قلق اسرائيلي من قدرات حزب الله القتالية وتراقب 100 ألف صاروخ يملكها الحزب والتي تصل زنة الكثير منها إلى طنٍ.. وأنفاق حماس لعب أطفال مُقابل أنفاقه

nasrallah66

 

 

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

منذ أنْ وضعت حرب لبنان الثانية أوزارها في صيف العام 2006، تعمل إسرائيل بشكلٍ حثيثٍ على سبر غور ظاهرة حزب الله اللبنانيّ، وتُحاول عن طريق أجهزتها الأمنيّة الكشف عن ترسانة هذا الحزب العسكريّة، مُضافًا إلى ذلك، تُقّر إسرائيل الرسميّة بأنّ مشاركة عناصر الحزب في الحرب الدائرة بسوريّة أكسبت أفراده الكثير من الخبرة في القتال.

علاوة على ذلك، فإنّ ما يقُضّ مضاجع الإسرائيليين، شعبًا وقيادة، هو مصداقية الأمين العام للحزب، الشيخ حسن نصر الله، الذي قال 80 بالمائة من الإسرائيليين في أحد استطلاعات الرأي إنّهم يُصدّقون كلّ كلمة يقولها. وكانت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، قد أعدّت تقريرًا عن أنفاق حزب الله، وخلُص التقرير إلى القول، نقلاً عن مصادر أمنيّة وصفتها بأنّها رفيعة المستوى، خلُصت إلى القول إنّ أنفاق حماس في قطاع غزّة مجرد لعب أطفال، مقارنة بأنفاق حزب الله في لبنان، على حدّ تعبيرها.

على صلة بما سلف، حذّر ضابط الاحتياط الإسرائيليّ، والخبير الجيولوجي، يوسي لونغوتسكي، من الأنفاق على الحدود مع لبنان قائلاً إنّه لا زال بحوزة المقاومة في قطاع غزة عددًا من الأنفاق، إلا أنّ الأنفاق على الحدود مع لبنان أكثر خطرًا وأكبر حجمًا وأكثر تحصينًا.

وتابع قائلاً لصحيفة (هآرتس) العبريّة، الجمعة، إنّ حماس أبدت قدرات ومهارات عالية في صناعة الأنفاق، وتوقّع أنّه تبقّى لديها ثلاثة إلى أربعة أنفاق هجومية يمكن استخدامها للتسلل لإسرائيل، مضيفًا أنّه يعتقد بأنّ تهديد الأنفاق في الشمال أشد خطرًا من الجنوب. فإذا ما كانوا سيحفرون أنفاقًا فإنهم بحكم الظروف سيحفرون أنفاقًا أكبر وأكثر اتساعًا، على حدّ قوله. وفي معرض ردّه على سؤال قال إنّ الخطر هو أنّ الأنفاق الهجومية المتواجدة في أماكن مختلفة في الجليل يمكن أن تُستخدم من أجل تنفيذ عمليات كإخراج مئات المقالين، مشدّدًا على أنّه يتحدّث عن قوات بمستوى كتائب عسكريّة مزودة بالمدفعية.

وساق قائلاً عندما قال حزب الله إنّه قادر على احتلال الجليل، بدا زعيم حزب الله بالنسبة للشخص العاديّ أنّه واقع تحت تأثير المخدر،  لكن قد نكون نحن الذين نقع تحت تأثير المخدر، وقد نكون نحن العميان، على حدّ وصفه. وكان لونغوتسكي قد حذّر قبل سنوات من خطر الأنفاق، وقدم خطة لمواجهتها وعمل مستشارًا لوزير الجيش الإسرائيلي موشي يعلون لشؤون الأنفاق.

كما يُطالب اليوم بتشكيل لجنة تحقيق حول الإخفاقات في التعامل مع الأنفاق الهجوميّة، معتبرًا أنّ الحرب الأخيرة كان يُمكن منعها لو تمّت معالجة الأنفاق في وقت سابق. واعتبر أنّ الخطر القادم على إسرائيل هو تعرضها لإطلاق كثيف للصواريخ الثقيلة والدقيقة، وقال: إن الخطر القادم يتمثل بإطلاق صواريخ بكثافة تصل إلى 1000 قذيفة ثقيلة ودقيقة يوميًا وإصابة مصانع الكيماويات في حيفا ومواقع أمنية حساسة وقواعد الجيش، ودعا إلى فحص إمكانية اعتراض  الصواريخ عن طرق تقنيات أشعة الليزر.

