قطع الطّرقات وسُقوط أوّل شهيد للحِراك اللبناني ودُخول الأحزاب على خَط الحِراك كلّها مُؤشّرات لفراغٍ دُستوريٍّ وانهيارٍ أمنيّ.. لماذا نرفُض وضع اللّبنانيين أمام خِيارين: الحرب الأهليّة أو القُبول بالفساد والفاسدين؟ ألا يوجد خِيار ثالث؟

دخل الحِراك الشعبيّ اللبنانيّ اليوم شَهره الثّاني دون أيّ مُؤشّر على تحقيق أيّ من مطالبه المشروعة في اجتِثاث المُحاصصة الطائفيّة، ونظام الفساد ورُموزه، وتخفيف الأعباء المعيشيّة عن طبَقة المسحوقين في البِلاد، وهُم الأغلبيّة، والأكثر من ذلك أن مرحلة “الفراغ” الدستوريّ التي حذّر منها السيّد حسن نصر الله، أمين عام “حزب الله”، قد بَدأت باستقالة حُكومة الرئيس سعد الحريري، وتعثّر تشكيل حُكومة جديدة، سواءً كانت برئاسته أو شخصيّة سنيّة أخرى.

لم يُجاف السيّد إلياس أبي صعب، وزير الدفاع اللبناني، الحقيقة عندما عبّر اليوم عن مخاوفه من تدهور الأوضاع في لبنان واقتِرابه أكثر من الفوضى المُدمّرة في ظِل إغلاق بعض الطرق الرئيسيّة، ومقتل أحد المُحتجّين برصاص الجيش، ومُقارنة السيّد أبي صعب بين هذا التّدهور ونظيره الذي مَهّد لاندِلاع شرارة الحرب الأهليّة عام 1975، واستمرّت 15 عامًا.

لا نعتقد أنّ الوزير أبي صعب بالغ كثيرًا في مخاوفه هذه، رُغم أنّ الظّروف والمُسبّبات التي فجّرت الحرب الأهليّة المذكورة مُختلفةٌ كُلِّيًّا عن نظيرتها الحاليّة، ولكن من الواضح أنّ الفلتان الأمنيّ يكبُر ويتضخّم مِثل كُرة الثّلج، وبات في انتظار العُنصر المُفجّر، وأنّ هُناك جِهات وأحزاب لبنانيّة، بأجندات خارجيّة تسعَى لهذا الانفجار، بل وتُعجِّل بحُدوثه، وهي جِهات وأحزاب باتت معروفةً للشّعب اللبناني على أيّ حال، وتتّضح هُويّتها وأدوارها يومًا بعد يوم، ومن المُفارقة أنّ بعضها لَعِب دَورًا رَئيسيًّا في إشعال فتيل الحرب الأهليّة قبل 35 عامًا.

حتى لا يُساء فهمنا نُعيد التّأكيد بأنّنا في هذه الصّحيفة، ومُنذ اليوم الأوّل، وقَفنا، وما زِلنا، في خندق الحِراك الشّبابي، وأيّدنا دون تحفّظ جميع مطالبه في اجتِثاث الفساد ومُحاكمة الفاسدين واسترداد كُل الأموال المنهوبة إلى خزينة الدولة، وتشكيل حُكومة من الكفاءات، وإجراء انتخابات تشريعيّة لبنانيّة وِفق نظام انتخابيّ جديد يجعل من لبنان دائرة واحدة للقَضاء على المُحاصصة الطائفيّة التي هي أحد أبرز الأسباب الرئيسيّة التي أوصَلت لبنان إلى هذا الوضع المُزري، ولكنّنا في الوقت نفسه نرفُض الفوضى والانجِرار إلى مِصيدة الاقتِتال الداخلي، ونرى أنّ قطع الطّرق وتعطيل حركة النّاس، والتّحشيد الطّائفي، هي الوصفة الأخطر للفوضى وانهِيار الدولة.

تخيير الشعب اللبنانيّ وحِراكه المشروع من بعض الجِهات بين الحرب الأهليّة أو القُبول بالواقع الحالي العَفِن على الصُّعد السياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة كافّة، استهتار بهذا الشّعب وكفاءاته العالية، علاوةً على كونه إهانة له، ومُحاولة لإرهابه، ووأد الحِراك قبل أن تتم الاستجابة لأيٍّ من مطالبه المشروعة.

