قمّة موسكو القادِمة بين الرئيسين بوتين وأردوغان هل ستُطلِق الصّيغة المُعدّلة لمُعاهدة “أضنة” أو عجَلة الإنقاذ للجميع في الأزمة السوريّة؟ ولماذا لا نستبعِد احتِفالًا ثُلاثيًّا بتوقيعها بحُضور الرئيس الأسد؟ وكيف منَع السّيناريو الروسي صِدامًا عَسكريًّا تُركيًّا سُوريًّا؟

عبد الباري عطوان

القمّة المُنتظرة التي ستُعقَد في موسكو بين الرئيسين فلاديمير بوتين ونَظيره التركي رجب طيّب أردوغان خلال الأيّام القليلة المُقبلة قد تَكون “البوّابة” لعودة العلاقات التركيّة السوريّة، وإحياء مُعاهدة “أضنة” بين البَلدين مع إدخال بعض التّعديلات الطّفيفة عليها، وتنظيم احتفال بتَوقيعها في حُضور الرئيسين السوري بشار الأسد، والتركيّ أردوغان برعاية الرئيس بوتين.

ٍهذا السّيناريو الذي أعدّته القِيادة الروسيّة بعنايةٍ فائقة ربّما يضَع نُقطة النّهاية للحرب في سورية، وخُروج جميع القوّات الأجنبيّة منها، وعودة السّيادة الرسميّة إلى جميع أراضيها ومعابِرها الحُدوديّة.

ٍالرئيس بوتين مهّد لهذا السّيناريو بطريقةٍ ذكيّةٍ محسوبة بدقّةٍ، عندما نجح في ترتيب مُحادثات سريّة بين الحُكومة السوريّة وقادة الإدارة الذاتيّة الكُرديّة شِمال سورية، أعادت هؤلاء القادة “العاقّين” إلى حُضن الدولة السوريّة الأُم، والوقوف في خندقٍ واحدٍ في وجه الهُجوم التركيّ، الأمر الذي فاجَأ القِيادة التركيّة وقلّص ميدان مُناورتها، وبالتّالي خِياراتها السياسيّة والعَسكريّة.

***

أكثر ما يُقلق القِيادة الروسيّة هو حُدوث صِدامات عسكريّة بين الجيشين التركيّ والسوريّ ممّا يضعها في مَوقفٍ حَرجٍ جدًّا تختار فيه الوقوف في خندقٍ أحدهما ضِد الآخر، وبِما يُؤدّي إلى نسف كُل الإنجازات الروسيّة في سورية، وانهِيار العمليّة السياسيّة التي اقتربت من نهايتها بعد إكمال وضع البُنود المُهمّة لدستور “سورية الجديدة”، وعودة الأوضاع إلى المُربّع الأوّل.

دُخول قوّات الجيش العربي السوري إلى شرق الفُرات واستعادته سيطرته على مُعظم احتِياطات النّفط والغاز شرق دير الزور (400 ألف برميل يَوميًّا) بعد انسحاب القوّات الأمريكيّة منها، وتعزيز سيطرته على مدينة منبج، والرقّة، وتل تمر، وعين العرب (كوباني) نتيجة استلامها من قوّات سورية الديمقراطيّة، وانتشار وحَداته على طُول مُعظم الحُدود الشّماليّة مع تركيا، هو ثمَرة المُخطّط الروسي الذي تَسير عمليّة تطبيقه بهُدوءٍ، ووِفق خطوات “مُتدحرجة” محسوبة بدقّةٍ مُتناهيةٍ، وبَعيدًا عن الإعلام.

فعندما يُؤكّد ألكسندر لافرينتيف، المَبعوث الروسي لسورية أنّه “ليس من حق تركيا أن تَنشُر قوّات بشكل دائم في سورية، والسّماح لها بالتّوغُّل لمِساحةٍ تتراوح فقَد بين 5 ـ 10 كيلومترات، داخل الأراضي السوريّة”، فإنّه يكشِف عن تفاصيل السّيناريو الذي يُقدّم السُّلَّم للرئيس أردوغان للنُّزول بأمانٍ من على شجرة الأزمة الحاليّة، أيّ العودة إلى مُعاهدة “أضنة” التي تُشكّل هذه البُنود جوهَرها.

التّسريبات القادمة من موسكو حول الاتّفاق على لقاء أمني عسكري تركي سوري مُتوقّع في مُنتجع سوتشي برعايةٍ روسيّة في الأيّام القليلة القادمة (ربّما الاثنين المُقبل)، تُؤكّد ما تم ذكره آنِفًا عن هذه العودة، لأنّ هذا اللّقاء الذي سيُشارك فيه كِبار القيادات الأمنيّة والعسكريّة من الجانبين، ومن غير المُستبعد مُشاركة قادة أجهزة المُخابرات في الجانبين أيضًا، هو الذي سيَضع الصّيغة الجديدة لهذه المُعاهدة، وقبل انعِقاد قمّة موسكو الثنائيّة بين بوتين وأردوغان.

