قمة تركية روسية الأربعاء لبحث أوضاع ادلب وأردوغان يتحدث عن تفاصيل توتر العلاقات مع واشنطن وتحركات الهدنة جديدة

أنقرة- الأناضول-قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه سيبحث مع نظيره الروسي فلاديمير الوضع الإنساني في محافظة إدلب السورية.

جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية للرئيس التركي مع قناتي “سي إن إن” و”دي” المحليتين.

وأوضح أردوغان أن الرئيس الروسي سيقوم بزيارة تركيا، الأربعاء، و”سيناقش معه بالتفصيل جميع القضايا الإقليمية”.

وأضاف “سأبحث مع بوتين موضوع إدلب.. وآمل أن ننجح في وقف إطلاق النار”.

وأشار أردوغان أن بلاده ستستضيف قمة رباعية في فبراير/شباط المقبل بمدينة إسطنبول، تشمل ألمانيا وبريطانيا وروسيا.

وحول نتائج عمليات بلاده العسكرية ضد المسلحين شمالي سوريا، قال أردوغان، إن بلاده طهرت أكثر من 8 آلاف و200 كيلومتر من المسلحين، مشيرا أنه لو التزمت واشنطن وموسكو بوعودهما لتوسعت مساحة الأراضي المطهرة حتى حدود العراق.

وبخصوص منظومة الصواريخ الروسية “إس-400″، أكد أردوغان أن ذلك ضرورة وطنية وأن تركيا دولة ذات سيادة ولا يحق لأحد التدخل في حقوقنا السيادية.

وحول علاقات بلاده مع الولايات المتحدة، قال أردوغان إنه لا يمكن نكران أننا نمر بفترة صعبة من العلاقات، مشيرا أن أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي يحاولون عزل الرئيس ترامب، وعبر اساءة استخدامهم لبعض القضايا بين أنقرة وواشنطن يحاولون إلحاق الضرر بالرئيس الأمريكي.

وأضاف أنه في حال استمرار مجلس النواب بفرض عقوبات على تركيا، فإن بلاده سترد بما هو لازم، معربا عن أمله في أن تتخذ الولايات المتحدة موقفا يتماشى مع علاقات التحالف المتجذر بين البلدين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here