قمة بيروت العربيّة الاقتصاديّة تنطلق اليوم: انقسام في لبنان حول مواقف وزير الخارجيّة في الاجتماع التحضيري و تفسيرات مختلفة لسبب إحجام القادة العرب للمشاركة.. لماذا قرّر أمير دولة قطر الحُضور في اللحظة الأخيرة؟

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

تنطلق اليوم القمة العربية الإقتصادية في بيروت ، وسط  أحجام القادة العرب عن المشاركة فيها وتخفيض مستوى التمثيل، وهو ما أثار استياء في لبنان وخاصة من الرئيس اللبناني ميشيل عون  وانصاره، ويعول لبنان على القمة في مساعدته في أزماته الاقتصادية و أزمة النازحين السوريين.

ولاقت كلمة وزير الخارجية اللبنانية “جبران باسيل” أمام الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية العرب ، ترحيبا كبيرا من أوساط لبنانية وارتياحا في دمشق، ووصفت كلمة باسيل بالجريئة لجهة الإشارة إلى ضرورة احتضان سوريا  وحالة الفراغ الكبير الذي تركه تجميد عضويتها في الجامعة العربية  كما قال باسيل صراحة.

وتمثلت جرأة  باسيل كذلك أمام نظرائه العرب في التحدث صراحة عن انصياع العرب لإرادة خارجية تمنع إعادة إعمار سوريا ، و اشار الى اخطائهم في إثارة الخلافات بين الدول العربية ، والتقاتل فيما بينها  . بالمقابل إنتقد فريق من اللبنانيين مواقف الوزير باسيل معتبرين أن هذه المواقف لا تمثل كل اللبنانيين ، وقال الوزير السابق والقيادي في الحزب التقدمي الإشتراكي غازي العريضي في مداخلة عبر برنامج” المسائية”  في الميادين ، أن الوزير باسيل لم يراع تمثيل راي كل اللبنانيين .

وتنقسم القوى السياسية اللبنانية حول العلاقة مع سوريا ، حيث يرفض فريق حتى الآن عودة العلاقة مع دمشق ، ويتزعمه رئيس الحكومة سعد الحريري ، زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ، ورئيس حزب القوات سمير جعجع .

وكذلك انقسم اللبنانيون حول أسباب أحجام القادة العرب عن المشاركة في قمة بيروت ، ففي حين تحدث قوى وشخصيات لبنانية عن أسباب داخلية وذاتية لبنانية ، لم تشجع القادة العرب على حضور قمة بيروت ، يمكن تلخيصها في عدم قدرة اللبنانيين على تشكيل حكومة بسبب حالة  الانقسام السياسي الحاد في البلاد ، وكذلك إحراق أنصار “حركة أمل ” لإعلام ليبيا وازالتها من شوارع   بيروت قبيل القمة ، على خلفية قضية اختفاء مؤسس الحركة موسى الصدر في ليبيا في سبعينات القرن الماضي ، ” زمن القذافي”  .  وهو ما دفع ليبيا إلى إعلان مقاطعة القمة  . وهو ما قد يكون آثار استياء تونس فقررت خفض التمثيل وكذلك فعلت الامارات .

إلا أن تفسيرات اخرى إشارات إلى قرار أمريكي طلب من القادة العرب عدم المشاركة في قمة لبنان  ، وكشفت مصادر أن وزير خارجية الولايات المتحدة “مايك بومبيو” خلال جولته العربية أبلغ القادة العرب عن تهديدات أمنية محتملة في لبنان ونصحهم بعدم المشاركة ، ويؤكد اصحاب هذا الرأي من السياسين اللبنانيين أن الولايات المتحدة ترغب في فرملة الاندفاعة العربية نحو دمشق في الوقت الحالي ، وتتحسب أن يأخذ القادة العرب قرارا في بيروت يعيد سوريا إلى الجامعة العربية  .

كلام الأمين العام لجامعة الدول العربية” احمد ابو الغيط ”   للصحفين في بيروت أتى بذات السياق ، وقطع أبو الغيط الطريق على آمال اتخاذ قرار بهذا الشأن بالقول” إن قرار عودة سوريا إلى الجامعة لم  ينضج بعد “

التطور الافت هو أعلان قطر العودة عن خفض التمثيل ، وحضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني القمة  ، ولا خلاف في بيروت من أن الأمير تميم سيخطف أضواء القمة ، مع مقاطعة الآخرين واقتصار الحضور على الرئيس الموريتاني . ولكن السؤال الذي تردد عن مغزى هذا الحضور ، في وقت رفع فيه لبنان صوته لعودة سوريا إلى الجامعة العربية ، بينما تكاد تكون قطر الدولة العربية الوحيدة التي أعلنت معارضتها لذلك .

تختلف التفسيرات في بيروت حول هذه المشاركة ، ويرى البعض أن إعلان أمير قطر القدوم إلى بيروت  في حين قاطع الآخرون يقع  في إطار المناكفة الخليجية على خلفية الأزمة الحادة بين قطر وكلا من الإمارات و السعودية ومصر . في حين هناك تفسير آخر يتعلق بمحاولة قطر إثبات حسن النوايا ، والتقرب من محور “سوريا  إيران  حزب الله ” ، خاصة أن مواقف قطر العلنية الرافضة لعودة سوريا إلى الجامعة ، تختلف عن محاولاتها عبر وسطاء الانفتاح على دمشق ، وهي محاولات اصطدمت بموقف رافض من الاسد لفتح صفحة جديدة مع قطر ، حسب بعض المصادر المطلعة .