***

هل باتَ اللّقاء بين الرئيسين السوريّ والتركيّ وَشيكًا، وهل نشهد مُصافحات حارّة تطوي صفحة الحرب، والخِلافات بين البلدين، بالتّالي وسَط ابتسامات عريضة على وجه الرئيس بوتين العابِس دائمًا؟

الإجابة نَعمٌ كَبيرةٌ، لأنّ تجارب السّنوات السّبع الماضية أثبتت أنّ موسكو لم تُقدّم على خطوةٍ في الأزمة السوريّة إلا وحقّقت أهدافها كاملةً، ولا نعتقد أنّ سيناريو ما قبل الأخير للأزمة السوريّة سيَكون استثناء.. ومُعاهدة أضنة القديمة المُتجدّدة ستَكون طَوق النّجاة للجميع.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

31 تعليقات

  1. نجاح الرؤية الروسية للحل في سوريا شجع القيادات الروسية في الذهاب بعيدا في تسويق افكارهم الاستراتيجية والسياسية حتى خارج مجالهم الحيوي (السعودية والامارات)وتاتي زيارة الرئيس بوتين الاخيرة الى الخليج في هذا السياق .
    ربما يكون من مزايا التدخل التركي في الشمال السوري انه اعاد المليشيات السورية الى بيت الطاعة السوري ..وسيجد الروس انفسهم مجبرين على اعادة احياء بنود اتفاقية اضنة الاربعة عشر مع بعض التعديلات ..لاعادة الوضع الامني شرق الفرات الى ماكان عليه عشية 1998.فهي الحل الانسب لكل الاطراف كما ذكر الاستاذ عبد الباري .وسيكون من الضروري ان يكون الروس هم الضامنون على التزام هذه الاطراف ببنود هذا التفاق.. بعد ان كانت الجامعة العربية هي من يقوم بهذا الدور .
    ثماني سنوات من الحرب المدمرة ..وانتشار الفوضى في كثير من مناطق القطر السوري اعاد الاحلام القديمة الى راس الحركات الكردية الانفصالية وشجعها على التنصل من كل التزاماتها في غياب تام وكلي للضامن العربي.

    اللقاء المرتقب بين الرئيس بوتين ونظيره التركي
    سيكون انعطافة قوية وكبيرة في مسار التحول نحو الحل في سوريا .وبضمانات روسية ..ولن يسمح الروس باي اقتتال بين حلفائهم الحقيقين
    (السوريين ) وحلفائهم المفترضين (الاتراك)
    لان اي خروج عن هذا الاطار يعيد كل الجهود الروسية المبذولة في هذا الشان الى مربعها الاول ..وكانك (يابوزيد ..ماغزيت ).

    الروس يقفون الان في منتصف الاتوستراد السياسي الرابط بين دمشق وانقره الذي يبدو سالكا هذه المرة ويسير في صالح نجاح رؤيتهم للحل ..وهم من يوجهون الدفة في هذا الاتجاه ..وبالقطع لن يلعب السوريون ذلك الدور القذر الذي تخلى عنه الامريكي لانه لايصب في مصلحة سوريا المستقبل
    ..ولولا ان التاريخ لا يعيد نفسه لقلنا انه ذات المشهد لعام 1998 يتكرر في هذه المساءات السورية الحزينة .مع اختلاف كبير
    في الظروف الجيوسياسية التي اصبحت تؤرق الجميع .
    فالروس الذين كانت لديهم الشجاعة الكافية للسباحة مرة اخرى في المياه الحارة للخليج
    يستطيعون بحنكتهم التي تجسدت في الرئيس بوتين الذهاب بعيدا في لعب دور قوي وشجاع في رأب الصدع التركي السوري الذي عملت قوى دولية على توسيعه ..وهذا بالضغط على الشريكين للقبول بالحلول الوسط التي تعيد العلاقات الى سابق عهدها .على اساس تفاهمات اتفاقية اضنة المعدلة.
    يستطيع الروس بما يملكون من اوراق قوة
    تقديم كل الضمانات لكلا الطرفين التركي والسوري ليس اول خطوة فيها ..ضبط المليشيات الانفصالية واشراكها في العملية السياسية التي تجري كتابة فصولها امام العين الروسية الكبيرة..ليس حبا في الاتراك او السوريين ولكن لقطع الطريق على الامريكيين
    الذين يعبثون في المجال الحيوي الروسي في الشرق الاوسط .

    يبقى ان نقول ان هذه العودة القوية للروس في الشرق الاوسط والجهود الشاقة والمضنية التي يبذولنا ..اذا ما نظرنا اليها بتجرد كامل
    لا تزيد عن كونها لملمة لما يبعثره الامريكي في المجال الحيوي الروسي
    الممتد من كوريا الشمالية وحتى جيورجيا .

    تحياتي للجميع.

