قطر تخطّط لاستثمار 20 مليار دولار في قطاع الطاقة الاميركي

الدوحة – (أ ف ب) – أعلن سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة في الدوحة الاحد ان الامارة الثرية تخطّط لاستثمار أكثر من 20 مليار دولار في قطاع الطاقة الاميركي خلال الاعوام الخمسة المقبلة.

وقال بن شريدة الرئيس والمدير التنفيذي لشركة قطر للبترول في ندوة في “منتدى الدوحة” “نريد أن نوسع آفاقنا والنظر في الفرص المربحة التي تقع خارج حدودنا. يعد سوق الولايات المتحدة سوقًا جذابًا بالنسبة لنا للاستثمار فيه”.

وأضاف ان قطر تخطط لاستثمارات في النفط والغاز ومصادر أخرى للطاقة في الولايات المتحدة على مدى خمسة أعوام، مضيفا “أكثر من 20 مليار دولار سيتم استثمارها في الولايات المتحدة في مشاريع مختلفة”.

وجاءت تصريحاته بعد نحو اسبوعين من اعلان قطر انسحابها من منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) اعتبارا من كانون الثاني/يناير 2019.

وقالت الدوحة حينها انها ستواصل انتاج النفط وستسعى لإبرام اتفاقات مع دول اخرى.

وتنتج قطر نحو 600 ألف برميل نفط يوميا، وتأتي في المرتبة 17 بين أكبر الدول المنتجة للنفط الخام في العالم، بحسب موقع وورلد انفو المتخصص.

ويوجد في قطر 2% فقط من احتياطي النفط العالمي، بحسب منشور حقائق العالم الذي تصدره وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي اي ايه).

وتعد قطر التي تبلغ مساحتها 11 الفا و600 كلم مربع المنتج والمصدر العالمي الاول للغاز الطبيعي المسال. وقد ساهمت الارباح التي حققتها الامارة من قطاع الغاز في جعلها احدى أغنى دول العالم وتمكنت من الفوز باستضافة كأس العالم المقبلة لكرة القدم في العام 2022.

والاحد، وقّعت “قطر للبترول” اتفاقا مع شركة “إيني” الإيطالية تستحوذ بموجبها على 35% من ثلاثة حقول نفطية في خليج كامبيتشي في المكسيك.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. لماذا كل هذه المليارت تستثمر في الدول الأجنبية ؟ لماذا تسارعون لشراء الرضا؟ كنت أتمنى هذه الأموال تستثمر في بلد عربي لكن ما دام المسؤول خايف على كرسيه بلادنا عمرها ما تتقدم….. يالاالاسف

  2. اعتقد جازما بان هذا الاستثمار الكبير لا علاقة له للإستثمار وإنما هوا السباق الخليجى (السعودية/قطر) للفوز بدعم السيد الأمريكى للاجهاز على خصمه ولوا أدى الأمر لتقديم البلد بكل مقدراتها قربانا لذلك ولقد نجح الأمريكى فى افتعال الأزمة لكى يبتز الطرفين حتى اخر قطرة من ثرواتهم ثم الايعاز لكلاهما لذبح بعضها أو استأجار من يقوم بالامر (مقاول من الباطن) اذا فشلا.
    فلا تتفاخروا بالكذب فانتم فى الطريق الى المفضله وكل الشواهد تدل على ذلك والأيام بيننا…
    انه عصر الانحطاط العربى المريع أو الفوضى وأخلاقه.
    تبا لكم من عرب…

  3. ماشاء الله اوليس في العالم الإسلامي والعربي مايجذب الاستثمار أم القضية اساسا استحلابكم كما استحلبت السعودية والإمارات.
    أبشركم بعد انتهاء الحلب استعدوا لعيد النحر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here