قطر تستجيب لأحد مطالب دول المقاطعة وتصنف 19 شخصا و8 كيانات على قائمتها للإرهاب.. وقرقاش يعلق: الدوحة تؤكد الأدلة ضدها ودعمها للتطرف و​الإرهاب​ جوهر أزمتها

الدوحة ـ (أ ف ب) – أدرجت الحكومة القطرية 20 شخصا وثماني منظمات على قائمة “ارهاب” خاصة بها، بعد تسعة اشهر من مقاطعة ثلاث دول خليجية ومصر لها على خلفية اتهامها بدعم المتطرفين الاسلاميين.

ونشرت وزارة الداخلية القطرية مساء الاربعاء القائمة التي تضم 12 قطريا وسعوديين اثنين واربعة مصريين واثنين من الاردنيين.

وهذه اول مرة تصدر فيها قطر لائحة ارهاب بشكل منفرد، بموجب تعديل لقانون مكافحة الارهاب في تموز/يوليو الماضي.

وتخضع قطر، أكبر مصدر للغاز الطبيعي في العالم، لمقاطعة اقتصادية وسياسية من السعودية والامارات والبحرين ومصر منذ 5 حزيران/يونيو الفائت.

وتتهم الدول العربية الأربع الدوحة بدعم “الارهاب” والتقرب من ايران الغريم الاقليمي الشيعي للسعودية، وهو ما تنفيه الدوحة بشكل قاطع.

ونشرت السعودية وحلفاؤها قبل عدة اشهر عن لائحة “ارهابيين” تضم 90 منظمة وشخصا يشتبه بصلاتهم مع منظمات اسلامية من بينها تنظيم القاعدة.

ومن ابرز الشخصيات التي ضمتها القائمة، القطري عبد الرحمن عمير راشد النعيمي، المدرج سابقا في قائمة للإرهاب من قبل وزارة الخزانة الأميركية عام 2013، والتي قالت انه “قدم دعما ماليا” للقاعدة وفروع تابعة لها في سوريا والعراق واليمن والصومال.

وتضم القائمة القطرية ايضا الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية – ولاية سيناء، بالاضافة الى شركة لتأجير السيارات ومحلات للاثاث.

ولقيت هذه الخطوة ترحيبا فاترا من الامارات العربية المتحدة، التي منعت مع حلفائها القطريين من دخول اراضيها.

وغرد وزير الدولة للشؤون الخارجية في الامارات انور قرقاش على حسابه الرسمي على موقع تويتر انه ” بعيدا عن المكابرة، قطر تؤكد الأدلة ضدها وأن دعمها للتطرف والإرهاب جوهر أزمتها”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. كما خربوا العراق وليبيا وسوريا..نرجوا من الله أن يشعلها حربا بينهم ضروسا …

  2. وهكذا دول الخليج استثناء عمان – جندت الارهابين وسلتهم وحرضتهم على الارهاب ثم تتنصل من عملها المنكر المشين وتسلم المساكين المغررين المغشوشين لأمريكاا …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here