  2. قمّة موسكو القادِمة بين الرئيسين بوتين وأردوغان هل ستُطلِق الصّيغة المُعدّلة لمُعاهدة “أضنة” أو عجَلة الإنقاذ للجميع في الأزمة السوريّة؟

    قمة ايه ؟؟؟…..صيغة ايه ؟؟؟…. معاهدة ايه ؟؟؟؟….. اضنة ايه ؟؟؟….. و انقاذ ايه ؟؟؟؟ …. دا انا متفائل اوى !!!!!

  3. الأخ الكريم احمد الياسيني حفظك الله واطال عمرك.. تحية وبعد
    اشكرك علی ردك وتوضيحك الوافي علی سؤالي لك بما يتعلق بمداخلتك في المقال السابق حول بوتين وسياساته.

    أؤكد لك ان انزعاجك وهواجسك هي هواجسنا وهواجس كل مؤيد ومناصر لمحور المقاومة في وجه الحلف الصهيو امريكي واتباعه واذنابه.
    بالتأكيد أوافقك الرأي ان هناك علامات استفهام تُثار دائماً حول طبيعة الحلف الروسي لمحور المقاومة.
    سماحة السيد حسن نصرالله وفي احدی مقابلاته عندما سُأل عن طبيعة هذا الحلف، أجاب أن الروسي هو شريك في الحرب علی الأرهاب التكفيري الذي استهدف سوريا. وتجنب الحديث عن علاقة تحالف.
    فالروسي هو شريك قوي ووازن وفاعل علی المسرح الدولي حيث التقت مصالحه مع اهداف محور المقاومة وكانا شريكان في الحرب علی الارهاب والامواج التكفيرية الاجرامية التي ضربت سوريا وتكالبت عليها واستطاعا بشراكاتهما وتعاونهما من القضاء علی هذا الفكر التكفيري وهزيمته ومنعا سقوط سوريا المقاومة.
    بوتين يدرك جيداً أن مصالح العدو الصهيوني تتضارب تماما مع مصالحه وأن سيطرة “اسرائيل” علی المنطقة ومفاصلها الحيوية يعني تلقائياً سيطرة امريكا وأفول النجم الروسي وتراجعه وخسارة موطأ قدمه الشرق الاوسطية والمتوسطية. لكن هناك ايضاً من يعتبر انه لا بد من الأخذ بعين الاعتبار الحرب الاقتصادية والضغوط الهائلة التي تتعرض لها روسيا من قبل امريكا والغرب. عدا عن اللوبي الصهيوني الفاعل في روسيا والذي يمارس ضغوط سياسية ومالية هائلة علی بوتين وهو مكمل لدور اللوبي الصهيوني الامريكي وتجمعهم عقيدة واحدة واهداف واحدة. لذلك لا خيار امام بوتين إلّا أن يتجنب ازعاج هذا اللوبي الفاعل حتی لا يكون مشكلة داخليه اضافيه له علی مشاكله الخارجيه. لذا وللاسف لا نستطيع ان ننتظر من بوتين ان يقوم بشن حرب أو بتصادم مباشر مع العدو الصهيوني ولكن بالتأكيد وبناء علی ما أوردت من تضارب المصالح فسوف يكون هناك صراع هادیء وتنافس ناعم بينهما علی المدی المنظور علی الأقل.

    بالنهاية اخي الكريم . كدول وشعوب وحركات مقاومة. نحن بحاجة الی نسج علاقات تجعلنا قادرين علی خوض هذا المعترك الصعب والقاسي ضد قوی والاستكبار. حتی ولو كان عماد هذه العلاقات هو المصلحة المتبادلة احياناً. لكن مما لا شك ولا ريب فيه أن حليفنا الاول والاخير والضمانه لنا هو ايماننا بالله وبقضيتنا ووقوفنا مع الحق والمظلومين والمستضعفين…
    وما النصر إلّا من عند الله.
    إن ينصركم الله فلا غالب لكم.
    تحياتي لك ولكل الشرفاء علی هذا المنبر الحر.

  4. تحية لاستاذنا الكبير ابن عطوان اظن ان الحلقه ما قبل الاخيرة قد بدات ومن البدايه لم يكن لدى الجميع الاطراف اي نيه لدعم دولة كردية اصلا وللللللن تكون مستقبلا احتكا ما للمحددات الجيوسياسه في المنطقه لقد استعملهم لمصلحته وبالوكاله ووقعوا في الوهم وتلك نهاية الحلم ولنتظرو نابليون ليدافع عنهم ولا ضيرا في التدخل التركي حاليا مع التحفظ فلينهوا صنيعة اسرائيل وموطئ القدم ولو نجح الاكراد في ذلك كان سيكون معززا لاخرين ومزيد من التفتيت ليس من مصلحة تركيا البقاء طويلا في سوريا واعلانها واضح في المحافظه على وحدة الاراضي السوريه انظرو الى المناطق التي دخلتها هناك خجكات للسكان وامن واوقف التدمير والقتل للحجر والبشر وبعيداعن العواطف التدخل يخدم مرحليا سوريا لتخلص من شبح خلق كيان بحجم دوله يهدد وحدتهاالجغرافيه وذلك اخطر بكثير من تدخل تركي يعترف بوحدة الارض ويهدف الى خلق منطقه امنه يعود اليها ملايين السنه العرب والكرد السوريين عوضا عن التهجيير الممنهج وتدمير المدن والقرى وتعويضهم باخرين المرحله القادمه والعوده الى اتفاق اضنه سيكون ضامنا لخروج امن للجميع وسوريا ليست بحاجه الى حرب مفتوحه مع تركيا وايضا تركيا ليست بحاجه لذلك• ومن الواضح ان الجميع من تدخل في الازمه السوريه لن يخرج بلا حفظ مصالحه كما يلزم او لحد ادنى والتواجد مباشر على الارض او النفوذ ولا يفهم منذلك انني اريد احتلالا جديدا في سوريا وانما تحالفا مطلوبا وينهي ايوجود عسكري عند الطلب و

