قلق دولي بعد تسريبات عن برنامج المراقبة الإسرائيلي بيجاسوس

برلين ـ (د ب أ) – يتزايد القلق على الصعيد الدولي بعد سلسلة من التسريبات عن برنامج المراقبة الإسرائيلي الصنع بيجاسوس.

ويهدف البرنامج ، الذي انتجته شركة إن إس او” ، للاستفادة من الثغرات الأمنية في برامج الهواتف الذكية للوصول إلى البيانات الخاصة.

وتشير التسريبات إلى أن برنامج بيجاسوس يستخدم على نطاق واسع من جانب أجهزة الاستخبارات في عدة دول ويستخدم في اختراق هواتف المعارضين السياسيين والصحفيين والناشطين في جميع أنحاء العالم.

وتضمنت قائمة أرقام الهواتف في قاعدة بيانات مسربة رقم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، بحسب صحيفتي لوموند الفرنسية والجارديان البريطانية.

وذكرت صحيفة الجارديان أن أرقام الهواتف المحمولة لـ13 رئيس دولة ورئيس حكومة أخرى كانت مدرجة أيضا على القائمة.

كما نفى المغرب اليوم الأربعاء ، استخدامه لبرنامج بيجاسوس للتجسس على مواطنين ومسؤولين أجانب.

في إسبانيا ، ذكرت صحيفة “البايس” اليومية الوطنية أن الحكومة الإسبانية ربما استخدمت برنامج بيجاسوس للتجسس على أربعة انفصاليين كتالونيين بارزين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here