسؤول حسب صحيفة هبة بريس الإلكترونية. ..علمه بأية إتصالات سرية بين وزير الخارجية المغربي والنتن ياهو…، وهكذا تمخض ….فولد فارا. ..كما هي العادة. …رغم حماس أنصار العهدات والنضال بالصوت. ..وصناعة التاريخ المرقع ..الذي لاوجود له حتى في خيال أبي لمعة… ولا يصح إلا الصحيح.

  2. اذا كانت القناة الاسراءيلية سربت الخبر, فهذا شيء ايجابي,يعني ان نتنياهو ورغم كل التسريبات لازال يركض وراء لقاء مع اي مسؤول مغربي,ويعني ايضا ان التطببع مرفوض ولايجرؤ اي مسؤول على الجهر به بعكس ما تروجون له هنا.
    بعد ازيد من اربعين عاما على افتتاح السفارة الاسراءيلية في مصر وثلاثين عاما على مثيلتها في الاردن,لا زال التطبيع يراوح مكانه.ببن الفينة والاخرى تقع بعض الاختراقات لكن الشعوب يقضة وبالمرصاد.

  3. الاسرائليون فعلوها بالوزير بوريطة فورطوه و اعلنوا الخبر الذي كان يظنه سيبقى سرا القناة الاسرائيلية احرجت بوريطة الى الابد

  4. المغرب معروف بعلاقاته مع الكيان الصهيونى منذ نشاه هذا السرطان في الوطن العربي ومع الأسف نجد دائما من ينفي وينكر هذا التقارب برغم لجنه القدس وما ادراك بلجنه القدس. الرجاء النشر اذا كنتم تحترمون حريه الراي.

  5. نورالدين
    المغرب كان حاضرا في وارسو بواسطة مسؤول مغربي غير وزير الخارجية ، وهذا تكلمت عنه
    حتى وسائل إعلام مغربية ومنها الموقع الإلكتروني ” هسبريس ” وهذا ما قاله هذا الموقع :
    ” وخفض المغرب تمثيليته في هذا الاجتماع في اللحظات الأخيرة؛ فبعد الإعلان عن مشاركة
    وزير الخارجية شخصيا، بعثت الرباط بالوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، محسن الجزولي “.
    إذن محسن الجزولي هو من مثل المغرب في وارسو، لا تكونوا بهذه السذاجة ، المغرب له علاقة
    بإسرائيل غير معلنة ، وهي الأقدم في العالم العربي . ارجو النشر إذْ لم يعد في الأمر ما يُسْتر .

  6. OUR RIFLE IS THE ONLY WAY TO END SANGUINARY ZIONISM COLONIZER….. YES FOR OUR UNIFICATION NO MORE SCHISMATIC POLICY

  7. وزير الخارجية المغربي لم يشارك في الاجتماع، بل كان حاضرا مع الملك يوم الجمعة من أجل استقبال العاهل الاسباني في الرباط.

  8. في اجتماعات الجامعة في العلن هم مع قضية فلسطين و في السر يتامرون عليها لكن اسرائيل دائما تفضحهم امام شعوبهم.

  9. للقدس رب يحميها
    وعد الله حق وسوف ندخل القدس ونغسل جدرانها بماء طهور
    وللخونة نار جهنم ولعنة التاريخ

  10. الإسرائليون في مثل هذه الحالات لا يكذبون ، وبأفعالهم هذه من التسريبات يريدون تهيئة الرأي العام العربي
    لتقبل زيارات الإسرائليين الى عواصم الدول التي تجتمع بهم سرا ، وكل الدول العربية التي قبلت حضور اجتماع
    وارسو هي دول لها علاقات سرية مع اسرائيل وفي مقدمتها المملكة المغربية ، فما التستر وهي علاقات تمتد الى
    منتصف الخمسينات . فما جواب المُنكرين لهذه الأخبار ؟

  11. السلطات المغربية منحرجة من الشعب المغربي الذي
    يتعاطف مع القضية الفلسطينية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here