قطر والولايات المتحدة تبحثان تعزيز العلاقات الثنائية وسبل تحقيق الأمن الجماعي لمنطقة الخليج والشرق الأوسط

واشنطن – (د ب ا)- بحثت دولة قطر والولايات المتحدة الفرص الممكنة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تحقيق الأمن الجماعي لمنطقة الخليج والشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال اجتماع لولوة الخاطر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية القطرية مع روبرت بلادينو نائب المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الأمريكية، و تيم ليندركينج نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، كل على حدة، وذلك خلال زيارتها للولايات المتحدة الأمريكية،حسبما ذكرت صحيفة”الوطن”القطرية الصادرة اليوم الجمعة.

وقالت الصحيفة إن لولوة الخاطر شاركت باسم وزارة الخارجية خلال الزيارة في جلسة في منتدى الخليج الدولي بواشنطن، نوهت فيها إلى أن العلاقات القطرية الأمريكية تسير بشكل ممتاز، مشيرة إلى عقد الحوار الاستراتيجي الثاني بين البلدين في كانون ثان/يناير الماضي، والعمل على توسيع قاعدة العديد العسكرية في قطر، وتوقيع مذكرة التفاهم الوحيدة بشأن مكافحة تمويل الإرهاب بين قطر والولايات المتحدة،لافتة إلى وجود 6 جامعات أميركية في قطر، واصفة التعاون القطري الأميركي بأنه “واعد”. وقالت لولوة الخاطر خلال الجلسة إن قطر في أول 24 ساعة بعد “الحصار”، تحولت بأكملها إلى مجموعة أزمة كبيرة، مشيرة إلى قيام دولة قطر بالاستجابة بشكل سريع لهذا الوضع الخطير بتنويع استيراد الغذاء والدواء من جميع أنحاء العالم، وتنويع الإنتاج الداخلي ودعم المشاريع الصغيرة، ودشنت محطة طاقة تهدف إلى تأمين الطاقة والمياه للسنوات القادمة.

يشار إلى أن السعودية والبحرين والإمارات ومصر قد قطعت في منتصف عام 2017 العلاقات مع قطر متهمة إياها بدعم”الإرهاب “وهو مانفته الدوحة بشدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here