  5. استاذ عبدالباري المحترم
    بعد التحيه والتقدير
    الدكتور بشار الاسد كان حلمه ان يفتح عياده طب العيون و الرئاسه لم يطالب به و جائت له و البقيه طالبوا فيها لذلك سوف يذهبون و هو باقي رئيس سوريا .

  6. أضغاث احلام! مع الأسف الشعوب والحكومات العربية والإسلامية لم تفهم معنى العدالة واحترام القانون والرأي الاخر بعد. الطريق الى الخلاص لا يزال طويل جداً. الا تكفي الدماء والمعاناة التي قاستها هذه الامه لكي تصحوا؟

  7. تركيا وايران، و قبلهما حزب الله وحماس، هم شوكة سلاح الامة المندفعة في وجه اعدائها.
    يعانون المر من احل الوقوف الصلب في الصدارة في وجه الاعداء الخبثاء.
    ندعو الله الا تنكسر شوكتهم.
    عان حزب الله خاصة في حرب 2006 تحت قصف الصهاينة حتى قلنا وقع. وصمد وقام.
    عانت حماس تحت الحصار والحروب حتى قلنا اندثرت. وصمدت وقامت.
    عانت ايران من العقوبات حتى قلنا خنقوها. وصمدت وقامت.
    عانت وتعاني تركيا في دفاع عن عمقها الاستراتيجي والتاريخي. ستصمد وسوف تقوم بإذن الله.
    عندها سوف تقوم من ورائهم.

    المشكلة أخ عطوان، فينا. في امتنا.

    هلا كتبت مقالا فينا.

  8. الحرب التي شُنَّتْ على سوريا و انتهاك سيادة الوطن عُدوانٌ غاشم و جريمة كبرى لم ترتكِبْها تركيا و لا المُعارَضة السورية و إنما روسيا هي التي أشعلت هذه النيران التي لا يستطيعَ أحدٌ إطفاءَها ، فالمعارضة السلمية ( الثوار ) يريدون إزاحة النظام القديم المتهالك المهترئ الذي دام عقوداً من الزمن دون أيّة تنمية و لا تقدم و لا حرية و لا عدالة اجتماعية….. و لما اقترب الثوار ” الجيش الحر ” من تحقيق أهدافهم و إزاحة النظام تدخَّلتْ روسيا و إيران لإنقاذه ، فقتلت الشعب السوريّ البريء و بالآلاف و شرّدت الباقي قصد المحافظة على النظام الشمولي و كان هذا التدخُّل باتفاق مع دول أخرى لا داعي لذكرها .

  9. أخي خواجة القدس لا يحررها إلا حاكم دمشق و هذا عرف من أعراف التاريخ. خلاصكم عندنا و فرجكم سيأتي من بابنا. أنتم أعز علينا من مهجة قلوبنا و ما يفرحكم يفرحنا و ما يحزنكم يحزننا.

  10. إلى شرحبيل.
    احترامنا الشديد جدا لكل السوريين و محبتنا و بلا حدود لكل شبر و مدينة و قرية في سوريا و لا ننتقص من أحد.
    سيدنا عمر بن الخطاب كتب لأبي عبيدة ابن الجراح بعد اليرموك أن سر إلى دمشق فهي حصن الشام. أي من يملك دمشق يملك الشام.
    أما أن تجتمع حلب و دمشق لأحد فهذا جبابرة الأرض لا تزيحه إلا بأمر ربه. فما بالك و هو يملك حمص و حماة و اللاذقية.
    سوريا كلها مع حكومتها و رئيسها و دولتها و أحلامك الوردية أو الشيطانية ربما هذه خليها لنفسك و حافظ على مملكة الرمال التي تعيش فيها فهي توشك أن تهوي على عروشها كما تهوي قصور الملح عن قدوم خير ربك.
    دمشق و حلب شوكتان في عيون الأعادي شوكة في عين و أخرى في الثانية فهم صم بكم عمي لا يبصرون.

