قطر تتقدم بمذكرة لمحكمة العدل الدولية ضد دول “الحصار” على خلفية حظر الطيران القطري بأجواء تلك الدول

الدوحة/أحمد يوسف/الأناضول – قالت قطر، الاثنين، إنها قدمت مذكرتها الثانية والأخيرة في القضيتين المرفوعتين ضدها أمام محكمة العدل الدولية، من قبل دول السعودية والإمارات والبحرين ومصر، على خلفية الأزمة الخليجية وما تبعها من حظر الطيران القطري بأجواء تلك الدول.

وتنظر محكمة العدل الدولية في تحديد اختصاص منظمة الطيران المدني الدولية إيكاو ، بخصوص شكوى تقدمت بها قطر ضد الدول الأربعة أواخر 2017، على خلفية الحظر الجوي المفروض من قبل تلك الدول على الدوحة في العام نفسه، وفق وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وإثر الشكوى القطرية رفعت الدول الأربعة قضيتين أمام محكمة العدل الدولية في محاولة لـ نزع اختصاص منظمة الطيران المدني الدولية بالنظر في الشكوى القطرية ، بحسب المصدر ذاته.

ووفق الوكالة، يشمل الحظر جميع الطائرات المسجلة في دولة قطر، ومنعها من الطيران من وإلى مطارات الدول الأربع، كما تم منعها من المرور في أجواء تلك الدول .

وفي 5 يونيو/ حزيران 2017، قطعت الدول الأربع علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها إجراءات عقابية ، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وقال محمد بن عبد العزيز الخليفي، وكيل دولة قطر أمام محكمة العدل الدولية، إن بلاده سلمت المذكرة الأخيرة،  وتضمنت رداً على جميع ادعاءات الدول الأربع، التي تحاول نزع اختصاص منظمة الطيران المدني الدولية بالنظر في الشكوى القطرية .

وأضاف الخليفي استطعنا أن نبين للمحكمة أن الأسباب التي تستند إليها الدول الأربع، لا أساس لها من الصحة، وهدفها هو تعطيل المنظمة .

وزاد نتطلع إلى مقارعة حجج الخصوم في جلسات المرافعة الشفوية، نهاية هذا العام (دون ذكر موعد بعينه) ، ثم تلقي قرار المحكمة حتى تتمكن المنظمة من الفصل في النزاع .

وفي 20 أكتوبر/ تشرين أول 2017، قدمت قطر شكويين أمام إيكاو ، وهي إحدى المنظمات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة، عرضت فيهما بالتفصيل  كافة الانتهاكات التي قامت بها الدول الأربع بخصوص الحظر الجوي.

وطلبت الدوحة من مجلس  إيكاو الفصل في قضية حظر الطيران وإعلانه كإجراء غير قانوني في قضية الحظر المفروض عليها  من قبل دول الحصار .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here