بكل الأحوال ينتظر لبنان إقرار 29 بندا أمام القمة جرى التوافق عليها أثناء الاجتماعات التحضيرية ، ويأمل لبنان أن يحقق فائدة من هذا الاجتماع تساعده في أزماته الداخلية ولا سيما الاقتصادية منها .

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. واقترح ان يكون منصب امين عام الجامعه العربيه من حصة فلسطين للتاكيد للعالم ولاسراءيل بان الامه العربيه لا يمكن ان تتخلى عن فلسطين.

  2. صدق الشاعر العراقي الشيوعي العظيم مظفر النواب حين قال: “قمم، قمم. معزة على غنم …”

    جاؤوا وذهبوا ولم يسمع بهم أحد، ولم يراهم أحد. مجموعة من المعيز والغنم الذين لا يستحقون حتى أن نستمع لأخبارهم. لقد باعوا فلسطين وسورية واليمن وليبيا، والآن السودان، للإمبريالية والعدو الصهيوني. وكل ما يقولونه من كلام لا يعني شيئا.
    ومن يقول أن سورية تريد العودة لأبي الغائط وجماعته التي فرّفن من مضمونها على يد عملاء الاستعمار وأتباعه كالنظام المصري والسعودي والإمارات والقطري إلخ.

    كلهم عملاء لا يصلحون إلا لتنفيذ أوامر سيدهم في البيت الأبيض. أشبه رجال يقودون أمة يصل تعداد مواطنيها إلى 400 مليون شخص؛ يا للعار.

  3. اذا كان لبنان يريد وقفت الدول ألعربيه وخصوصا الخليجيه في ازماته المالية اولا نزع سلاح حزب الله ووضعه مع الجيش اللبناني ووضع الحزب كاحزب سياسي اما حكم الدولة من وراء ستار فلن يكون مجدي للبنان بمعنى ان يكون عون صوره رئيس والحاكم الفعلي حسن فلا وألف لا خلوه بزبالته أفضل

  4. المنشار و بن زايد و تميم و السيسي هم مجرد عملاء عليهم السمع و الطاعة فالحضور أو الغياب لا يعنيان الكثير، فهولاء ارتضوا المهانة و جيوش الأمريكان رابضة داخل و أمام قصورهم فهم كالنعام أو أضل سبيلا مع العدو و و تيران هاءيجة أمام شعوبهم فسلطهم المولي علي بعضهم البعض فسحقا لهم

  5. لو كنت سوريا لطالبت بمقاطعة العرب وجامعتهم مائة سنة لأن شرهم أكثر من خيرهم وما فعلوه في التكالب على سوريا كفيل بأن ينسى الأنسان أنه عربي

  6. باسيل يمثل الأكثرية في لبنان بما صرح به. ولا مصداقيه للعريضي، وإذا تكلمنا طائفيا فهو يمثل نصف المسيحيين والسنه وكل الشيعه وهي الطوائف الوازنه في البلد. ثم ما نسبه تمثيل جعجع والحريري وجنبلاط في مجلس النواب؟ وثلالثتهم ستحرق أوراقهم في اللحظة الآي تفتح فيها السعوديه سفارتها في دمشق. وليست لهم الاكثريه على ايه حال. الحريري لا يمثل السنه بالكامل وترشيحه للمنصب مستند الى الطءفيه التي تحكم البلد وليس الى التمثيل في مجلس النواب فهناك نواب سنه يزاحمونهم ولهم تاريخ وطني الا ان التدخلات السعوديه والاميركية لها اثرها.

  7. ملاحظات بسيطه معروفه وليست بحاجه لتفكير :
    – الأمر صدر للزعماء العرب بعدم حضور القمه .
    – حضور أمير قطر فقط مناكفه للدول المقاطعه له .
    – منذ متى اتفق كافه أو غالبيه اللبنانين على رأي واحد أو سياسه موحده .
    – أبو الغيط أسؤ من يمثل العرب وموقفه الجبان المتخاذل من سورية معروف .
    – نتيجه أي اجتماع للعرب دوما هو الفشل .
    – أخيرا كفايه خداع ،

  8. بكل الاحترام والتقدير للسياسيين اللبنانيين فى حديثهم ومواقفهم بصرف النظر عن النتيجة اوافقه او اعارضه …. تجدهم اصحاب علم وموقف واضح بالمقارنة مع الجهل لآخرين ينطق بما يُلى عليه وينتظر التعليمات من الصهاينة … كل الاحترام للوزير باسيل .. وما نطق به لان الأغيار لا يستطيعوا حتى التلميح بما يؤمنوا به من مواقف إن كان عندهم علم او ايمان …

  9. كان من الأفضل على لبنان الخجل من وضعه وضعفه والغاء هذه القمة الفاشلة.

  10. و عقدت القمة العربية الاقتصادية في بيروت بمن حضر لبنان العروبة وعدت و صدقت فهناك من قبل بعقد قمم وتراجع في اخر لحظة المهم ان دولا عربية لا تساوم في مبادئها و مواقفها كالجزائر و موريتانيا و سوريا و لبنان

  11. جاء الالاه بومبيو وقال لعبيده لا تحضرو وقالو له سمعا وطاعه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here