  11. السيد رئيس التحرير . أنا من الجيل التركي القديم والذي يتكلم ويكتب العربية بشكل بسيط . طبعا كصحيفة عربية أنتم تدافعون عن سوريا وعن العرب وأنا أقول لكم أنه في الأساس لا يوجد مشكلة بين شعب تركيا وشعب سوريا . المشكلة في تركيا مع المجموعات الارهابية والكوردية . السؤال ماذا فعل الأكراد للعرب منذ قيام دولة اسرائيل على أرضكم فلسطين ولغاية الآن ؟

  12. الى سمهري
    بامكانك ان تقول لاتوجد سوريا بل الخلافة الأسلامية التي حررها ملائكة
    الأرض من نظام بشار الأسد وها نحن قد شاهدنا عدالة داعش واحترام داعش لكل خلق الله بدون تمييز ولهذا ساهم التقي الورع الطالب عفو ربه العبد الفقير اوردغان وبهذا سوف يصبح كلامك يثلج القلوب فأشهد انك نطقت بما نطقت المعارضة السورية من جبهة النصرة ودولة الخلافة التي قادها امير المؤمنين ابوبكر البغدادي لأجتثاث الظلم في الأرض لكي يسود العدل وتسود الرحمة بالتراحم حتى مع الأعداء فياليتك كنت جنديا في ذبح السوريين على طريقة القصابين لكي تلقى الله وانت قاطع رؤوس المسلمين الأبرياء حقدا على شخص واحد اسمه بشار الأسد فقد حلت ذبح الشعوب التي لاتؤمن بالعنف طريقا للاصلاح كما يؤمن الفكر الوهابي ويجيزه بفتاواه وقد اجاز جهاد النكاح والتسليب واستعباد الناس ولكن ثم ولكن التوحش يقزز النفوس وممارسة الظلم في الأرض هو امتحان للناس فمن ارتضى لظالم سلط الله عليه ذلك الظالم فهنيئا لك لاشباع حقدك على بشار الأسد بقتل الشعل السوري لكي يتحرر الدواعش من كل التزام اخلاقي فالشعار الماسونية حرية.اخاء. مساوات.

  13. برأي الشخصي الرئيس أردوغان ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد أولا هو ومن خلفه الأحزاب التركيه والدوله العميقه التركيه “الطورانيه” متفقين على حملة نبع السلام لمنع قيام كيان إنفصالي يهدد أمن تركيا القومي في الصميم ثانيا الجيش التركي وكتائب المعارضه يسرون نحو المنطقه الأمنه بكل قوة وأعلنها الأتراك أنه من منبج إلى حدود العراق حدود هذه المنطقه العازله 560كيلو شريطها و 35كيلو عمقها ثالثا عودة حوال 2.5مليون لاجئ إلى تلك المنطقه سيشجع الدول الأوربيه على على عدم إتخاذ إجرأت حقيقيه ذو بال بحق تركيا لأن أوربا أثقلت بمشاكل النازحين والجميع لعله سمع عن تصريحات رئيس الوزراء الهنكاري المؤيده لمثل هذا الإجراء “لاتلقوا أذنكم إلى تصريحات لندن – باريز – برلين – رومه – مدريد – أوسلو هم موافقين من تحت الطاوله” لاكن نقطتين الخلاف بين الأتراك والأمريكان الأولى على عمق المنطقه الأمنه تركيا تريدها من35-40 كيلو بينما أمريكا قالت شريط المنطقه 200كيلو إلى القامشلي وعمق المنطقه 20كليومتر فقط ثانيا ما فاجئ الأمريكان والأنظمه العربيه والروس والصهاينه حتى هو إنهيار قوى المنظمات الإنفصاليه بهذا الشكل وإنكشافهم وتخبطهم والدليل وفدهم الذي ذهب إلى موسكو ليتوسل الروس أن أنقذونا أنا قلتها أكثر من مره كل مايجري هو إتفاق مسبق بين الأتراك والروس أن يأخذ الأتراك المنطقه الشماليه الشرقيه لإقامة الشريط الاّمن العازله وبالمقابل أن يدخل جيش الأسد والشرطه العسكريه الروسيه والحرس الثوري الإيراني إلى محمية شرق الفرات خصوصا بعد أن تم إنسحاب الجيش الأمريكي والجيش البريطاني والجيش الفرنسي والجيش الألماني من بعض القواعد في الشمال وضفة غرب الفرات تمهيدا لتنفيذ ماسبق في الختام هذا الكلام سيضمن أمن تركيا وخطتها لإقامة شريطها الاّمن العازل والنظام والروس والإيرانيين سيستعدون محمية شرق الفرات أما الخاسر الأكبر المنظمات الإنفصاليه لذالك لاتهاجموا ولاتدافعوا الكل متفق لاكن التصريحات الإعلاميه الناريه هي ضروريه ديكور يعني تحياتي والرجاء النشر