على صلة بما سلف، بثت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيليّ تقريرًا أمس الجمعة جاء فيه أنّه في أيّ مواجهة مع حزب الله ستكون مختلفةً بالمرّة عن العدوان الأخير ضدّ قطاع غزّة، وأكدّ مُراسل الشؤون العسكريّة، روني دانئيل، الذي أعدّ التقرير على أنّ حجم النيران والدمار وإطلاق القذائف الصاروخيّ، سيكون قويًا جدًا.

ولفت التقرير إلى أنّ حزب الله يمتلك حوالي 100 ألف قذيفة، أكثريتها موجودة في القرى اللبنانيّة في الجنوب. وبحسب المصادر، التي اعتمد عليها التقرير، فإنّ الصواريخ طويلة المدى مخزنة بالأساس في منطقة بيروت، وأنّ الحديث يجري عن صواريخ ثقيلة وتحوي مئات الكيلوغرامات من المتفجرات وبعضها تفوق الطن، على حدّ تعبيرها. علاوة على ذلك، جاء في التقرير، وأكد التقرير أنّ إسرائيل من الشمال إلى الجنوب، وبشكلٍ كاملٍ باتت في مرمى صواريخ حزب الله، وأنّ القبّة الحديديّة لا تتمكّن من مواجهتها، وبالتالي، أردفت المصادر، فإنّ مواجهة الصواريخ ستكون بواسطة الاجتياح البريّ لجنوب لبنان من قبل الجيش الإسرائيليّ.

في السياق ذاته، قال موقع (ميداع) الإسرائيليّ إنّه في السنوات الـ8 الماضية، لم يقُم حزب الله بأيّ عمل ضدّ إسرائيل، لافتًا إلى أنّه لم يفعل ذلك من منطلق الخوف، بل من أجل مواصلة بناء نفسه وبناء قوته وترسانته العسكريتين، وشدّدّ الموقع، نقلاً عن مصادر إسرائيليّة أمنية رفيعة، قولها إنّه في حال اندلاع المواجهة الجديدة فإنّ الجيش الإسرائيليّ سيُواجه أمورًا جديدة لم يعرفها في السابق مثل مضادات للطائرات وسلاح البحريّة، على حدّ تعبير المصادر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

21 تعليقات

  1. أن كل ما تفلحون فيه الطائفية ..لم نكن نعرف هذا المرض ألا بعد استشهاد. صدام كلنا عرب فلماذا هذا التمييز ؟؟لقد عرض الأسد انتخابات بعد الخروج من الأزمة لكن جحافل الإرهابيين توقفوا على سوريا كأن البلاد واحدة بدون حدود أو تأشيرة..هيك مشاع

  2. عدو حزب الله شرس و دو امكانيات لا محدودة .مند حرب 2006 اعتقدت ان اكبر خطر على حزب الله التورط في حرب ضد القاعدة او من يحمل ايديولجيتها،لكني استبعدت ذلك بسبب موقع الحزب في لبنان و خصوصية المنطقة.
    ما اعتبرته كابوسا حققه اعداء الحزب الذين عجزوا عن مواجهته بالسلاح.
    ربما كان احد اخطاء الحزب عدم اشراك المنظمات الجهادية السنية في حروبه مع اسرائيل.ربما كان من الافضل ربط علاقات معها من مواجهتها.
    انه كابوس نتمنى ان ينتهي في اقرب وقت قبل استنزاف الجميع.
    انه اكبر خطر يهدد الحزب مند انشائه.اذكر قول الشاعر
    قومي قتلوا اميم اخي فان رميت اصابني سهمي

  3. جواك الله خيرا أيها الأستاذ “الشمرى” على هذا الرد الجامع المانع. ليس لأنك ترد عن المقاومة ! لالا بل للحقائق اللتى سردتها وأبديتها وأبطلت بها مغالطات كثيرة طالما صمت بها آذاننا كذبا وبهتانا وتزويرا للحقائق. فمادامت المسألة مسألة “سنة وشيعة” فلماذا لايتحرك هؤلاء اللذين يتكلم عنهم “عربى” لنصرة أهل غزة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أليسوا سنة؟ ومن المفارقة أن يخذلهم السنة وينتصر لهم الشيعة حسب تقسيم المتخاذلين الوهمي. ولست شيعيا بل سنى ومع الشيخ حسن نصرالله حتى النخاع