الرِّهان على الوقت لدفع المُحتجّين إلى الملل واليَأس، لم ينجح، ولن ينجح، لأنّ هؤلاء الشّباب باتوا أكثر صلابةً، وأكثر استِعدادًا على الاستمرار حتى تحقيق جميع مطالبهم، ولكنّنا في الوقت نفسه نُطالب هؤلاء، أو نتمنّى عليهم بالأحرى، التحلّي بأعلى درجات الوعي والمسؤوليّة، لتَجنُّب انهيار الدولة اللبنانيّة.

لا يُضيرنا أن نُعيد التّأكيد مرّةً ثانية وثالِثة وعاشرة، أنّنا مع المُقاومة، ونقِف في خندقها دون تردّد، ولكنّنا نُريد أن يكون هذا الخندق طاهِرًا، وغير مُدنّس من الفاسدين أيًّا كانت طوائفهم، لأنّ لبنان الخالِ من الفساد والطائفيّة، والذي تسوده العدالة الاجتماعيّة والانتِصار للفُقراء والمُعدَمين، هو الدّاعم الأكبر للمُقاومة والحامِي لها.

لا بُد من التّجاوب مع مطالب المُحتجّين، وبأسرعِ وقتٍ مُمكن، ولتكُن البداية حُكومة كفاءات برئاسة رئيس وزراء كَفُؤ أيضًا، نظيف، ومُؤهّل، وغير مُرتبط بأيّ قِوى خارجيّة، وبُوصلته الوطنيّة لبنانيّة على غِرار السيّد قيس سعيّد رئيس تونس، فهذا هو الطّريق الأقصر لمنع الاقتِتال الداخلي والحرب الأهليّة، ووضع لبنان مُجدَّدًا على طريق الأمن والاستقرار والوحدة الوطنيّة.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