  14. اعطوني السبب مقنع واحد يدفع أردوغان إعادة علاقات مع بشار الأسد ومصافحة معه لماذا أردوغان يقدم تنازل المجاني بشار الأسد إذا كان بي امكانه الحصول على ما يريده من الروسي والإيراني والأميركي أيضا بالعكس بشار الأسد هو الذي يجب يقدم تنازلات أردوغان إعادة العلاقات معه أردوغان هو الكاسب الحقيقي في سوريا قضى على الكيان الكردي في سوريا هي ورقة الضغط الابتزاز تستخدمها الأطراف ضده دخل القوات المعارضة السورية أو القوات النظامية ليس مهما ما يهم أن المشروع الكردي قضي عليه استطاع السيطرة المنطقة آمنة تجاوزت 30 كلم في المنطقة غرب الفرات ولا الشرق الفرات بالتالي أردوغان بين يديه المنطقة شاسعة من شمال السوري من ريف الاذاقية إلى الشرق الفرات إذا أراد الأسد روسيا استعادة هذه مناطق سيكون مجبر يقدم تنازلات السياسية والاقتصادية كبيرة أردوغان طبعا لن ينسحب من سوريا يتخلى هذه مناطق إلا إذا حقق الاهدافه كاملة يقبلها الأسد أولها إشراك المعارضة السورية في الحكم يدعمها أردوغان الأسد استجاب بموافقة على اللجنة الدستورية تانيا هذا اهم هو قبول الأسد بس جماعة الإخوان المسلمين في سوريا سيكون أردوغان حققناه الاهدافه سعى إليها منذ بداية الأزمة في سوريا قبول الأسد بي الإخوان يعتبر عند أردوغان أهم حتى من مناطق آمنة بشار الأسد ليس له الخيار إلا قبول بهذا المطلب الذي رفضه في بداية الأحداث طواعية وسوف يقبله الان غصبا بي الضغط الروسي الإيراني قبول بشار الأسد الإخوان المسلمين عودتهم إلى دمشق سوف يوجه أردوغان أكبر ضربة موجعة قاصمة المحور السعودي الإماراتي المصري حيث سوف يضع النظام السيسي تحت الحصار السياسي كامل النظام السيسي لن يتحمل أن يحيط بيه الأنظمة الإخوانية من كل جانب النهضة وقيس سعيد في تونس فايز السراج في طرابلس النظام الديمقراطي في السودان لن يكون في صالحه حماس في غزة مع هزيمة السعودية والإمارات نكراء في اليمن يكون أردوغان احكم الحصار التام على السيسي حتى السعودية والإمارات التي كان تراهن على بشار الأسد أن ينظم محورها مقابل عودة الجامعة العبرية مساعدة إعادة الإعمار

  15. الى
    سوري في بريطانيا Yesterday at 6:43 pm
    كما أن الذي حصل لسوريا لا يشبه أسوأ كوابيسنا فإن ما يتحدث عنه المقال أصبح يشبه الأحلام الوردية. نتمنى أن تتحقق و عندنا ثقة أن الله لن ينسى الشام و أهلها.

    اخي العزيز سوريا ستكون منارة الثقافه العربيه و الاسلاميه الحقيقه مثل قبل و دمشق عاصمة فلسطين انشاء الله و الله تعالى لم و لا ينسى الشام حتى يوم القيامه

  16. هل تم فك الحصار عن شعب اليمن هذا هو المهم وليس هدنة . يجب ان لا ننسى الموضوع اليمني ايضا و المتوقع ان ثوار انصار الله لن يثقوا في مراوغة نظام نجد بحجة السلام في حين انهم ما زالوا يقومون بغارات تدميرية يومية اذن لم يتغير شيئ كذلك مع نظام بن زايد و يجب عدم اضاعة الوقت و الرد بحزم على اعماق العدو .

  17. للأهمية الاعلامية نكرر
    لقد اخطأت قناة الميادين كثيرا عندما بثت خطاب اردوغان كاملا و مباشر وكان يمكن التطرق للخطاب بخبر مقتضب و كفى فقد جرح هذا الخطاب اذان الشعوب العربية لما حوى من تضليل متكرر و الخلو من الحقائق الصادقة هو يقول بان النظام التركي هو اول دولة حاربت داعش في حين من ادخل الدواعش من بلادهم الى تركيا خلال 8 سنوات ومن اخذ المهرين السوريين رهينة و ورقة تفاوض لاسقاط الدولة السورية .. هو يقول انه لا يهدف الى تجزئة سوريا و السيطرة على الارض في حين انه يريد منطقة آمنة في سورية 33 كم في 4500 كم مربع وما اسم هذا الاعتداء لو كان صادقا لنسق مع القيادة السورية منذ سنوات فهي الاجدر بحماية حدودها ولكن بدون تامر .. الخ اردوغان يتحدث بشيئ وبنفس الوقت يفعل العكس وهذه هي طريقته منذ سنوات و لا يمكن الثقة به .. هل قام التلقزيون التركي ببث خطابات الاسد خلال 8 سنوات .. يجب المعاملة بالمثل هذا هو العدل الاعلامي بحيث لا نعطي اردوغان مسرحا مجانيا لقلب الحقائق امام الشعوب . الميادين تبث الخطابات الصادقة للاسد و نصر الله

  18. What you see is the plan by western countries to prevent Muslims to be super power: exhausting their huge resources to prevent them from human development and prevent Muslims from reliable modern education and research, they succeeded due to. the stupidity of Muslims in the area. The Plan focused on Muslims but forgot about , China . Chinese the smart are working hard to replace western countries as super power, in the future.