  4. انا كسوري وبنظرة موضوعية أحب ان استفسر لماذا وقف حزب الله مع الثورات العربية جميعها ماعدا الثورة السورية … حتى عندما كانت سلمية لم يتعامل معها حتى بحيادية … لماذا هو ضد التغيير في سوريا … برأيي هو حزب ينطلق من مبدأ طائفي … وإلا عليه ان يصحح بوصلته ولا يربط مصيره مع مصير نظام بل مع الشعب … الشعب السوري الأبي

  5. اما كمدني سوري وكل السوريون اللذين حولي ضد حزب الله لانه تورط مع النظام السوري الذي يقتل المدنيين اكثر من المعارضة المسلحة

  6. لماذا كثرت في هذه الفتره التلميعات والتلميحات من الصحف الاسرائيليه لحزب الله ولا نرا من هذا التهويل ما يفيد القضايا العربية وبالاخص القضية الفلسطينيه بل كل ما نشاهده على الارض هو اعمال تصب في مصلحة ايران فقط

  7. البعض يتحدث عن موضوع تدخل حزب الله في سوريا وكأنه يعيش في كوكب غير الارض
    يعني طريق وصول الاسلحة الى حزب الله هو طهران دمشق جاء اخرون يريدون اقتلاع نظام الاسد وفي طريقهم سيغلقون طريق التسليح عليه فماذا يفعل حزب الله؟
    في نظر هؤلاء على حزب الله ان يقف متفرجا وهو يرى اناسا لم تعنيهم المقاومة يوما وتابعون لدول هي بالاساس ضد المفاومة يراهم يسدون شريان تسليحه
    وقد بدأوا اول ما سيطروا على القصير والقلمون سد الطريق امام مصالح حزب الله التي ليست فقط سلاحا
    فما بالك وان نظام الاسد هو بنفسه قدم مئات الصواريخ في حرب تموز لحظب الله وهي السلاح الامضى ضد الميركافا
    كما ان مواقف المعارضة السورية ومن خلال تحالفاتها مع اعداء الحزب حتى ان الاتاسي زارت اسرائيل علنا واجتمعت مع الاسرائيليين علنا ايضا في باريس
    فهل هناك عاقل لن يلوم حدب الله لو لم يتدخل
    سيكون الحظب اغبى من على وجه الارض لو اتخذ موقف الحياد
    بالاضافة الى ذلك ان خطف التسعة اللبنانيين وهم من الشيعة قامت به المعارضة السورية قبل ان يتدخل حزب الله بسنة

  8. هذا يكشف بمنطق جلي كم ان هذا الكيان الغاصب هو عبارة عن نمر من ورق وانه بالفعل هو نكتة، ان من صنع هذا الكيان هم العرب أنفسهم وليس الغرب كما ندعي زورا وبهتانا، صنعه العرب لأنهم سهلوا له كل مستلزمات الأمن والأمان وقبضوا ثمن هذا ان بقوا في عروشهم عشرات السنين، كم طلقة أطلقت من الأردن او سوريا او مصر طيلة أربعين سنة مضت، هذا يعني ان حدود هذه الدولة تنعم بالأمن والأمان اكثر مما ينعم به المواطن العربي، لان العربي اذا تجرا وفتح فمه اصبح في خبر كان. اذا كانت حفنة من المقاتلين المحاصرين في غزة انزلوا كل هذا الذل والهوان في جيش دواة تصنف الرابعة اوالخامسة عالميا وتمتلك سلاحا نوويا وقبب حديدية وأخرى فولاذية فهذا يعني في العلم العسكري اكثر من هزيمة، لا يجب ان ننسى ان مقاتلي غزة لم يتخرجوا من كليات عسكرية ولا من معاهد ضباط أركان وليس لديهم نياشين ودورات مظليين ورتب زائفة إنما هم مقاتلون ولدوا من رحم مخيمات وظروف صعبة وأحوال بدائية. هي عقيدة المقاتل بحتمية النصر والاستعداد للتضحية والاهم من هذا هي الحاضنة الشعبية للمقاتلين. حرب غزة ستعيد النظر جذريا بمفاهيم عديدة من الناحية العسكرية، وسيكون هناك دراسة عميقة بعيدة عن الأضواء من قبل القادة العسكريين في العالم، ولا ننسى انها أعطت الكثير من الخبرات والنتائج الثمينة للصناعات العسكرية وتجار الحروب.

