قناة الجزيرة القطرية تندد بسحب السودان تراخيص ثلاثة من صحافييها

الدوحة- (أ ف ب): انتقدت قناة الجزيرة القطرية الثلاثاء قرار الخرطوم “المتعسف” سحب تراخيص عمل ثلاثة من صحافييها يغطون التظاهرات المناهضة للحكومة في ارجاء البلد العربي الافريقي.

وقالت القناة في بيان “تدين شبكة الجزيرة للإعلام هذا القرار المتعسف الفاقد لأي مبررات موضوعية، والمناقض لحرية الإعلام”.

وأكدت أن “مراسليها ملتزمون بسياستها التحريرية في تغطية الشأن السوداني، وتطورات الأحداث الجارية في البلاد”.

وقالت المحطة إنّ جهاز الأمن السوداني أبلغ مدير مكتب شبكة الجزيرة الإعلامية في الخرطوم “سحب رخصتي عمل الزميلين أسامة سيد أحمد وأحمد الرهيد المراسلين في المكتب، وسحب ترخيص الزميل المصور بقناة الجزيرة مباشر بدوي بشير”.

وذكرت وسائل إعلام سودانية أنّ السلطات سحبت تراخيص عمل صحافيين في قناة “العربية” المقربة من السلطات السعودية ووكالة أنباء الاناضول التركية.

ومن المقرر أن يصل الرئيس السوداني عمر البشير الثلاثاء إلى قطر في زيارة تستمر يومين، في أول رحلة الى الخارج منذ اندلاع الاحتجاجات ضد نظامه.

وتقيم قطر والسودان علاقات جيّدة وهما حليفتان منذ زمن بعيد، ويقدّر عدد الرعايا السودانيين المقيمين في الامارة الخليجية بنحو 60 ألفا.

وهذه أول زيارة خارجية للبشير منذ اندلاع احتجاجات في 19 كانون الأوّل/ ديسمبر عقب قرار الحكومة رفع أسعار الخبز. وتصاعدت حدّتها مذّاك، لتتحوّل إلى تظاهرات واسعة ضدّ حكم البشير المستمرّ منذ ثلاثة عقود.

وخلّفت موجة الاحتجاجات في السودان 26 قتيلا بينهم اثنان من عناصر الأمن، بحسب حصيلة رسمية، إلا أن منظمات دولية منها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية تقول إن الحصيلة بلغت 40 قتيلا بينهم أطفال وعناصر من الكادر الطبي.

ويرى محللون أن هذه الاحتجاجات تشكل أكبر تحد للرئيس البشير منذ وصوله إلى السلطة في 1989 في انقلاب دعمه الإسلاميون.

وتطال نظام البشير اتّهامات بانتهاك حقوق الإنسان، وقد أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرتي توقيف بحقّ الرئيس السوداني عامي 2009 و2010 لاتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هناك من يلوم الجزيرة وقطر لعدم تغطية المظاهرات ويتهم قطر بدعم البشير٠

  2. لان الثلاثه وغيرهم اداة للخراب السودان من قبل قطر ومازيارة البشير للقطر الا للطلب تميم بالكف عن تاجيج المتظاهرين ولكن قطر لن تكف يدها عن الدول ألعربيه الا بخرابها ولكن سؤال لماذا كل هذا التخريب ياقطر أليس فيكم رجل رشيد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here