  19. الجمهورية الديمقراطية :!
    ……………………………
    هل تودي العمليات التركية ضدالكرد إلى قيام الجمهورية السوري الديمقراطية …؟ و مساحتها نصف سورية قبل ٢٠١١ أيضاً قبيل الثورة على النظام الطائفي ، وهي تضم أربع محافظات أدلب ودير الزور والرقة والحسكة وجزءاً كبيراً من أرياف محافظات حلب وحماة وحمص ، وقد تنضم اليها فيما بعد محافظتا الجنوب درعا والسويداء ونصف محافظة القنيطرة لان اليهود يحتلون النصف الآخر وهذا كله تحصيل حاصل إذا لم تقف ضده امريكا أو اسرائيل… ويبلغ تعداد السكان في هذه المناطق حوالي ١٥. مليون نسمة بعد عودة ثلاثة ملايين سوري مهجر سوف يعودون الى الارض الجديدة بعد تهيئتها وإعدادها لاستقبالهم. من تركيا ولبنان والأردن ، اضافة الى مليون. سوري من مختلف دول العالم . و تتميز هذه المحافظات بمخزون نفطي وغذائي كبير كقوة اقتصادية. مبنية الحرية وعلى احترام المواطنية وقادرة على توفير فرص العمل والقضاء على البطالة والخالية من الفساد والطائفية والتهريب التي دمرت البلاد والعباد و النهوض بأعباء الإعمار .
    يبلغ تعداد قوات الجيش الحر بمختلف تسمياتها. حوالي ( ٢٠٠ ) ألف مقاتل بتسليح. جيد كاف للانتصار في أية معركة ضد النظام المخابراتي الحالي مهما كان مدعوما بقوى خارجية. كالروس والإيرانيين .

  20. هل تتكلمون بجد ؟
    يوحي. مقالكم. القارىء أن للأسد جيشاً ، والذي يعزف يعرف والذي لايعرف يقول : كف عدس !
    جيش الأسد انتهى عملياً عام ٢٠١٥ حين هزمته الثورة السورية شر هزيمة ، بل وأبادته إبادة تامة . أما إذا كنتم. تقصدون ميايشيات ايران والعراق .فأنتم مصيبون .
    سلم لي على جيش الأسد …!

  21. كان المخطط الصهيوني الامريكي هو تقسيم سوريا ولكن فشل مشروع التقسيم للأسباب التاليه :
    1) بما انه فشل مشروع تقسيم جنوب سوريا والمناطق على حدود الكيان الصهيوني فلا حاجة من تقسيم شمال سوريا فالتدخل الروسي وانتصارات الجيش السوري وحلفاءه افشلت مشروع تقسيم سوريا في باقي المناطق السوريه بالتالي لا حاجة ولا جدوى من تقسيم الجزء الكردي فقط و حتى لو انفصل الإقليم الكردي في شمال سوريا فهذا لا يفيد الكيان الصهيوني في شيء وستبقى سوريا هي نفسها وبنفس المحور الذي يشكل الخطر نفسه على حدود الكيان الصهيوني
    2 ) امريكا لن تخسر تركيا من أجل الاكراد لأنه امريكا بتحسبها بالدولار وخاصة من يحكمها ترامب . فما الفائدة أو المصلحة التي ستعود على امريكا أو الكيان الصهيوني من دعم الاكراد بل مجرد تكاليف وخسائر ماديه حتى لو انتصر الاكراد فهذه المناطق تحتاج لعشرات المليارات أو اكثر للمشاريع التنمويه والبنيه التحتيه .والأكراد بلا مؤاخذه مش نسايب ولا اولاد اعمام ترامب
    3) اعتقد ان روسيا و تركيا و سوريا اتفقو مسبقا على التدخل التركي ولن يحدث صدام بين الجيشين السوري و التركي وربما ستقوم تركيا بتسليم شمال سوريا للجيش السوري سلميا واراهن ان الدوله السوريه من داخل قلبها راضيه عن الحرب التركيه ضد الاكراد .
    نحزن لحال الاكراد وخاصه الأطفال و النساء ولكنهم اخطأو كثيرا للأسف سامحكم الله من يثق بامريكا هل انتم تحلمون إخواننا الاكراد عودا للحضن السوري فهو الأمان والأمل والمستقبل لكم بعد الله

  22. اردوغان صاحب اكبر خيبه ، والذي تم استعماله كرأس حربه لتدمير ونهب سوريا وسقوطها وتقسيمها ، يقف مأزوماً ومهزوماً وفاشلاً !.
    الكل تخلى عنه وإتهمه ، حتى انه صار عبء ثقيل على من كانوا حلفاؤه !.
    الهزيمه تلاحقه الى عقر داره وحتى الحزب الذي يترأسه ،
    حتى لو قام بوتن بإنقاذه وانهاء الازمه السوريه ، فأن تداعياتها ستبقى تلاحقه داخل تركيا ، وسنشهد سقوطه المدوي هو وإسلامه المزيف !.
    سوريا تكتب نهاية مرحله ، وبداية مرحله جديده عنوانها أُفول الكابوس الامريكي عن المنطقه بأدواته التركيه والصهيونيه والخليجيه ، وتحرر الشعوب وإنعتاقها بقيادات محليه وطنيه !!.