  9. صحيح كلامك يامزالي نريد أفعال تخدم المجاهدين في فلسطين كما فعلت داعش وجبهة النصرة والسلفيين!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  10. ياسيد عربي والله سني وخليجي..لكنني متابع لتطورات الامور..
    ياعزيزي اعتقد ان تدخل حزب الله في سوريا له عدة جوانب ليس من اجل النظام ضد شعبه السوري ولا بشار الاسد وليس على ساساً طائفياً ابداً..بل سياسي ووجودي..فلو لم تتدخل دول اقليمية وترسل الارهابيين لاسوريا وتدعم هولا مالياً وعسكرياً هناك ضباط سعوديين قتلو في سوريا واعلامياً وحتى فتاوي وبكل الوسائل…لولا هذا كله والمسئلة بين النظام السوري وشعبه انا متأكد انه لم يتدخل حزب الله..
    وتلك الدول التي قامت بتلك الهجمة على سوريا ليس من اجل تخليص الشعب السوري من الدكتاتورية فهي دكتاتورية واستبدادية اكثر من النظام السوري..لكن هدفها الغير معلن من اسقاط الاسد هدفين..1-ايامها كانت هبة الربيع العربي (السلمي)الذي اسقط الحكومات في تونس ومصر..وهذه الحكومات خافت على سلطاتها من انتشار هذه الظاهرة اي “المظاهرات السلمية” وعندما وصل الربيع العربي الى سوريا سارعت هذه الدول بالتدخل وحولت المظاهرات السلمية المشروعة الى عمل مسلح وشجعت ومولت والى اخره…كل هذا في اطار الثورة المضادة كي لا يصلها ماسمي بالربيع العربي..حتى يعطون رسالة لمواطنيهم مفادها..نظر ماحصل في سوريا كم قتل وكم دمار….هذا الهدف الاول..اما الثاني….
    هجمتهم على سوريا هي ليست ضد بشار نفسه كشخص..لكن كدولة مقاومة لاسرائيل وترفض الهيمنة الامريكية والغربية بعكس ماتفعل انظمة الخليج الخاضعة تماماً لمطالب الغرب مقابل حماية الحكام واستمرار سلطتهم وهي اي سوريا حلقة الوصل بين حزب الله وايران المغذي الاساسي له وكما نعلم جميعاً الحزب حقق انتصارات وانجازات والحق الهزيمة بالصهاينة في السنوات الاخيرة..وهذا يزعج الغرب الضامن لاستمرار تلك الانظمة ويؤعز لهذه الانظمة بان يعملو شئياً ضد هذا الحزب..ولا ننسا انهم حالو عدة مرات بإدانة الاسد بقضية الحريري وغيرها وزوروا اشيا كثيرة..
    ومع تعاظم قوة ايران وحتى قوة سوريا الصناعية الصواريخ التي ضربة سرائيل في حرب 2006 هي صناعة سورية..وانتشار ثقافة المقاومة بالشعوب العربية..خافت هذه الانظمة على كراسيها وعلى كذبتها الكبرى وثقافتها المهزومة التي تروج لها عشرات السنين وهي (اسرائيل لا يمكن ان تهزم) هذه الكذبة الراسخة بذهان العرب عملياً كشفها الحزب…والى اخره..
    لذلك اجتهدو في عزل والقضا على الحزب عن طريق اسقاط النظام السوري لذلك فهم اللعبة حزب الله وتدخل في سوريا لانقاذ نفسه اولاً…ثانياً يحق له ذلك وله مبرر ايضا كحليف للنظام السوري وهو الذي يمده عشرات السنين في حربه ضد العدوا الاسرائيلي حتى تمكن من تحرير ارضه..خاصة بعد ان تدخلات الاطراف الاخرى..
    ولاما لا يعني حلالاً تدخل اذناب اسرائيل وامريكا في الشان السوري .. وحراماً على حزب الله ان ينقذ نفسه اولاً وحليفه ثانياً ؟؟؟!!!

