قطر تفرض زيادة ضريبية بنسبة مئة بالمئة على المشروبات الكحولية

الدوحة- (أ ف ب) –

فرضت قطر التي تستضيف كأس العالم لكرة القدم عام 2022 زيادة ضريبية بنسبة مئة بالمئة على الكحول اعتبارا من الأول من كانون الثاني/يناير 2019، بحسب ما أكد مسؤول حكومي الإثنين.

وتأتي الزيادة بعد أسابيع من إعلان الدولة الخليجية في موازنتها فرض ضريبة “على المنتجات الضارة بالصحة” اعتبارا من العام 2019.

وجاء الإعلان عن الزيادة عبر شركة قطر للتوزيع، الجهة الوحيدة المخوّلة بيع الكحول في الإمارة. ونشرت الشركة قائمة جديدة من 30 صفحة تتضمّن أسعار الجعة والنبيذ والمشروبات الكحولية مشيرة إلى زيادة ضريبية بنسبة مئة بالمئة.

وتم تداول القائمة التي تضمّنت مضاعفة أسعار المشروبات الكحولية على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأكد مسؤول قطري لوكالة فرانس برس صحة القائمة.

وعلى سبيل المثال أصبح سعر صندوق جعة “هاينكن” (24 وحدة) 384 ريالا (105 دولارات، 92 يورو).

ولا يعتبر شرب الكحول غير قانوني في قطر وهو متاح في الفنادق، كما يمكن لغير القطريين شراء الكحول بعد الحصول على ترخيص بذلك.

ولكن يحظر شرب الكحول في الأماكن العامة، كما يمنع إدخاله الى البلاد.

ويرجّح أن تشكل المشروبات الكحولية موضوعا حساسا خلال فترة التحضير لاستضافة الإمارة كأس العام بكرة القدم عام 2022.

وكان منظّمو البطولة أعلنوا أن المشروبات الكحولية ستكون متوفّرة للجماهير في أماكن محددة، ولكن ليس في الأماكن العامة، احتراما للثقافة القطرية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. في بلاد الحجاز تناول الكحول اكثر منه في أوروبا ،يدعون الاسلام والاكثريه يتوضؤون بالكحول،نلقاهم هنا في أوروبا يسمون لنا أسماء كحول لم يعرفه حتى الاوروبيين،وأما باسم ربك فحدث يا منافقين

  2. للحقيقة قطر تبيع الخمور على اراضيها من فبل العام 1990 وكان فى ذلك الوقت يتم البيع ويتبع السفارة البريطانية بالدوحة وكانت هى من يبيع الخمور بموجب تراخيص ورقية تصدرها لجنة قطرية حكومية وبموجب الترخيص يحدد لك شهريا مبلغ معين من الريالات القطرية لشراء الخمور من السفارة البريطانية بالدوحة ثم فى العام 1996 تحولت الى شركة قطرية لبيع الخمور ثم أصبحت تباع فى جميع بارات فنادق قطر.

  3. قطر تحمي بيظة الاسلام في بلدان الاخرين وفي بلدها لا تحمي البيض

  4. شرب الكحول من الكبائر في الدين الاسلامي
    يجب عدم نشر ثقافة الفساد وباي ثمن
    وما راي الشيخ القرضاوي في ذالك

  5. ولماذا لا يتم حظره تماما ! اولا محرما وثانيا يضر بالصحة. ام ان المسألة الخوف من العالم وليس الخوف من الله! هكذا هي دول العربان الكرتونية.
    الهند مثلا منعت ذبح الابقار على المسلمين ولم تكترث لما يقول العالم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here