  23. الرئيس بوتين يعتبر رجل سياسي ذكي ويتمتع بدهاء غير طبيعي والذي أساسه خلفيته المخابراتية،، وتنطلق سياساته من منطلق ” المصالح المشتركة”والتي من البديهي هي أساس العلاقات بين الدول فهو طباخ “خلطة سحرية ” والتي تتألف من تحالفاته الحاليه الصين ،تركيا،إيران،سوريا. بل بدأ فعلاً وبجرئة منقطعة النظير هذا الاسبوع في استمالة الرياض ووأبو ظبي بشكل جزئي وخاصة الاقتصادية وتحديدا صفقات الاسلحة التي تدر عليه المليارات وبمعنى آخر المنافسة في” سياسة الحلب”.وأنا مع الأستاذ القدير عبدالباري لكنني في المقابل إذا أراد بوتين الاستمرار في نجاحاته أن لا ينسى تحالفاته الحالية التي بها تجرأ على أمريكا ويضعها في الزاوية . وأنصحه بأن لا يخسر السلطان أردوغان ﻷنه وببساطة هو الورقة “الرابحة القوية” التي بيده إن خسرها ربما سيعود إلى المربع الأول ،وتركيا أردوغان أثبت أن بإمكانه مقارعة الكبار وبفاعليه . أرجو نشرها انا لي متابع مقالات الأخ عبدالباري أكثر من 15 سنه

  24. الرئيس بوتين يعتبر رجل سياسي ذكي ويتمتع بدهاء غير طبيعي والذي أساسه خلفيته المخابراتية،، وتنطلق سياساته من منطلق ” المصالح المشتركة”والتي من البديهي هي أساس العلاقات بين الدول فهو طباخ “خلطة سحرية ” والتي تتألف من تحالفاته الحاليه الصين ،تركيا،إيران،سوريا. بل بدأ فعلاً وبجرئة منقطعة النظير هذا الاسبوع في استمالة الرياض ووأبو ظبي بشكل جزئي وخاصة الاقتصادية وتحديدا صفقات الاسلحة التي تدر عليه المليارات وبمعنى آخر المنافسة في” سياسة الحلب”.وأنا مع الأستاذ القدير عبدالباري لكنني في المقابل إذا أراد بوتين الاستمرار في نجاحاته أن لا ينسى تحالفاته الحالية التي بها تجرأ على أمريكا ويضعها في الزاوية . وأنصحه بأن لا يخسر السلطان أردوغان ﻷنه وببساطة هو الورقة “الرابحة القوية” التي بيده إن خسرها ربما سيعود إلى المربع الأول ،وتركيا أردوغان أثبت أن بإمكانه مقارعة الكبار .

  25. الله يرحم أهل زمان لما قالوا “اللي بيجرب المجرب بيكون عقله مُخرّب” من الآخر أردوغان لا عهد له ولا ذمة نقض الاتفاقات عنده مثل شرب الماء ، لا يغركم مسرحياته الدونكيشوتيه في العداء من فوق الطاولة لاسرائيل من أجل غزة وهو من تحت الطاولة يعزز تجارته معها على الصعيدين الشخصي و الدولي كما أثبتت الاحداث لاحقا، ما ترك حثالة وزبالة في العالم الا وشحنه لسوريا لمزيد من الدمار ما ترك معلم حضاري ولا تاريخي في حلب الجريحة الا واوعز لزبانيته بتدميره او سرقته كما حدث بالجامع الاموي، أرجوا من الله ان يكون غزوه لسوريا مستنقع لنهاية عملائه ومسمار اساسي في نعش حكمه.

  26. دخول الجيش التركي إلى شمال شرق سوريا يأتي ضمن مخطط متفق علية بين تركيا والولايات المتحدة وروسيا لإعادة تأهيل نظام الأسد.
    تركيا لها خطوط حمراء بالنسبة لإقامة كيان كردي على حدودها مع سوريا والرئيس أردوغان متفق مع يشار الأسد من تحت الطاولة على الحل النهائي في سوريا.

  27. حبيب القلب الله أبو خالد الله يسعد مساك ، كل شئ بمقالك معقول كتير يصير الا شغلة وحدة فيه مصافحة رئيس الجمهورية العربية السورية لرئيس تركيا ما بتصير ولا بعمرها بتصير

  28. كما أن الذي حصل لسوريا لا يشبه أسوأ كوابيسنا فإن ما يتحدث عنه المقال أصبح يشبه الأحلام الوردية. نتمنى أن تتحقق و عندنا ثقة أن الله لن ينسى الشام و أهلها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here