قطر تضع شرطًا لنقل الأموال لغزّة وإسرائيل تُذعِن وسفيرها بواشنطن ينشر تغريدة شكرٍ للإمارة الخليجيّة والأخيرة ترُدّ عبر سفارتها ببروكسل

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

شكر السفير الإسرائيليّ في الولايات المتحدّة، رون درمر، وهو أحد أكثر الشخصيات السياسيّة في كيان الاحتلال قُربًا من رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، قطر على جهودها الرامية لتحسين الأوضاع في القطاع وفي المُقابِل صرحّت سفارة قطر في بروكسل أنّها تعمل يدًا بيدٍ مع إسرائيل من أجل سكان غزة.

وبحسب المصادر السياسيّة في تل أبيب، فإنّ قطر طلبت من إسرائيل نشر بيان يدعم جهودها الرامية إلى مساعدة قطاع غزة قبيل نقل الدفعة الثانية من المنحة القطرية، حسب موقع (WALLA) الإخباريّ-العبريّ. وقال الموقع الذي تحدث مع مصادر إسرائيليّةٍ إنّ هذا الشرط كان الخلفية للتغريدة الاستثنائية التي دوّنها سفير تل أبيب في واشنطن،  رون درمر، وشكر فيها قطر.

وكان درمر قد كتب على حسابه الشخصي على تويتر أنّ إسرائيل تثمن الجهود الأمميّة والمصريّة والقطريّة لتحسين الأوضاع في غزة، مُضيفًا أنّ إسرائيل ترجو التوصّل إلى اتفاقٍ طويل الأمد يُحافِظ على أمن إسرائيل ويمكن تطوير قطاع غزة، وجاء هذا البيان على الصفحة الرسمية للسفير الإسرائيليّ قبل أيام من نقل 15 مليون دولار إلى القطاع (أنظروا الصورة المُرفقة).

فردّت السفارة القطريّة في بروكسل على تغريدة درمر، بتغريدةٍ استثنائيةٍ أخرى، كاتبة أنّ قطر ملتزمة بإيجاد حلٍّ لغزة وتعمل يدًا بيدٍ مع إسرائيل والأمم المتحدة من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان وكرامة الفلسطينيين.

ومن المُتوقّع أنْ تنقل قطر في الأيام القريبة الدفعة الثانية من أصل 90 مليون دولار رصدتها من أجل تقديم العون لقطاع غزة، كما أنّه من المُقرّر أنْ تذهب هذه الدفعة، 15 مليون دولار، لدفع رواتب موظفي حركة حماس في القطاع.

وقال الموقع  الإخباريّ العبريّ أيضًا إنّ ردود الفعل السلبيّة في إسرائيل والضفّة الغربيّة، أيْ السلطة الفلسطينيّة، التي عقبت نقل الدفعة الأولى، التي تمّت بحقائب سفر، مسّت بمساعي قطر الإنسانيّة في غزة، فخشيت قطر أنْ تكون سقطت في “فخ” بالادعاء أنّها نقلت أموال للذراع العسكريّ لحركة حماس، لذا طلبت قطر من إسرائيل إظهار دعمٍ علنيٍّ للخطوات القطريّة في غزّة.

على صلةٍ، كتبت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبريّة، أنّ الأموال القطرية والوقود التي صادقت إسرائيل على نقلها إلى قطاع غزة، وجرّت انتقاداتٍ عديدةٍ في إسرائيل، ساهمت في الواقع في منع انتشار وباءٍ في غزة كان بإمكانه الانتقال إلى إسرائيل بسرعةٍ.

وأشار تقرير الصحيفة العبريّة إلى أنّ الدفعة الأولى التي نُقِلت إلى القطاع، 15 مليون دولار، إلى جانب إدخال الوقود، أتاحت إعادة تشغيل منشآت تطهير مياه الصرف الصحي، التي كانت حماس أوقفتها بسبب نقص الكهرباء، فكان الصرف الصحّي من القطاع يسيل إلى البحر والوديان وتلوث المياه في غزة، وفي نهاية المطاف تصل إلى إسرائيل، لكن بفضل الأموال القطريّة تمّ تشغيل المنشآت مجددًا لمعالجة الصرف الصحي.

وأضاف التقرير الصحافيّ الإسرائيليّ أنّ الأمراض الخطيرة، حسب خبراء من الأمم المتحدة، كانت ستنتشر جرّاء تلوث المياه في القطاع، وأضاف أنّ أهالي غزّة كانوا يحتفظون بالماء في أوعيةٍ لفترةٍ طويلةٍ، بسبب قطع تزويد المياه في صنابير البيوت لأيام عديدة، ويُعيدون استعمال المياه للتنظيف، الأمر الذي يزيد من تلوث المياه جرّاء ركودها، ويرفع من احتمالات انتشار الأمراض الخطيرة مثل: شلل الأطفال، والحمى التيفية، والكوليرا، والزحار.

وأكّد مسؤولٌ عسكريٌّ إسرائيليٌّ تحدث للصحيفة أنّ الأموال القطريّة التي أنعشت الاقتصاد في القطاع وأدّت إلى تحسين جودة الحياة، تُفيد بصورةٍ غيرُ مباشرةٍ إسرائيل، خاصّةً بحلول فصل الشتاء واحتمال انتشار أمراض معدية قد تنتشر إسرائيل، رغم نقل الأمم المتحدة شحنة تطعيمات من الهند إلى القطاع خشية من انتشار الأمراض، على حدّ تعبيره.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. واضح تماما ان قطر ليست مع وحدة الصف الفلسطيني وبالمناسبه هي لاتتبنى نهج الاخوان الايدولوجي في فلسطين وهي اول من فتح عاصمتها الدوحة لمكتب اقتصادي يضماكثر من 50 شخصا وهي تعمل على الانتقام من السلطة الفلسطينية لاسباب ان السلطة لم تتعاون مع قطر ولم تفسح المجال لها للتدخل في ادارة الفلسطينين لشؤونهم مع الاحتلال وما حصل في انتفاضة الاقصى وحصار المهد وتدخل وزير خارجية قطر لصالح العدو في حينه وعمل من نفسه وسيطا لنقل مطالب العدو … لذلك ينظر الى هذة الاموال والتي هي بمباركة اسرائيلية على انها اموال مشبوه .مع دعمنا الكامل لحق الاهل في غزة ان يحيوا حياة كريمة ولكن الاحتلال هوالمجرم .

  2. نحن نعرف جيدا ان قطر تعمل داىما مع الكيان الصهيوني يدا بيد لطمس القضية الفلسطينية وهضم حقوق الفلسطينيين . انه اعتراف بالتطبيع الدي كان مند زمن غير بعيد تحت الطاولة وقد اصبح علانية . دعوا الفلسطينيين وشأنهم انهم لا يريدون منكم اموالكم الملوثة هناك مسلمين شرفاء يقومون بدعمهم المادي و العسكري الدي يرهب الأعداء .

  3. اعجبني تغريدة سفارة قطر بان قطر تعمل يداً بيد مع اسرائيل ! لا مش تطبيع ابداً لازم نعمل يد بيد مع اسرائيل لكن مع مصر بنفعش نعمل يد بيد لازم ندمر مصر من خلال دعم الارهابيين، معادلة الشرق الاوسط الجديد

  4. قطر مجبرة على طلب الاعتراف الاسرائيلي لان هناك من يترصدها ليلصق بها تهمة دعم الارهاب وحماس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here