20 تعليقات

  1. الأخ الكبير عبد الباري عطوان -رئيس التحرير
    تحية مقدسية عطرة من روابي فلسطييننا النضرة
    يقيناّ ان تحليلك للوضع في لبنان المتأزم وما يرافقه من احداث وتطورات وتصعيد الى الاسوأ يوما بعد يوم يشبه كرة الثلج التي تتدحرج نحو الهاوية ، واصبح هذا الوضع ينذر بمخاطر اسوأ مما سبب الحرب الاهلية اللبنانية التي اشعلث شرارةالنار التي اشتعلت واحرقت الاخضر واليابس انذاك واستمرث قرابة عقد ونصف من الزمن قبل ان يعود الوضع الى الهدوء الذي ظلّ مشوبا بالشكوك والإنقسام الطائفي وتضارب المصالح بين فئات طوائفه المتباينة في العقائد والمصالح والاهداف ادت مؤخرا الى ما نراه اليوم من هذه الفوضى العارمة في هذا الحراك الغوغائي الذي يجلب اضرارا اكثرمما يطالب به من منافع واصلاحات وقطع دابر الفساد وهي مطالب مشروعة ومطلوبة وخاصة لتحسين الحياة المعيشية وقطع دابر الفساد والمفسدين ، وكما ان هذه المطالب تكاد تكون البؤره التي يلتف حولها غالبية الشعب من جميع طوائفه ومشاربه واتجهاته السياسية لو بقي الحراك سلميا دون اللجوء الى سبل ووسائل تضر بالمصالح العامه والخاصه. وخاصة حين بدأ الحراك في اغلاق الطرق والموسسات والمحلات العامة ومنع الوصول الى المشافي والعيادات والصيدليات والمستشفيات مما اثار الغضب العام وانحسار الحراك وتراجع عدد الجماهير المشاركة في هذه الحشود الجماهيرية وخاصة حين كشف سيد المقاومة الشيخ حسن نصر الله انه لن يشارك في الحراك رغم تأييده مطالبهم بسبب التحريض والدعم الذي يتلقاه الحراك من قوى اجنبية بغيضة معادية وهي اميركا واسرائيل والسعودية من جانب و،عدم وجود قيادة وطنيه لتوجيه الحراك الى عدم استخدام المعوقات التي تؤدي الى تعطيل المصالح الشعبيه والخدمات الحكومية وسببا للاستفزازات الامنية وهذا ماحدث بالفعل بسبب ان الحشود الجماهيرية تسير فوضى لا قيادة توجههم نحو السبيل القويم والسليم بل كانوا كمن ينطبق عليهم القول الحكيم :
    لايصلح القوم لاسُراة لهم / ولاسراة إذا جهالهم سادوا
    والمتابع لاحداث الحراك لابد وان يستنتج ان كل مواطن يشارك فى الحراك نصب نفسه قائدا سوريا سواء كان طلبا ابتدائيا اوشيخاّهرما ذكرااو انثى ؟
    اخي عطوان
    اصدقك القول انه إذا استمر هذا الحراك على تحركه الغوغائي على هذا المسار فقد يودي الى خطر نشوب حرب اهلية كما يقول وزير الدفاع اللبناني الذي شبه الوضع الحالي اخطر مماكان عليه عند اندلاع الحرب الأهليه عام 1975 ،لهذا لابد من تحرك الحكماء من الساسة الحريصين على مصالح الوطن والشعب لاطفاء الفتيل قبل اشتعاله وحيث يقع الندم وحينها لاتساعة مندم ،لاسمح الله وحينها سيقولون ليتنا قبلنا ماكان ولا اصبحنا في هذا الحال الاسوأ
    بل اكثر من ذلك ليتنا سمعنا وأطعنا وقبلنا فقد نصحنا الرئيس عون وسيد المقاومة لكننا تمادينا في غرورنا و ورفضنا ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  2. الى الأخ المحترم
    أكاديمي أردني Yesterday at 11:06 pm
    يا أحبابنا يا حكومات، يا أصحاب الأقلام، عندما يقول الشباب نحن عاطلون، ونريد عمل، هذا يعني أنهم يريدون، فتح مصانع، وشركات، ومزارع، وانتاج، وتصدير، لا يريدون تحليلات ولا انتخابات ولا تغيير وزارات. أرسلوا الشباب للمصانع وليس للشوارع. متى تريد حكوماتنا العربية فهم مثل هذه الرسالات الانسانية، الناس موجوعة وجوعانة، ولا يحل هذا المصاب الا عقلية العمل والانتاج، وليس عقلية الكلام ولبس البدلات والقرافتتات.
    نعم يا اخي كلامك صحيح و سليم و لكن كتب عليكم نظام استهلاكي و غير انتاجي للاسف الشديد

  3. يا أحبابنا يا حكومات، يا أصحاب الأقلام، عندما يقول الشباب نحن عاطلون، ونريد عمل، هذا يعني أنهم يريدون، فتح مصانع، وشركات، ومزارع، وانتاج، وتصدير، لا يريدون تحليلات ولا انتخابات ولا تغيير وزارات. أرسلوا الشباب للمصانع وليس للشوارع. متى تريد حكوماتنا العربية فهم مثل هذه الرسالات الانسانية، الناس موجوعة وجوعانة، ولا يحل هذا المصاب الا عقلية العمل والانتاج، وليس عقلية الكلام ولبس البدلات والقرافتتات.

  4. سمير جعجع وسعد الحريري واشرف ريفي وبقايا 14 آذار عازمون منذ 2005 على اشعال الحرب الاهلية، ومع ذلك بفضل الله أطفأ الله حربهم بل وارتدت انتصاراً مزلزلاً للشرفاء في لبنان والعالم كله، وهذه الحرب ستؤدي الى انتصار ماحق قد يؤدي الى ابعد مما وصلت اليه انتصارات 2006 وتطهير بيروت في 2008 وإني اراها قد تطيح بكتل برلمانية وتيارات شعبية كانت الى عهد قريب جارفة مثل القوات والمستقبل، بل قد تطيح بكل بقايا 14 آذار ومشروعهم الصهيوني، لأن سنة الله في خلقه ان ينصر من ينتصر لدينه. جعجع والحريري ينتصران للصليب المتصهين ولا وجود لأية حرمات في عقليتهم الا فققط ما لا يستطيعون الوصول اليه يصبح محرما عليهم حسب فلسفتهم السياسية. جربناهم سابقا ونعرفهم كيف يتصرفون الان. اللهم انصر لبنان واثلج صدور الشرفاء عبر العالم. اطمئنوا: ليس هناك حرب اهلية وهذه الاعمال الصبيانية سيتم تطهير لبنان منها مع اول شتوة ربانية.

