قمة “تاريخية” للاتحاد الافريقي حول منطقة التبادل الحر

نيامى – (أ ف ب) – وصف رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقيه محمد الخميس قمة الاتحاد في نيامي ب”التاريخية” لأنها ستطلق منطقة التبادل الحر في القارة السمراء.

وقال فقيه لدى افتتاح المجلس التنفيذي للقمة الذي يضم وزراء الخارجية “تطمح منطقة التبادل الحر في افريقيا التي سنطلقها قريبا لأن تصبح سوقا قارية مدمجة. إنه انجاز مميز يمكننا أن نصفه بالتاريخي”.

وأضاف “رغم التأخير على مؤسسي الاتحاد الافريقي أن يكونوا مسرورين وأن يباركوننا من حيث هم”.

وأعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري أن “هذا المشروع الرائد خطوة مهمة على طريق الدمج الاقتصادي”.

وأوضح “ليس لدينا من خيار آخر سوى القيام بتحرير فعلي التجارة وتطبيق الاتفاق اذا اردنا احراز تقدم (…) واداء اقتصادي وتنمية (…) لضمان استفادة شعوب قارتنا العزيزة من مواردها”.

والأيام الرئيسية للقمة ستكون خلال عطلة نهاية الأسبوع بحضور رؤساء الدول. وسيكون اطلاق منطقة التبادل الحر النقطة الأساسية لهذه القمة.

ومطلع الاسبوع أعلنت نيجيريا، اول اقتصاد افريقي، أنها ستوقع اتفاق التبادل الحر في نيامي في نهاية الاسبوع.

وبحسب الاتحاد الافريقي هدف المنطقة زيادة حجم التجارة بين الدول الافريقية ب60% بحلول 2022. ويخشى البعض من أن يقضي ذلك على المنتجين الصناعيين والزراعيين الصغار بعد اغراق الأسواق بالواردات الأرخص.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here