قلق أمريكي من تزايد نفوذ حزب الله  في لبنان

بيروت ــ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، إن بلاده تأمل أن تعمل حكومة لبنان المقبلة معها، في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وعبر المسؤول عن القلق، من تزايد نفوذ ميليشيات حزب الله المدعومة من إيران في لبنان.

وقال: “نأمل أن تبني حكومة لبنان المقبلة بلداً مستقراً وآمناً وملتزماً بالسلام، ومستجيباً لاحتياجات الشعب اللبناني، وأن تعمل مع الولايات المتحدة في المجالات ذات الاهتمام المشترك”.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. ان هذا الخبر يثلج الصدر،،لانه يدل على ان لبنان اصبح بفضل الله والتحالف بين سماحة السيد والرئيس عون خارج نفوذ وهيمنة امريكا،،،وان الرئيس سعد الحريري الذي يغرد خارج السب وبكل تبعية للقشة السعودية التي تعوم على غير هدى بطريقة للانخراط والعمل لصالح وطنه بعد الهزة التي تلقاها من الرئيس عون والرئيس بري،،خاصة ان سماحة السيد متمسك بمقعد وزاري للنواب السنة الست المستقلون والمحسوبون على تيار المقاومة،،،

    نعم ان لبنان الآن وبرئاسة الجنرال عون وتحالفه مع المقاومة اكثر حرية وأكثر تأثيرا في غلاف فلسطين المحتلة عن عهد الرئيس السابق قريبا ستفتح القنوات السياسية والاقتصادية بين لبنان وسوريا،،
    وبين لبنان والخليج والأردن والعراق وتركيا ايضا عبر سوريا وسيضحك لبنان لبنة أقوى بوجه الصهاينة على حدود شمال فلسطين المحتلة

  2. يا اخي لبنانيين و هم احرار يفعلوا ما يشاؤون عند حدودهم .. تخيلوا ان يعرب سياده الرئيس ميشيل عون عن قلقه من تزايد اعداد الجنود الامريكيون على الحدود مع المكسيك… كيف سترد امريكا

  3. ملاحظة الى واضعي الاستراتيجة في اميركا
    الا تلاحظون انه كلما وثقتم علاقتكم بأي دولة كالسعودية مثلا ازداد ضعفها ومشاكلها وكلما فرضتم حصار على احد ازداد قوة

  4. فى الحقيقة الصحيح هو ” حكومة لبنان المقبلة بلداً مستقراً وآمناً وملتزماً بالسلام بوجود حزب الله على الساحة الداخلية ومستجيباً لاحتياجات الشعب اللبناني بحتمية وجود حزب الله وأن تعمل مع كافة الدول العربية والاسلامية في المجالات ذات الاهتمام المشترك”.
    لبنان قوى = حزب الله قوى + جيش لبنانى قوى

  5. اعتقد بان الوقت ما زال مبكرا لقلقكم لان القادم سيكون الاسوأ لكم

  6. هل يقلق امريكا إرهاب المستوطنين الصهاينة في الاراضي الفلسطينية المحتلة؟ هل يقلقها بناء المستوطنات والتنكيل بالشعب الفلسطيني كل يوم من الارهابيين المستوطنين المدججين بالسلاح والانفلات الكامل من المسؤولية ومن حماية الجيش الاسرائيلي لهم؟
    لا أدري لماذا لا تتقدم لدول العربية بطلب للامم المتحدة لأادراج قطعان المستوطنين ضمن قائمة عصابات الارهاب في العالم.

  7. على مقولة صاحبنا عايف التكنة،
    احتياجات الشعب اللبناني هي قلع اسرائيل من عيونها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here