  5. بقدر إعجابنا بلبنان بلد الجمال والعلم ، فإننا ، مع ذلك ، نتساءل لماذا هذا البلد المتقدم نسبيا يحكم بنظام متخلف يستند إلى الطوائف. إذا تمكن اللبنانيون من الإجابة على هذا السؤال فسيجدون السبب الحقيقي لحالتهم الحالية البائسة

  6. , The BIG problem there a big no organisation, people are fed up yes but they are useless when it comes to providing alternatives when push come to shove they hide behind their sectarian corrupt leaders and not willing to throw then under the bus
    The USA and the Zionist will love to see Lebanon in a civil war, that way they can bomb left and right blaming no country. Especially the USA (through their Embassy) , they are protecting the same corrupt politicians for the past 30 years, gave them loans they cannot repay and they know they are stealing, but on the other hand pressure from sanctions to punish the the people who defeated their demonic Syria destruction
    The politician are in MOST corrupt from both sides the zionist American side and to less extent the resistance side . there is no perfect people, however the American and their slaves in the Arab world are gunning for the last bullet in their pocket total chaos
    The resistance should play it smart, out your corrupt people and force the hand of the others. nationalise all country resources and start investing in the country and its people

  7. لنكن واقعيين و لو لمرة في عمرنا ….الفساد و الظلم الاجتماعي و الأزمة المالية معلوم المتسبب فيها ..و حتى الاستعمال الطائفي …تلك هي المكونات التي زرعها المانحون الأطلسيون و حلفاؤهم الخليجيون عبر أدواتهم: “باي السنة” حسب لسانه و جنبلاط و جعجع و من يدور في فلكهم من أعداء المقاومة ….من هي الحكومات التي تعاقبت على لبنان لمدة 30 سنة الفائتة سواهم و من يعين رئيس المصرف المركزي سوى أمريكا و فرنسا…
    و حزب الله بين نارين نار الصهاينة على الحدود و نار صهاينة الداخل المفروضين بسيف ديموقليس الحرب الاهلية : التساكن أو الطوفان …لهدا كان خطاب السيد الداعي للحكمة و اليقظة و هو الدي وعد بمحاربة الفساد قبل اشعال “ربيع لبنان” من طرف وزير “الواتساب”، ووعده صادق و كان على الصادقين في خروجهم للشارع ان يطيعوه فيما دعا له و هو يعرف عن الأمور ما لا يعرفه أصحاب العقول الثورجية النزقة ….
    الحراك اللبناني هو النسخة المنقحة اللبنانية للربيع السئ الدكر و الدي يبرهن بالحجة الدامغة بأن اصحاب نظرية الثورة الغوغائية مغفلين و أغبياء الى أقصى حد : تلدغ مرات من نفس الجحر و لا تفيق …. يقف خلف ما يقع في لبنان الواقف خلف ما يقع في العراق و ما يقع في أقصى الأرض في بوليفيا ..و ما وقع في سوريا و اليمن و في فينيزويلا و ما حاولوا و يحاولون في ايران …هم المتحكمون في غوغائية الشعوب بالروموت كنترول عبر البروباغندا الإعلامية و الهندسة الاجتماعية و المالية…لا تقل لي ثورة و كفى …اعطني حل الأزمة حتى لا تصبح نتيجة الثورة الحال الأسوأ مما قبلها : في لبنان العودة للحرب الأهلية و فرحة الصهاينة التي أتاهم الفرج من أمثالك ….
    و قل لي من هو ربان سفينة ثورتك و في فسيفساء الخارجين للشوارع و المعتصمين بالساحات و الميادين وضح لي رجاء من هم المنظمون بالفتحة و المنظمون بالكسرة ..هل بناء الجدران في الطرقات ثورة أم سب المقاومة و شتم رموزها “ستة” الثورات…
    طلب الشعبوية شر لصاحبه…و لو …