  11. إلى الذين يلومون حزب الله عن دعمه للجيش العربي السوري اقول لهم لم لا تلومون العشرات من الدول والآلاف من الارهابيين الذين استباحوا الارض العربية السورية وعثوا فيها خرابا وقتلا وفسادا أتريدون أن يثمن حزب الله أعمال هؤلاء القتلة الذين تربطهم وشائج قوية بالكيان الصهيوني حزب الله حزب عربي مقاوم يعرف اين يضع قدميه.. ولا يحتاج إلى من يرشده أو يملي عليه ما ينبغي القيام به

  12. غزة البطل والفداء والمجاهدين المخلصين لخالقهم قبل وطنهم لم تطنن اّذاننا ولم تصدعنا بالثرثرة والدعايات والكلام الكثير بل بالآفعال الجادة الحازمة مرات تلوى أخرى

  13. برايي يفترض ان السياسة لا تعرف المذهبية، لكن رايي هذا راي مثالي ولا ينطبق على غالبية الناس، بمن فيهم السياسيين
    كنت من المعجبين جداجدا بحزب الله والسيد حسن نصرا الله بسبب موقفهم من فلسطين وخوضه حروبا جبارة وتكبدهم لخسائر كبيرة في الميدان لاجل فلسطين
    لن افترض ان قتال حزب الله كان وفقا لاجندة ايرانية كما يقول البعض
    سافترض بصدق ان قتالهم كان لاجل فلسطين مباشرة
    لكن ما يلام عليه حزب الله هو انه حرق كل تاريخه المقاوم بانضمامه الى الديكتاتور السوري في حرب السنة في سوريا
    ما كان حزب الله مضظرا لهذه النكبة وهي من صنع يديه
    كان يكفيه التفاف الشعب العربي حوله
    ورفع صور الامين العام وراياته
    سؤالي لحزب الله
    كم كلفكم وقوفكم بجانب الطاغية؟؟
    منذ متى والاحزاب والحركات الوطنية والثورية تقف مع الانظمة ضد الشعوب الساعية للحرية والمجد؟؟
    هل يستحق نظام الاسد وال الاسد في السلطة كل هذا الدمار والقتلى والمشردين وملايين المهجرين؟؟؟
    لماذا يا سيد المقاومة
    اي نظام في الكون يستحق ان نخرب بلدا من اجله؟؟؟؟
    هذه خطيئة استراتيجية
    الان مع سلاح المقاومة
    اعتقد ان حزب الله جاد في قتال العدو
    ومن وقف مع حزب الله ضد اصهاينة سيقف معه مرات مرات طالما كانت البندقية في الاتجاه الصحيح
    نفخر بقوة لتسليح الحزب
    ونرجو ونتمنى على السيد ان يبقى البندقية في الاتجاه الصحيح
    عندها سيكون الكل معه
    وتحية لكل مقاول للصهاينة

  14. من خلال هذا الكلام يمكن الحكم على الدواعش ، وأيه خدمه يقدمون للصهاينه في عداءهم الأعمى لمكوّن إسلامي مقاوم ، وتقديمهم أنفسهم على انهم المدافعون عن السنه .هنا تسقط كل نظرياتهم ، وينكشف زيفهم ، وكذب من أرسلهم وسلحهم .هناك من يحاول إيجاد أوجه شبه بين داعش وحزب الله ، لهؤلاء نقول شتان ما بين الثرى والثريا !!.

  15. اللهم يارب انصر المسلمين ع اليهود هلى اهل الظلم من العرب والغرب

  16. ارجو من الله تعالى ان يبقي ويطيل بعمر هذا الرجل..حسن نصرالله
    تحية لك سيدي من القلب..وانا لست شيعياً بل سني بن سني..
    هذا الرجل الذي حقق مالم تحققه 22 دولة عربية بثرواتها وقدراتها ووزارات دفاعها ووووالى اخره..
    هذا الرجل الذي قدم ابنه في ريعان شبابه شهيداً على الجبهة فدا لوطنة ولدينه ولمباديه النبيلة حتى لايقال يقاتل في ابنا غيره من حزبه او طائفته..
    على عكس مايفعلون زعما العرب الجبنا الذين يختبئون بجحورهم هم وعائلاتهم وحواشيهم ورا المقاتلين البسطا والفقرا..
    هذا الرجل الذي نزل للشارع وسط بيروت رغم انه مهدد كل لحظة وثانية من قبل اسرائيل في قضية الافلام المسئية للنبي صلى الله عليه وسلم نزل للشارع وتحدث بقوة وقال كلاماً لم يقوله حكام العرب ولا مشيختهم من الذين يدعون انهم حماة للدين ولاسنة رسول الله .. لم يجرؤ على قول ما قاله حسن نصرالله

