قطر تستنكر تهديدات “دول المقاطعة” باستهداف قناة “الجزيرة ودعوات التحريض ضد إعلاميين في الدوحة

الدوحة ـ وكالات: رد رئيس اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الإنسان، علي بن صميخ المري، على تهديدات دول المقاطعة (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) باستهداف قناة “الجزيرة” في الدوحة.

وقال المري، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء القطرية (قنا): “لن تسكت اللجنة على دعوات التحريض التي أطلقها مسؤولون بارزون بدول الحصار ضد إعلاميين وقنوات إعلامية قطرية، بلغت حد الدعوة صراحة لاستهداف قناة الجزيرة”.

وأكد المري، أن “الأزمة الخليجية بلغت ذروتها من التصعيد، ما زاد من قلق ومخاوف الشعوب الخليجية”، مؤكدا أن “نجاح أية تحالفات إقليمية ودولية مرهون بإنهائها ووقف انتهاكات دول الحصار الأربع”.

وشدد المسؤول القطري على “ضرورة اتخاذ إجراءات رادعة ضد دول الحصار، لإلزامها بوقف الانتهاكات التي مست الآلاف من العائلات والأفراد من المواطنين والمقيمين في قطر”.

وقال: “أزمة الحصار تسببت في تشتيت النسيج الاجتماعي للأسر الخليجية، وأي تهديد لاستقرار المنطقة من شأنه أن تكون له تبعات على أمن واستقرار العالم بأسره. والإمارات لا تزال ماضية في تعنتها وانتهاكاتها وتجاهلها لقرارات محكمة العدل الدولية”.

وأضاف المري: “الولايات المتحدة، كغيرها من الحكومات الغربية، تتحمل جانبا من المسؤولية، في حال لم تتحرك فورا لمنع دول الحصار من تعمد إطالة الأزمة، وحماية حقوق الإنسان في الخليج، أسوة بما تفعله في باقي مناطق العالم”.

وتابع: “نسمع بين الحين والآخر عن جهود دولية وإقليمية لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة، ووجب التنبيه إلى أن نجاح أية جهود لإقامة تحالف إقليمي أو دولي مرهون بحل الأزمة الخليجية ووضع حد لانتهاكات دول الحصار”.

ودعا المسؤول القطري لجنة “توم لانتس” لحقوق الإنسان في الكونغرس الأمريكي، إلى زيارة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بالدوحة لتقصي تداعيات الحصار، والوقوف على إصلاحات قطر في مجال سوق العمل وحماية حقوق الإنسان.

​وتشهد منطقة الخليج أسوأ أزمة في تاريخها بدأت في 5 يونيو/ حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية” بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. نعم ، نحن الخليجيين نختلف في كل شيء إلا في خدمة المصالح الغربية.
    والله المستعان، والله إني أقرأ ردود البعض الذي به شماتة بنا من إخواننا العرب، وكأننا في كفة واحدة، وللأمانة قطر وقفت مع الشعوب قدر الإمكان، لكن الصهاينة العرب الكبار تغلبوا عليهم وتفوقوا في إيذاء هذه الشعوب.

  2. الله يصلح الحال انا جاني اكتأب من هذي الاخبار احس بنهاية العالم لازم يكون في تنازلات من الطرفين دول الحصار ودولة قطر والله غالب ويحفظ دولنا العربية

  3. الدول العربية لم تسلم من تدخلات عربان الخليج في فلسطين و سوريا و اليمن و ليبيا و الصحراء الغربية لقد اثبتت الانظمة الخليجية انها لا تملك اي ضمير و انتماء عربي