  8. المسحة الأوروبية لا تجعل من لبنان دولة عصرية، لا يمكن انهاء النظام الإدارى الطائفى حتى و لو بخروج اللبنانيين كلهم جميعا إلى الشوارع. النظام الطائفى نظام عنصرى متخلف و لا يمكن أن يسود فى دولة محترمة، لذا على اللبنانيين البحث عن مكونات الدولة في دواخلهم. الدولة تحتاج لمجتمع. دولة جديدة حديثة لا ينشأها الا مجتمع جديد و حديث. ما يجرى الآن ليس فى لبنان وحدها بل فى كل المنطقة هو خلق حكومات، و للأسف الحكومة لا تحتاج لمجتمع بل تحتاج الى شعب ، و شتان ما بين الدولة و المجتمع و الحكومة و الشعب.

  9. الأخ الكبير عبد الباري عطوان -رئيس التحرير
    تحية مقدسية عطرة من روابي فلسطييننا النضرة
    يقيناّ ان تحليل للوضعفي لبنان المتأزم وما يرافقه من احراث وتطورات وتصعيد الى الاسوأ يوما بعد يوم يشبه كرة الثلج التي تتدحرج نحو الههاوية ، واصبح هذا الوضع يندر بمخاطر اسوأ مما سبب الخرب الاهلية اللبنانية الت اشعلث شرارةالنار التي اشتعلت واخرقت الاخضر واليابس امداك واستمرث قرابة عقد ونصف منالزمن قبل ان يعود الوضع الى الهدوء الذي ظلّ مشوبا بالشكوك والنقسام الطائفي وتضار المصالح بين فئات طوائفه المتباينة في العقائد والمصالح والاهداف ادت مؤخرا الى ما نراه اليوم منهذه الفوضى العارمة في هذا الحراك الغوغائي الذي يجلب اضرارا اكثرمما يطالب يه من منافع واصلاحات وقطع زابر الفساد وهي مطالب مشروعة ومطلوبة وخاصة لتحسين الحياة المعيشية وفطع دابر الفساد والمفسدين ، وكتمن هذه المطالب تكاد تكون ابورة التي يلتف حوله غالبة الشعب منجميع طوائفه ومشاربه وتجاهاته السياسية لو بقيي الحراك سلميا دون اللجوء الى سبل ووسائل تصر بالمصالح العمة والخاصة وحاصة حين بدأ الحراك في اغلاق الطرق والموسسات والمحلات العامة ومنع الوصول الى المشافي والعيادات والصيدليات والمستسفيات مما اثار الغضب العام وانحسار الحرك وتراجع غدد الجماهير المشاركة في هدهاالحشودات الجماهيرية وخاصة حين كشف سيد المقاومة الشيخ حسن نصر الله انه لن يشارك في الحراك رغم تأييده مطالبهم بسبب االتحريض والعم الذي يتلقاه الحراك من قوى اجنبية بغيضة معادية وهي اميركا واسرائيل والسعودية من جانب و،عدم وجود قيادة وظنية لتوجيه الحراك الى عزم استخدام المعوفات التي تؤدي الى تعطيل المصاح الشعبة والخدمات الحكومية وسبالاستفزازات الامنية وهذا ماحدث بالفعل بسبب ان الحشود الجماهيرية تسير فوصي لا قيادة توجههم نحو السبيل القويم والسليم بل كانوا كمن ينطبق عليهم القول الحكيم :
    لايصلح القوم لاسُراة لهم / ولاسراة إذا جهالهم سادوا
    والمتابع لاحداث الحراك لابد وان يستنتج ان كل مواطن يشارك فى الحراك نصب نقسه قائدا سوريا سواء كان طلبا ابتدائيا اوشيخاّهرما دكرا او انثو ؟
    احي عطوان
    اصدقك القول انه إذا استمر هذا الحراك على تحركه الغوغاائي على هذا المسر فقد يودي الى خطر نشوب حرب اهلية ما يقول وزير الدفاع اللبناني الذي شبه الوصع الحالي اخطر مماكانغليهقبل اندلاع الحرب الأحهلية عام 1975 ،لهذا لابد من تحرك الحماء من الساسة الريصين عل مصالح اوطن واشعب لاطفاء الفتيل قبل اشتعاله وحيث يقع الددم وحينها لاتساعة مندم ،لاسمح الله وخينها سيقولون ليتتناقبلنا ماكان ولا اصبحنا في هدا الحال الاسوأ الامن
    بل اكثر من ذلك ليتنا سمعنا وأطعنا وقبلنا فقد نصحنا الوئيس عون وسيذ المقاومة كننا تمادينا في عرورنا و ورفضنا ؟
    احمذ اللياسيني المقدسي الأصيل