  17. متى سيفهم بنو صهيون أن إدعاءهم بأن فلسطين هى الأرض التى كتبها الله لهم، باطل، باطل باطل! فلسطين هى أرض عربية خالصة للشعب الفلسطينى وليست لبنى صهيون الذين جاؤوا من كافة أقطار الأرض ليحتلوها بفوة السلاح وبغفلة من الزمن وبمساعدة أعداء الإسلام والحق وعندما كان العرب والمسلمون مستضعفين فى الأرض! اليوم ليس الأمس، اليوم لدينا مسلمون مؤمنون بالله وبوطنهم فلسطين وقاموا بتلقين العدو درسا لن ينساه ولمدة 51 يوما بدأت فى 7 تموز الماضى، وقبلهم قام رجال مسلمون أشداء فى صيف 2006 وبقيادة سماحة الشيخ حسن نصرالله بهزيمة إسرائيل والإنتصار عليهم نصرا مؤزرا. المقاتل المؤمن بالله وبعقيدته والذى يدافع عن حق له، لن يهزم لأن الله سيكون معه دائما. لقد صرفت أميركا ودول الغرب مئات المليارات وربما آلاف المليارات لتزويد إسرائيل بأحدث أنواع الأسلحة لتكون شوكة فى خاصرة أمة العرب والإسلام حتى تمنع تقدمهم ووحدتهم وتبقيهم قبائل متنافرة حتى تستمر أميركا والغرب فى الوصول إلى خيرات العرب، ولكن كل هذه المليارات وكل ما تملكه إسرائيل من أسلحة، فإنها لن تنفع إسرائيل ولا حماتها عندما يأتى يوم القضاء على هذه الدولة الحقيرة التى أرهبت العرب وجعلتهم عبيدا لها يسببحون بحمدها ويتقون شرها ويقفون إلى جانبها حتى إذا قامت بالإعتداء على أشقاء لهم، كما حصل فى الحرب الأخيرة على غزة. زوال إسرائيل أزف وعلى يد الرجال الأحرارالشرفاء المؤمنين بالله، رجال حزب الله بقيادة الصادق الأمين سماحة الشيخ حسن نصرالله، سيأتون إسرائيل من الشمال وسيتقابلون مع إخوة لهم قادمين من الجنوب ومن غزة بالذات حتى يصنعوا النصر الكامل على هذا الكيان الهزيل الذى وصفه سماحة السيد نصر الله بأنه أوهن من بيت العنكبوت. كل ما أتمناه أن أعيش حتى أرى ذلك اليوم. إم الله على كل شىء قدير….

  18. حينما أقرأ مثل هذا الموضوع الحساس واللطيف عن قدرات حزب الله وبالمقابل مخاوف العدو الصهيوني ، ثم لا أجد معلّقين عليه من القراء ( الشرفاء !! ) والمتفلسفين المعادين لحزب الله ولسيد المقاومة دائما من منظلق طائفي ومذهبي لا غير ، أقول: كم يعلم هؤلاء الجهلة الحاقدين على حزب الله (لأنه شيعي) بحقيقة قوة المقاومة الاسلامية وحزب الله من جهة ، وخوف اسرائيل الشديد من جهة أخرى ، لذلك تراهم يصمتون ولا يعلقون، لأنهم لا يستطيعون التأييد بسبب حقدهم ، ولا يستطيعون اظهار بغضهم لحزب الله تأييدا للصهاينة لأنهم سوف يفتضحون !!!

  19. اذا اندلعت الحرب بين حزب الله والصهاينة سوف يحرق حزب الله فلسطين المحتلة بالكثر من الف صاروخ يوميا وان قدرات حزب الله حاليا سوف تكون فوق التوقع الصهيوني تحية إجلال وإكرام لسيد حسن نصرالله و لعناصر حزب الله المجاهدين واعتقد الحرب القادمة سوف تكون اخر حرب ضد الصهاينة لان لن يبقى صهيوني في فلسطين المحتلة سوف يرجعون من حيث أتوا اللهم انصر المقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية على أعدائهم من الصهاينة اليهود والعرب اللهم أمين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here