  4. حاولوا خلق إذاعات “عبرية” لمواجهة قناة “الجزيرة” العالمية، المتفوقة إعلاميا في العالم كله بما في ذلك الإعلامات الغربية المتبجحة بالمهنية والحقيقة … أنا أعلم بأن هناك قواعد أمريكية في قطر لكن ما يهمني هو ما تأتي به قناة الجزيرة من أخبار و تحاليل وحقائق و أفلام وثائقية و ما يهمني هو الكفاءات المهنية العاملة بها وأيضا كفاءاتها التقنية و إبداعاتها الإعلامية .. و حين أقارنها بقنوات بي بي سي أو سي حن حن أو قنوات فرنسا العجوز أو ألمانيا أو روسيا أو الصين أشعر بالفخر لأن هناك قناة بلد إسلامي أخيرا تقول شيئا، و تفرض نفسها كمصدر إعلامي، و هي قادرة على مواجهة المصادر الأخرى و على تقديم خيار آخر للماهد من أجل المقارنة و بناء رأيه الخاص … طبعا أنا بعيد عن أكون عاشقا لنظام قطر أو أي نظام خليجي أو أي نظام أينما كان… وأنا بعيد كل البعد عن الخوانجية أينما كانوا …. لكن دور الجزيرة واضح و كبير للغاية و قد أكد جدارته في الحرب على العراق وفي الثورات العربية بدءا من تونس وأيضا في ملفات فلسطين وإيران ومقتل خاشقجي و قضايا حقوق الإنسان …. وبالطبع من ينتظر من قناة مثل قناة االجزيرة أن تشحنه فهو مجرد نعجة فالقناة تقدم لك معلومات وأخبار وتقدم تحاليل من وجهة نظرها و وجهات نظر أخرى ولك أن تبني رأيك الخاص عن أي كان. وعلى أي حال، هي اليوم بصدد فضح التخلف العربي في الخليج وغيره وهذا مهم وخاصة في ما يتعلق بالسعودية و الإمارات…

  5. اللهم اضرب الظالمين بالظالمين إخرجنا منهم سالمين

  6. قطر بالصراحة تملك السلاح الدمار الشامل من حق حكام دول الحصار يخافون يرعبون اعتقد ان قطر لو وافقت إغلاق قناة الجزيرة سوف يكونون راضيين يعيدون علاقات مع قطر حتى لو تنفذ باقي مطالب الجزيرة أخطر السلاح عند قطر

  7. في مصر أكثر من مائتي محطة وفي السعودية عشرات المحطات تبث من الداخل والخارج ومثلها في الإمارات ، ومع ذلك هذه الدول تمتليء غيظا وحنقا، ولا تترك مناسبة الا وتوعدت وهددت الجزيرة ، بل جعلت إغلاقها واحدا من شروط المصالحة .. مالسر يا ترى في غيظهم هذا ؟ هل لأنهم فاشلون في التأثير على المتلقي ؟ أم أن البضاعة التي يسوقونها فاسدة ؟… محطة واحدة ..كاميرا وميكرفون خلفه مخلوق بشري .. اتهموها بتخريب البلدان ونشر الثورات وإشاعة الفتن …. لماذا هم لم ينجحوا .؟.. ها هي إسرائيل مضى على قيامها أكثر من سبعين سنة .. كم من برامج وكم من تقارير وكم من تعليق ..وكم من تحريض .ضدها على مدى هذه السنين العجاف . !!! لم يستطيعوا نزع شعرة منها … بل انها تزداد كل يوم قوة وتمددا…. ومن كان يتوعدها بالفناء والدمار.. صار حليفا لها وعلمها يرفرف أمام المحطة التي كانت تتوعدها … ليت هؤلاء الصغار يكبرون … ليتهم يعلمون أن السر في تكوينهم الناقص وبنيتهم المشوهة
    ليتهم يدركون أن لديهم إعلاميين وصحفيين ينبغي إيداعهم في المتاحف يتسلى برؤيتهم الناس .ليت .. وليت ……

  8. اجعل باسهم بينهم وارنا فيهم عجائب قدرتك يارب.

  9. دماء السوريين والليبيين لن تذهب سدا انها عدالة الله

  10. المسئول القطري يقول انه الأزمة الخليجية تسببت في (( تشتيت النسبج الاجتماعي للدول الخليجية !!! )) أنتم دمرتم النسيج الاجتماعي في سورية يادول الخليج وبالذات قطر والسعودية والإمارات والبحرين
    القادم أعظم ياحكام الخليج ستشربون من نفس الكأس ولن تفيدكم الهرولة الى احضان الكيان الصهيوني بالعكس ستكون وبالا على أنظمتكم التي أصبحت خارج الزمن

  11. ممكن تفهمونا ياحكومة قطر لماذا ذهبتم لمؤتمر المنامة وأنتم متخاصمين مع كلا من البحرين والسعودية ووالامارات ومصر ؟ أم انكم تختلفون في كل شئ الا عندما تكون المؤامرة على سورية وفلسطين تنسون خلافاتكم جانبا وتجتمعون على تنفيذ المهمة التي أوكلها لكم المستعمر الامريكي ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here