قطر تنتقد “الصمت المطبق” إزاء انتهاكات إسرائيل في القدس

الدوحة/ أحمد يوسف/ الأناضول: حثت قطر، الأربعاء، المجتمع الدولي على التحرك لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة في القدس المحتلة، منتقدة ما وصفته بـ”الصمت المطبق”.

وأدانت الخارجية القطرية، في بيان لها، بشدة سياسات إسرائيل تجاه القدس والمسجد الأقصى الشريف وكان آخرها الاعتداء السافر على حرمة المصلين وإغلاق “باب الرحمة” بالسلاسل.

وأشارت إلى أن الخطوة “تأتي ضمن مسار بدأته قوات الاحتلال منذ سنوات، وتستهدف منه تغيير هوية مدينة القدس وتقسيم الحرم القدسي الشريف”.

وحذرت من محاولات إسرائيل “نزع الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه من خلال فرض الأمر الواقع بقوة وإرهاب السلاح”.

كما انتقدت “الصمت المطبق” الذي تنتهجه كثير من القوى الفاعلة دوليًا وإقليميًا، أمام الانتهاكات الإسرائيلية.

وأهابت قطر بجميع أبناء الشعب الفلسطيني بأن يوحدوا صفوفهم وأن يتعالوا على خلافاتهم ليضطلعوا بالمسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم.

ومساء الأحد الماضي، وضعت الشرطة الإسرائيلية، سلاسل على باب الرحمة، بالمسجد الأقصى، ما تسبب باحتجاجات فلسطينية واسعة قبل أن تزيلها الثلاثاء.

ويقع باب الرحمة، في الجهة الشرقية للمسجد الأقصى، وأغلقته الشرطة الإسرائيلية في 2003، إبان الانتفاضة الثانية، وذلك بذرائع أمنية‎.

وجددت محكمة إسرائيلية في 2017، أمر الإغلاق الذي لا يزال ساريًا حتى اليوم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here