“قطع رأس وتشويه”.. جريمة اغتصاب مروعة في الهند وسط احتجاجات غاضبة (صور)

متابعات – عثر على جثة فتاة تبلغ من العمر 16 عامًا بالقرب من منزلها، مقطوعة الرأس، وقد شوه وجهها وبتر ثدياها، بعد اغتصابها في مدينة غايا بالهند.

وحرر والد الفتاة محضرًا لدى السلطات الأمنية، الأحد 6 الماضي، باختفائها يوم 28 ديسمبر الماضي، بينما قالت الأم وأخوات الضحية إنها عادت إلى المنزل مساء 28 ديسمبر، ثم طردها والدها وكانت بصحبة شخص من أقارب العائلة في تلك الليلة، وفقًا لأحد كبار رجال الشرطة، راجيف ميشرا.

ونظرًا لاختلاف رواية الأب مع الأم والأخوات، اعتقلت الشرطة الهندية، الخميس، والد ووالدة الضحية، وكذلك أحد الأقارب، حيث تدعي عائلة الضحية أنها اغتصبت، بينما تشك السلطات في ضلوع والدها في قتلها تحت بند جرائم الشرف المنتشرة في الهند.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here