  10. في المنطق، من يجب أن يظهر في الصورة (السلطات الثلاث) هو رئيس البرلمان نبيه برّي، وليس سماحة السيد حسن نصر الله

  11. اذا لا يتم محاسبة من اندسوا باوامر العدو الاسرائيلي الامريكي فلن يحصل انفراج و سيستمر الطابور الخامس في النخريب .. يجب التحقيق مع ريفي و عناصر القوات التي اثارت الفوضى و بنت جدار . يجب الان المحاسبة من الشعب اللبناني بالاخبار عن كل مشتبه به من خفافيش الطابور الخامس وهو تميز بوضع قناع على وجهه من المحركين من قبل العدو الاسرائيلي في الخفاء في الحراك لاستجلاب دم فتنوي بين الشعب اللبناني لخلق فوضى و انهيار وهذه جرائم تقارب الخيانة العظمى و يجب معاقبتها قانونيا لان هذه القلة مع العدو الاسرائيلي و الامريكي الغربي كانت تخطط لرمي لبنان الى الهاوية فالذنب عظيم و يجب عدم تكراره مطلقا وبكل قوة وحزم . و الشعب يراقب باستمرار اداء بعض القنوات الفضائية .

  12. من ضمن مؤهلات رئيس الوزراء اللبناني الجديد ووزراءه الوطنية الوطنية الوطنية وليس فقط الكفاءة وان تلتزم الحكومة مقاومة العدو الاسرائيلي قبل بدء عملها . الحل الاخير هو الاحكام العرفية و الطوارئ ان تمادى اعداء لبنان لان الامن القومي اللبناني اهم شيئ على الاطلاق .

  13. انصح الشعب البناني نصحية قربتا الى الله : اعرف قدر السيد حسن نصرالله سيرو على طريقه والي ضعتوا وضيعتوا الطريق

  14. عون الذي استقبل قائد الاجتياح الاسرائيلي في بيروت مرحبا به ..هو نفسه عون الذي يصطف مع حسن نصرالله ضد الغاء الطائفيه

  15. ببساطة: قرار الضريبة على الواتس اب كان خبيث المقصد وكان هدفه الزج بالناس للنزول للشارع وتجلى ذلك في انذار رئيس حكومة لبنان للمجهول واعطائه مهلة ثلاث ايام قام خلالها جعجع بالاستقالة من الحكومة وبعدها قام الحريري بتقديم استقالته. مؤامرة مفضوحة مكشوفة وكلها تأتي بناء على طلبات صهيونية امريكية عسى تحقق شيء بخصوص استنزاف حزب الله في لبنان. لا الحريري ولا جنبلاط ولا جعجع خجلوا من التحالف مع الامريكان في عام 2006 ضد حزب الله ولا هم يخجلون من ذلك الان، لكن هذه المرة من خلال التيار الشعبي لاثارة الفتنة وذبح لبنان على يد ابنائه.

  16. من اعتدى على الجيش اللبناني اليوم يجب أن يعاقب . من بنى جدار او أغلق طريق في لبنان فهو صهيوني هؤلاء يريدونها فتنه حتى يهرب الحراميه و الفاسدين في ظل هذا الفراغ الذي خلقه الحريري و نفذته ميليشيات جعجع و جنبلاط .
    اذا الوضع بضل هيك راحت على الفقراء و سيتم خطف الشارع إلى المجهول

  17. الذي قضى هو عضو في ميليشيا الحزب التقدمي الاشتراكي الذي قام بقطع الشارع في محاولة للضغط من اجل توزير ممثل لجنبلاط في الحكومة الجديدة، اما القاتل فهو واحد من ضباط مخابرات الجيش اللبناني الذي يتبع لوليد جنبلاط، فكيف استوى عندكم ان الذي قضى بنيران صديقة شهيد للثورة في لبنان؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here